أخبار

شركة Sony تراقب بحذر احتمال تأجيل ألعاب الطرف الأول والثالث بأمريكا وأوروبا

منذ أن تفشى فايروس كورونا ونحن نسمع تقارير عن احتمال تأثيره على قطاع صناعة الألعاب كأن يتجم عنه تأجيل إطلاق أجهزة الجيل المقبل من Sony ومايكروسوفت أو تأجيل طرح عدد من الألعاب لاسيما تلك التي ستصدر ما بعد شهر أبريل وفق الإعلامي جيسون شراير.

بالنسبة للأجهزة سمعنا تصريحات من سوني عبر ممثل لها أنها مازالت ملتزمة بموعد إطلاق بموسم الأعياد، لكن ماذا عن الألعاب؟ اليوم أصدرت الشركة اليابانية بيان رسمي تحدثت فيه عن تأثير فايروس كورونا على أعمالها كافة.

حيث ذكرت بداية بأنها قامت بإغلاق عدة مكاتب لها في أمريكا وأوروبا وجعلت الموظفين يعملون من منازلهم باستثناء عدد قليل وجودهم ضروري لسير أعمال الشركة وهذا استجابة للإجراءات الحكومية المحلية وحرصاً منها على سلامة الموظفين.

كما قامت بإغلاق أربع مصانع لها بالصين عند تفشي الفايروس هناك بتاريخ 24 يناير وفي فبراير قامت بإعادة افتتاح لهذه المعامل لكن مازال هنالك مشاكل تتعلق بالموردين إلا أن الأعمال هناك تعود لسياقها الطبيعي الآن.

أيضاً تم إعلاق مصانع لسوني في ماليزيا وبريطانيا بعد فرض السلطات هناك إجراءات الحجر وتقييد حركة المواطنين. بالنسبة للألعاب ذكرت سوني بأنها تراقب بحذر احتمال تأجيل ألعاب استوديوهات الطرف الأول وكذلك الطرف الثالث بسبب مشاكل بالإنتاج لاسيما في أمريكا وأوروبا. ولكنها رغم هذا لا تتوقع أن يتأثر العام المالي الحالي بما حصل.

وتحدثت الشركة عن صعوبة تواجهها بإرسال المهندسين لمراقبة عمليات التصنيع والإشراف على إجراءات إطلاق المنتجات الجديدة وهذا بسبب قيود السفر المفروضة.

إذاً بعد هذا البيان هل برأيكم سوني تمهد لاحتمال تأجيل بعض الألعاب وربما بلايستيشن 5 اذا طالت هذه الأوضاع؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق