مقالات

ماهو انطباعكم الأولي عن لعبة Perfect Dark القادمة؟ | آراء اللاعبين (محدث)

لعبة Perfect Dark عائدة! هذا ما تم كشفه في حفل توزيع جوائز لعبة العام 2020 حيث أعلنت عنها أخيراً مايكروسوفت وهي حصرية اكسبوكس القادمة مشروع استوديو The Initiative. وطبعاً هذا المشروع تحمس له عدد كبير من اللاعبين كون الفريق يضم بصفوفه مواهب هامة أتت من فرق بلايستيشن سواء  نوتي دوق مثل إحدى فنَّانات  Uncharted وهي مصممة الرسوم المتحركة Sylvia Chambers التي عملت على أنشارتد  وسانتا مونيكا مثل مصمم بيئة God of War وأيضاً من روكستار ممن سبق وشارك بتطوير ريد ديد ريدمبشن 2.

عرض الكشف لم يظهر لنا الكثير من التفاصيل فما لاحظناه من المشاهد أن أحداث اللعبة ستدور في جمهورية مِصرَ العربية، حيث سلَّط القمر الصناعي الضوء على «مِصرَ» في مطلع الفيديو، ثم انغمس إلى إحدى مُدن مدينة «القاهرة» في المستقبل القريب. كذلك ألمح العرض إلى أننا سنكون على موعدٍ مع لعبة تصويب وربما تخفِّي وتسللٍ أيضًا.

لمن لا يعلم ألعاب التسلل والأكشن بيرفيكت دارك بدأت حياتها عام 2000 عندما صدرت على نينتندو 64 من تطوير Rare وقد غابت عن الأضواء منذ إطلاق جزء Perfect Dark Zero في عام 2005 على Xbox 360 وهو جزء يروي لنا الأحداث ما قبل اللعبة الأصلية. من ثم حصلنا على  نسخة محسنة للجزء الأصلي صدرت لجهاز Xbox 360 عام 2010 ومنذ ذلك الحين لم تحصل السلسلة على أي جزء جديد واختفت أخبارها تماماً أي أن بطلتها Joanna Dark غابت عنا منذ 15 عاماً تقريباً وهاهي الآن تعود من جديد.

لكن بعيد هذا الإعلان تنوعت الآراء بين مرحب بعودة جوانا دارك وسعيد بتطويره هذه اللعبة من قبل هؤلاء المبدعين وهناك من قال بأن هذه الأسماء اللامعة ستتكفل بالاهتمام بجانب السرد القصصي بالريبوت وتقديم أساليب تسلل جديدة ومبتكرة.  وبهذا السياق كان رئيس اكسبوكس قد شوق اللاعبين سابقاً لمشروع The Initiative و وعد بتقديم أشياء جديدة بجانب الأشياء القديمة بطرق مختلفة.

على المقلب الآخر سمعنا أصوات تنتقد توجه مايكروسوفت وتسليم هكذا فريق مع كل هذه الأسماء اللامعة مشروع لعنوان سابق لم يحقق آخر جزء منه النجاح والعديد من اللاعبين نسوه أو لا يعرفونه حتى أو غير مكترثين به. وهناك من قال بأنه كان يجب أن يتم العمل على عنوان جديد كلياً كما تفعل سوني التي تتحلى دوماً بجرأة تطوير عناوين جديدة للاعبي بلايستيشن.

أيضاً خلال العرض تم الإيحاء بأن هذه اللعبة ستكون من منظور الشخص الأول وهذه النقطة أيضاً تم انتقادها من البعض معتبرين بأن عناوين اكسبوكس متشبعة كثيراً بهذا النمط من الألعاب وبحاجة لألعاب أكشن مغامرات من منظور الشخص الثالث وليس لعبة أخرى تنتمي لنفس نمط حصريات اكسبوكس. طبعاً هنا سيقول البعض وهاهي سوني تقريباً ألعابها بغالبيتها تنتمي للأكشن والمغامرات منظور ثالث وعندها ضعف بالتصويب والأربي جي ولكن المعسكر الآخر يعتبر بأن بلايستيشن بما تقدمه هي أساساً مكتفية وترضي جماهيرها. لكن مايكروسوفت هي من لديها ضعف بمجال الحصريات وتحتاج لجذب جماهير جديدة من محبي ألعاب المغامرات.

عكل لا نعرف الآن حقيقة هذا المشروع وهل هو فعلاً منظور أول فقط لاسيما وأن بعض الرسوم الفنية التي نشرت بعد الإعلان ألمحت لوجود المنظور الثالث فربما يكون هناك حرية للاعبين بالاختيار بين المنظورين. التسريبات تقول بأن هذه اللعبة لن تعتمد نظام الحلقات لكنها ستكون موسمية وتم تشبيهها بالمسلسلات التي تمتلك عدة مواسم بحيث يتم طرح محتويات جديدة تتابع السرد القصصي بشكل موسمي. كذلك لن تكون سينمائية كما في ألعاب نوتي دوق إنما هي أقرب لفلسفة عمل ريميدي وألعابه.

بالختام نود في هذه الحلقة من آراء اللاعبين أن نسمع رأيكم بهذا المشروع وهل كان عند التوقعات أو حتى أن الوقت مازال مبكر جداً لنحكم عليه. شاركونا آرائكم بقسم التعليقات أو عبر الرد على التغريدة أدناه.

خلاصة الآراء

طبعاً بعد انتهاء مدة التصويت أجمعت الأغلبية وبنسبة أصوات ٥٣٫٨٪ على أنه من المبكر الحكم الآن على المشروع. بينما ذكر ٢٢٫١٪؜ بأنهم متحمسين لها بشدة مقابل ١٢٫٨٪؜ غير متحمسين ووجدوها مخيبة للآمال. أما النسبة الباقية ١١٫٣٪ فذكروا بأنهم كانوا يفضلون لو كانت عنوان جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق