مقالات

ثقافة الألعاب: رحلة عبر العصور مع أبرز محطات نشأة ألعاب Batman من الثمانينات لأوائل الألفية الثانية

عشاق الرجل الوطواط Batman بكل مكان عيونهم شاخصة تترقب حدث DC Fandome من أجل الكشف عن لعبة باتمان الجديدة بجانب طبعاً مشروع روكستيدي الخاص بـ Suicide Squad وبهذه المناسبة دعونا نصحبكم برحلة نستذكر بها تاريخ ألعاب باتمان وكيف بدأت وتطورت عبر العصور.

منذ 1939 ظهرت لنا شخصية الرجل الوطواط في المجلات الهزلية التي قدمها بوب كين وبيل فنجر كفارس هب لمساعدة مدينة جوثام التي ابتلت بتسلط الفاسدين والمجرمين وبات يساعد الشرطة بتحقيق العدالة، من ثم رأينا هذه الشخصية بالعديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات. وبسبب القوى غير العادية التي يتمتع بها وسلوكه الشهم والشعبية التي تمتع بها بات شخصية مثالية لألعاب الفيديو.

Batman 1986

أول لعبة باتمان حصلنا عليها كانت بالعام 1986 من شركة  Ocean Software هي لعبة أكشن ومغامرات من منطور أيزومتري، عمل عليها Jon Ritman مع Bernie Drummond وكانت في الأصل لعبة لاعب منفرد، ولكن تم تعديلها لاحقًا ليتم لعبها من قبل اثنين من المستخدمين. هدف اللعبة هو إنقاذ “روبن” و عليك حل بعض الألغاز تم إصدار اللعبة على أجهزة Amstrad CPC & PCW و MSX و ZX وحصلت اللعبة على مراجعات ممتازة 37/40 من موقع CVG و 93% من Crash

Batman: The Caped Crusader

في عام 1988 أصدرت Special FX لعبة Batman: The Caped Crusader وصدرت على أجهزة مثل  Amiga, Amstrad CPC, Atari ST وتعتبر أول لعبة لباتمان تصدر لأمريكا وامتازت باعتمادها أسلوب ظهور comic book “ القصص المصورة” على الشاشة.

Batman: The Movie

وفي 1989 تم طرح لعبة Batman: The Movie المقتبسة من الفيلم الذي عرض بذلك العام من تطوير Ocean Software لأجهزة مثل Amiga, Amstrad CPC, Atari ST ونالت جائزة لعبة العام من مجلة Crash. الجوكر خصمك في هذه اللعبة وتعد أول لعبة لباتمان تستخدم سيارة Batmobile.

Batman: Return of the Joker

مع سطوع نجم أجهزة نينتندو بدأت تحصل على ألعاب باتمان خاصتها كلعبة Batman: Return of the Joker التي صدرت عام 1991 لأجهزة Game Boy, Genesis, NES من شركة Sunsoft وهي لعبة تعتمد على التصويب والمنصات وتمتاز بقتالات الزعماء بنهاية كل مرحلة وأسلوب لعب مستوحى من ألعابMegaman  و Contra قصة اللعبة تبدأ مع هروب جوكر من  Arkham Asylum، وعليك هزيمة خمس زعماء لكي تضمن أمن جوثام.

Batman: The Animated Series

في 1993 أطلقت كونامي لعبة Batman: The Animated Series لجهاز Game Boy المقتبسة من مسلسل الأنميشن الذي يحمل نفس الاسم. تتضمن 5 مراحل من التصوير الجانبي وتضم روبن كشخصية قابلة للعب.

The Adventures of Batman & Robin

في السنة التالية 1994 تم إطلاق لعبة The Adventures of Batman & Robin لأجهزة عدة لسيجا ونينتندو وهي مقتبسة من نفس مسلسل الأنيميشن أعلاه. لكنها لم تحظى باستقبال كبير من النقاد حيث نالت تقييمات متواضعة بسبب عدم تواجد شخصية روبن إلا في المقاطع السينمائية كما تم انتقاد الحوارات في اللعبة و وصفها “بالساذجة” و البدائية وبأنها مملة ومكررة.

Batman Forever

مع توالي عرض أفلام باتمان كنا نحصل على ألعاب مقتبسة منها مثل لعبة Batman Forever التي صدرت عام 1995 مبنية على فيلم يحمل نفس الاسم. هي من نوع beat ’em up يمكن اللعب فيها بشخصية باتمان أو بروبن. وهناك طور تدريب حيث يمكن اللعب بهاتين الشخصيتين أو أي من الأعداء في اللعبة إما ضد خصم يتم التحكم فيه بالكمبيوتر أو ضد لاعب ثانٍ أو بشكل تعاوني ضد اثنين من خصوم الكمبيوتر. اللعبة تعرضت لانتقادات بسبب سوء أسلوب التحكم ومشاكل باللعب فحصلت على تقييمات سيئة مثل 1.25 من 10.

Batman & Robin

الفشل استمر كذلك مع لعبة Batman & Robin التي صدرت عام 1998 وتعد أول لعبة 3D وهنا كانت أجهزة بلايستيشن قد ظهرت فحصلت على هذه اللعبة وهي مقتبسة في الأساس من الفيلم السينمائي الذي يحمل نفس الاسم والذي صدر قبلها بعام واحد من بطولة جورج كلوني. ومثل الفيلم تماماً فشلت اللعبة فشل ذريع لدرجة أن موقع IGN قال عنها “عليك شراء هذه اللعبة إذا كنت متعصب لباتمان فقط و ليس لأنها لعبة جيدة” رغم أنها قدمت إمكانية اللعب بثلاث شخصيات Batman, Robin أو  Batgirl ولكل منهم مهاراته ومركبته الخاصة ضمن بيئة مفتوحة ضخمة تسمح للاعبين بالتجول في جوثام من أجل تنفيذ مهام مختلفة.

Batman Beyond: Return of the Joker

دخولنا للألفية الجديدة والتطور التقني لم يشفع لألعاب باتمان واستمر مسلسل فشلها. في عام 2000 طرحت يوبيسوفت لعبة Batman Beyond: Return of the Joker لأجهزة Game Boy Color, Nintendo 64, PlayStation مستوحاة من فيلم إنيميشن يحمل الاسم نفسه وتعتمد التصوير الجانبي. ورغم أنها أعطت للاعب خيارات متعددة بأسلوب القتال ولكن اللعبة كانت مملة ومليئة بالتكرار وانضمت لقائمة الألعاب الفاشلة.

Batman: Chaos in Gotham

يوبيسوفت لم تيأس وحاولت مرة أخرى فأصدرت Batman: Chaos in Gotham في 2001 لجهاز GameBoy Color وكانت مبنية على الأنيميشن The New Batman Adventures وهذه الأخرى لم تكن أوفر حظاً من غيرها ولاقت مصير سابقاتها بالفشل.

Batman: Gotham City Racer

هنا قررت يوبيسوفت أن تجرب مع السباقات فأصدرت Batman: Gotham City Racer عام 2001 لجهاز بلايستيشن ومع نجاة الأشرار من Arkham Asylum على باتمان إعادتهم معتمداً على سيارته خلال 51 مهمة مختلفة. كل مهمة ستقوم بإكمال هدف. صحيح أنها تتكرر ولكن الإثارة في قيادة سيارة Batmobile موجودة وجعلها هذا جديرة بالاهتمام بعض الشيء بذلك الحين.

اقرأ أيضاً: خمس أشياء: 5 أعضاء بعائلة Batman مرشح اللعب بها في لعبته القادمة

Batman: Vengeance

مع صدور بلايستيشن 2 واكسبوكس عادت يوبيسوفت لتقدم Batman: Vengeance من تطوير استوديو مونتريال في 2001. تركيز المطور على الناحية القصصية والسينمائية جعل استقبال هذه اللعبة أفضل من سابقاتها. حيث تم تقديم حبكة قصة فيها الكثير من التشويق والإثارة بطريقة ربط الأحداث لاسيما مع مخططات الجوكر وشكوك باتمان بمسألة موته. اللعبة حصدت تقييمات متوسطة وانتقاد البعض لمنظور الشخص الأول الذي قيد قدرات اللاعب وسوء بالتحكم بنسخة الحاسب. أما بالمبيعات فحققت 670,000   نسخة حتى مارس 2002.

Batman: Dark Tomorrow

شركة Kemco أحبت أن تقدم نسختها من باتمان وليتها لم تفعل ذلك صراحة. ففي 2003 أصدرت Batman: Dark Tomorrow على جهازي الجيم كيوب و الاكس بوكس الأول لعبة فاشلة بامتياز رغم أنها من كتابة سكوت بيترسون من “DC Comics” و كينجي تيرادا كاتب “Final Fantasy” كل شيء فيها من أسلوب القتال و الكاميرا و التسلل و الذكاء الإصطناعي كان سيئا ومازاد الطين بلة أنها قدمت مهمات مكررة بشكل ممل جدا ونهاية للعبة تحمل معها الكثير من علامات الإستفهام. بالمحصلة اللعبة حصلت على معدل تقييمات بموقع Metacritic بـ 27% فقط كواحدة من أسوء الألعاب بالتاريخ.

Batman: Rise of Sin Tzu

عدنا مع يوبيسوفت في 2003 للعبة Batman: Rise of Sin Tzu لأجهزة Game Boy Advance, Nintendo GameCube, PlayStation 2, Xbox وتعتبر تتمة لِجزء Batman: Vengeance حيث يتسبب مجرم خطير قادم من آسيا يدعى Sin Tzu بعملية هروب للمجرمين من سجن جوثام وهنا يتعين على باتمان ورفاقه روبن ونايت وينج وبات قيرل أن يتعاونا لضبط المجرمين الفارين. اللعبة تسمح باللعب التعاوني بطور القصة وتمتلك نظام تطوير لشراء الحركات الجديدة للشخصيات. نالت اللعبة تقييمات متوسطة بسبب انتقاد أسلوب اللعب المتكرر.

Batman Begins

في عام 2005 دخلت EA على الخط وقدمت لعبة Batman Begins بقصة مستوحاة من الفيلم الذي يحمل نفس الاسم لكن بتعديلات طفيفة. طوال اللعبة، هناك أكثر من 20 لقطة من الفيلم تعطي سياقا للقصة. وقام كريستيان بيل بتأدية دور بروس وين باللعبة. ما ميز اللعبة نظام التخويف. عبر استغلال المحيط لتخويف الخصوم. توفر أدوات معينة مصممة لذلك أثناء القتال، مثل قنابل الدخان وقنابل الوميض و”مستجيب ذو تردد عال” يستدعي خفافيشا تلتف حول الأعداء وتعجزهم بالخوف. بجانب اعتماد التسلل مثل الاختباء ومفاجأة الأعداء من الخلف. القصة والعناصر الجديدة باللعب كانت محل ترحيب من النقاد وتعتبر أفضل بكثير من ألعاب باتمان السابقة رغم ذلك نالت معدل تقييمات متوسطة 65% عبر ميتاكريتك.

إذاً 15 لعبة لخصت حكاية نشوء ألعاب الرجل الوطواط والتي لم تتمكن من إيجاد طريقها للوصول لما يستحقه هذا البطل من تجسيد بلعبة تحمل اسمه. فالألعاب تلك إما فشلت أو استقبلت بشكل متوسط مع نجاحات للقليل منها. لكن هذا لا يعني الاستسلام أليس كذلك؟ في الجزء الثاني سأستكمل معكم كفاح شركات أخرى بتطوير ألعاب لهذه الشخصية وكيف بات باتمان من أفضل الأبطال الخارقين بعالم الألعاب رغم خيبات الأمل هذه.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق