أخبار

تقرير: Ubisoft كانت تعمل على لعبة King Arthur ولكنها قامت بإلغائها

في عام 2018 انضم Mike Laidlaw المخرج الإبداعي السابق لألعاب Dragon Age لشركة Ubisoft ليعمل على مشروع سري لم يكشف عنه، لكن بعد عام واحد فقط على ذلك سمعنا خبر خروجه من الشركة الفرنسية عقب قرار الشركة بإجراء  تغييرات هيكلية في فرق كتابة الألعاب لديها.

اليوم الصحفي الشهير Jason Schreier كشف النقاب عما كان يعمل عليه Laidlaw مع يوبيسوفت حيث ذكر شراير بأن المشروع كان لعبة خاصة بمغامرة King Arthur يحمل الاسم الرمزي Avalon وتضم عالم تعاوني متعدد اللاعبين شبيه بألعاب Monster Hunter  وكان العمل يجري على مايرام ويحرز تقدم جيد بحسب العاملين على المشروع.

رغم هذا تم إلغاء المشروع والسبب كما أورده شراير بأن مسؤول يوبيسوفت Serge Hascoët لم يكن من عشاق الألعاب الفنتازية وأخبر الاستوديو بأنه إن كان يريد العمل على لعبة فانتازيا يجب أن تكون أفضل من Tolkien. المخرج Laidlaw حاول أن ينقذ الأمر فقدم أفكار أخرى للمشروع وحاول أن يغير من طابعه العام لدرجة أنه أدخل عناصر الخيال العلمي وفكرة أخرى تأخذ اللعبة باتجاه الأساطير اليونانية لكن كل هذه الأفكار لم ترق للسيد Hascoët الذي رفضها جميعاً وألغى المشروع.

بعد خروج Serge Hascoët من الشركة الفرنسية هل برأيكم قد تعود يوبيسوفت لإعادة إحياء هذا المشروع مجدداً؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق