أخبار

تسريبات عن ضغط تمارسه Take-Two على Rockstar للعودة لطرح ألعابها بشكل دوري

إذا ما نظرنا لقائمة أفضل ألعاب العقد الماضي بأمريكا التي شاركناكم بها أمس، سنلاحظ بأن هنالك لعبتين من ألعاب شركة Rockstar يحتلان مراتب متقدمة منها GTA V التي جاءت بالمركز الأول و Red Dead Redemption II بالمركز السابع.

لكن بالحقيقة هذا لا يعني بأن هنالك خيبة أمل من الجمهور الذي يشتكي من البطء الذي تعمل به روكستار وبأنها لم تطرح هذا الجيل سوى لعبة واحدة فقط هي ريد ديد 2 رغم الأخبار عن بيئة العمل الشاقة التي يعمل بها مطورو الشركة، ويبدو بأن الشركة الأم Take-Two تشارك اللاعبين رغبتهم بالحصول على مزيد من الألعاب من روكستار بفترات أقل.

هذا ما ذكره أحد اليوتيوبر المقربين من روكستار حيث قال بأن Take-Two تمارس ضغط على روكستار للعودة لجدول الإصدارات الدوري لألعابها، مضيفاً بأن هذا ربما يؤذي سلاسل ألعاب مثل GTA  و Red Dead وجعل الشركة تركز على عناوين أصغر مثل Bully و Manhunt  التي يمكن إنهائها في زمن أقل.

يأتي هذا بالوقت الذي تنتشر فيه الكثير من الشائعات والتسريبات عن GTA 6 لدرجة بأن بعضها حدد موعد صدورها هذا العام! عموماً فيما لو صحت الأنباء اليوم هل تؤيدون فعلا حث روكستار على طرح ألعابها بفترات زمنية أقل أم برأيكم بأن هذا قد يؤثر على الجودة التي اعتدنا عليها من المطور؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق