مقالات

للنقاش: كيف يمكن أن تُغلق مايكروسوفت أفواه منتقديها بحدث Xbox لشهر يوليو؟

قبيل حدث يونيو الخاص بمستقبل ألعاب PS5 كنا قد نشرنا مقالاً بعنوان “ما الذي نريده من حدث الكشف عن جهاز PS5 القادم؟” والآن نحن في شهر يوليو موعودين بحدث ضخم من مايكروسوفت تقول المصادر عنه بأنه سيغلق أفواه المنتقدين للشركة وربما يقام ما بين 20-25 يوليو. لذا سنقوم بهذا المقال بسرد ما نريده من حدث ألعاب Xbox وقد تكون هنا المهمة أصعب لأن الآمال أكبر فالكل يريد أن يشهد تصحيح المسار من مايكروسوفت بما يخص الألعاب بالذات، لاسيما وأن سبنسر قد اقر بأهمية الحصريات وبأنهم كانوا مقصرين بهذا الشأن سابقاً.

إذا كيف يمكن لمايكروسوفت فعلاً أن تسكت أفواه من انتقدها؟ وكيف يمكن أن تسحب البساط من تحت أقدام منافستها صاحبة السطوة بمجال الحصريات؟ الإجابة بالنقاط التالية وهي تحمل مزيجاً من التوقعات والتسريبات والتمنيات:

HellBlade 2

كشف كامل أوراق استوديوهات الطرف الأول

ما فائدة شراء جهاز منزلي دون ألعاب من استوديوهات الطرف الأول؟ فنينتندو لم تعتمد على قوة عتاد سويتش لبيعه بل اعتمدت بالمقام الأول على حصرياته ثم دعم الطرف الثالث بالمرتبة الثانية. مايكروسوفت أدركت ذلك وقامت بسلسلة من عمليات الاستحواذ حتى بلغ عدد استوديوهاتها 15 استوديو ولكن حتى الآن لا نعلم ما الذي تعمل عليه هذه الفرق جميعها.

لذا مع اقتراب الجيل الجديد أظن بأن سياسة مايكروسوفت بكشفها عن الألعاب التي ستصدر خلال 12 أو 18 شهر والتي اتبعتها سابقاً غير نافعة الآن عليها أن ترمي بأوراق جميع فرقها على الطاولة دفعة واحدة بوجه سوني. حتى لو قدمت تلميحات بعروض قصيرة لبعض المشاريع، لأن اتخاذ قرار شراء اكسبوكس سيريس اكس قد يتوقف على هذا الأمر فكل لاعب يجب أن يعلم ما هي أنواع الألعاب التي يعمل عليها فرق اكسبوكس حتى ولو كان صدورها سيأخذ وقتاً لا بأس بذلك. والأهم أن يكون هنالك تنوع في أنواع الألعاب وليس التركيز على نمط واحد فقط مع الاهتمام بألعاب القصة لأنها أكثر ما ينقص مكتبة اكسبوكس.

استعراض حقيقي لأسلوب اللعب على الجهاز

بالنصف الأول من هذا العام سيطرت مايكروسوفت بشكل تام على أخبار الجيل الجديد وهذا شكل ضغط على سوني التي كان البعض ينتقد صمتها، حتى جاءت حلقة Inside Xbox هنا تم وعد اللاعبين باستعراض أسلوب لعب الجيل الجديد عبر ألعاب الطرف الثالث لكن هذا الأمر لم يحدث مع الآسف وتعرضت مايكروسوفت لانتقاد كبير، وهنا سوني التي طالما أجادت الرقص على أخطاء المنافس استغلت الأمر واستعرضت أسلوب لعب مباشر بحدث مستقبل ألعاب PS5.

هنا على مايكروسوفت أن تواجه المنافس بعروض حقيقة لأسلوب اللعب لاسيما ألعاب الطرف الأول، من المتوقع أن نحصل على استعراض للعبة Halo Infinite يشمل طور القصة والأونلاين. كذلك حان الوقت لرؤية جيمبلاي للعبة HellBlade 2 التي سحرتنا برسومها في عرضها التشويقي الأول.

جنون سرعة الإطارات العالية وروعة تتبع الضوء يمكن أن تتألق بالشكل الأمثل مع لعبة Forza الجديدة كلياً والتي بنيت على عتاد الجيل المقبل. ولا ننسى مشروع Playground Games السري الذي نسمع عنه منذ سنوات طويلة ويقال بأنه للعبة أربي جي قد تكون ريبوت Fable والتي ربما ستنافس Horizon: Forbidden West.

The Initiative

الكشف عن عناوين جديدة كلياً

لا شيء يثير حماس اللاعب أكثر من مشاهدة الكشف عن عنوان جديد لم يعرفه من قبل. ومايكروسوفت مع فرسانها الخمسة عشر تمتلك مقومات أن تفاجئ الجمهور بكثير من العناوين الجديدة. فالكثير ينتقد الشركة أنها بهذا الجيل كانت تكرر نفس السلاسل دوماً فورزا، هيلو، جيرز بالمقابل سوني ابتكرت أكثر من عنوان جديد حتى وإن لم يحقق بعضها النجاح المطلوب لكن يكفيها شرف المحاولة لتقديم الجديد والمجازفة.

أو استوديو ننتظر رؤية مشروعه هو فريق The Initiative الذي بات يضم مواهب اسمها وحده يكفي ليثير حماسنا لمشروعهم، التسريبات تقول بأن اللعبة هي أكشن مغامرات برسوم واقعية ومؤثرات بصرية مذهلة. وهناك من قال بأنها ريبوت Perfect Dark لا ندري.

فريق Rare مرشح أيضاً لابتكار عنوان جديد يعيد لنا ألق ألعابه الماضية أو ربما يتم الاكتفاء باستعراض للعبته Everwild التي أعلن عنها في حدث X019، أيضاً نحن نتشوق لمعرفة ماهية مشروع فريق Compulsion التي يقال بأنها لعبة رعب جديدة ستصدر في 2021، كذلك مشروع INXILE السري الذي يطوره بمحرك Unreal 5 وهو للعبة تقمُّص أدوار RPG للجيل الجديد. ولا تنسوا مشروع استوديو Obsidian الذي أكد بأنه يعمل على أكثر من مشروع بينها مشروع أساسي للعبة أربي جي بعالم مفتوح.

Microsoft Flight Simulator

توضيح عملي لقدرات الجهاز

اكسبوكس سيريس اكس يمتلك قدرات هائلة على الورق مثل معالج بقوة 12 تيرافلوب وعتاد مخصص لدعم تتبع الضوء وتقنيات أخرى، لكن نحن بحاجة لرؤية كيف سيتم ترجمة هذه القدرات على أرض الواقع. سوني مثلاً تحدثت كثيراً عن الـ SSD وفي حدثها بشهر يونيو استعرضت جزء من قدراته عبر لعبتها Rachet and Clank: Rift Apart حيث رأينا تنقلاً سلساً بين العوالم باللعبة مع وجود كل هذه الـ particle effects واستخدام تقنيات إضاءة أضفت روعة على المراحل.

فإذا أرادت مايكروسوفت إقناع اللاعبين بشراء جهازها الجديد بدل اكسبوكس ون مثلاً عليها أن تستعرض لهم مباشرة ما هي فائدة الـ 12 تيرافلوب أو مثلاً تأثير سرعة نقل البيانات على أداء لعبة مثل Microsoft Flight Simulator أو عبر ألعاب تمتلك رسوماً واقعية ومؤثرات بصرية مذهلة بالجيمبلاي.

Yakuza 7 Yakuza: Like a Dragon

حضور قوي لشركات الطرف الثالث

سوني اعتمدت بحدثها على علاقاتها مع فرق التطوير سواء الأندي أو الطرف الثالث فاستعرضت حصريات مؤقتة للبلايستيشن 5 بالتعاون مع بيثيسدا ولا ننسى اللعبة الذي لفتت الأنظار من سكوير انكس التي قيل بأنها طورت أساساً على بلايستيشن 5 لتستفيد من كامل قدراته.

رد مايكروسوفت يجب أن يكون حاضراً عبر استعراض أسلوب لعب لأساسنز كريد الجديدة فالهالا أو أسلوب لعب Cyberpunk 2077 تعمل على اكسبوكس سيريس اكس لنشهد عظمة تتبع الضوء مع مدينة Night City المليئة المزينة بأضواء النيون. هذا لا يكفي فيجب أن نشاهد عروض ألعاب الشركات اليابانية تزين الحدث كأن يكون هنالك تعاون ما نسمع عنه منذ زمن بين مايكروسوفت وسيجا مثلاً.

مفاجأة السعر

بالجيل الماضي طرحت مايكروسوفت جهازها اكسبوكس ون بسعر أغلى من منافسه وبمواصفات أضعف ودفعت ثمن باهظ لقاء هذا، مع الجيل القادم أكثر ما ينتظره اللاعبون هو معرفة سعر الجهازين.

سبنسر سبق وصرح بأنهم وضعوا سعر محدد للجهاز داخلياً لكن هذا السعر مرن وقد يتغير، طبعاً يقصد بأنه سيتغير بحسب المنافس. وهنا بدأنا نسمع تسريبات وتحليلات تتحدث عن سعر اكسبوكس سيريس اكس بأنه أرخص من المنافس، ولكن حتى وإن تم تقديمه بنفس سعر بلايستيشن 5 فهنا مايكروسوفت ستربح معركة السعر لأنها تكون قدمت جهاز أقوى بنفس سعر المنافس.

مسرب الأخبار eastmen تحدث مؤخراً أنه سمع بأن سيريس اكس سيطرح بسعر حوالي 400 دولار تقريباً أو 500 دولار مماثل للسعر المتوقع لجهاز سوني، والشركة تضع خطة متكاملة لتعويض خسارتها من بيع الجهاز عبر خدماتها الاخرى مثل بيع الالعاب والاشتراكات من خلال خدماتها الرقمية الاخرى مثل الاكسبوكس جيم باس وخدمة xCloud والجولد. بالنهاية الكشف عن السعر بهذا الوقت ضروري حتى يعلم اللاعبون كم عليهم أن يوفروا من مال لشرائه بموسم الأعياد.

اقرأ أيضاً: لنتعرف على Xbox Series S – كل التفاصيل المسربة عن مواصفاته وموعد إطلاقه والسعر

منح اللاعبين خيارات عدة

استبقت سوني منافستها وكشفت عن نسخة رقمية يعتقد بأنها بسعر أقل من النسخة العادية للبلايستيشن 5 في حدثها، وهنا دور مايكروسوفت لتثبت أنها هي أيضاً ستمنح الخيار للاعبين عبر كشفها عن جهاز Xbox Series S الذي سيكون سلاحها للوصول إلى قاعدة جماهيرية لم تصل اليها من قبل، وهو مخصص للآباء الذين يريدون شراء جهاز بسعر اقتصادي لأبنائهم أو لأصحاب الدخل المحدود الذين لا يهتمون بدقة 4K بحيث لا يتم حرمانهم من ألعاب الجيل المقبل.

أما لهؤلاء الذين يعبرون عن مخاوف من أن يتسبب الجهاز بكبح جماح قدرات الجيل القادم فيكفي أن ننظر لأجهزة الحاسب التي تمتلك بطاقات رسوم ومعالجات متنوعة بالإمكانيات ويمكن لها جميعاً تشغيل الألعاب ذاتها الفارق فقط هو الأداء أي دقة وإطارات أقل.

إبراز قيمة الجهاز عبر قوة الخدمات

بناحية الخدمات تتفوق مايكروسوفت بشكل كبير لذا أعتقد بانه سيكون من المفيد أن تعلن عن باندل مع جهازها بحيث يحصل كل مشتري له على اشتراكات مجانية لمدة عام مثلاً بخدمة الجيم باس التي تقدم للمشتركين مكتبة هائلة من العناوين بينها ألعاب استوديوهات اكسبوكس باليوم الأول لصدورها وهذا سيرفع قيمة الجهاز كثيراً بنظر المشتري.

ولا ننسى استعراض ألعاب Backwards Compatibility وكيف ستعمل بصورة محسنة تلقائياً على الجهاز دون أي جهد مبذول بحيث يقوم الجهاز تلقائياً برفع الدقة وتحسين الإطارات ودعم HDR. كأن يتم عرض فيديو لشخص يقوم بإدخال قرص اكسبوكس 360 داخل مشغل أقراص السيريس اكس وإظهار مدى التحسن بالرسوم والإطارات التي سنحصل عليها بجهاز الجيل المقبل.

اقرأ أيضاً: رأي: ارتفاع أسعار الألعاب سيصب في مصلحة Xbox Game Pass

Xbox Live Gold

ماذا عن Xbox Live Gold؟

كرم مايكروسوفت بالخدمات الأخرى يجعل اللاعبون يشعرون بأن الاكسبوكس لايف جولد كالشوكة بحلوقهم فهم مُجبرين على دفع اشتراك فقط من أجل اللعب أونلاين حتى الألعاب الشهرية المجانية فقدت بريقها مع تقديم الجيم باس.

مايكروسوفت التي تتبع سياسة كسر الحواجز بين اكسبوكس والحاسب عليها أن تفعل ذلك بما يخص اللعب عبر الشبكة فلا تستطيع أن تروج لتلاشي الحدود بين لاعبي الحاسب والاكسبوكس وهناك شيء كبير يفرق بينهم وهو ضرورة دفع ملاك اكسبوكس لاشتراك شهري مقابل اللعب أونلاين فكيف تجبر هؤلاء على دفع المال ونظرائهم لا يقومون بذلك، وهنا أرى ضرورة لإزالة الدفع مقابل الأونلاين من حسابات اشتراك الجولد وليبقى للتخفيضات والألعاب الشهرية فقط.

بالختام، وعلى ذمة المسربين والإعلاميين مثل eastmen فإن مايكروسوفت تخطط لحدث لا تنافس فيه سوني وحدها بل تريد له أن يكون ليلة تسكت الجميع. ويريدون ان يجعلوا جوجل وامازون وابل وسوني وحتى نينتندو ترتجف لما سيتم الكشف عنه. والتوقعات تشير لسلسلة من لحظات المفاجآت والصدمات.

مايكروسوفت تمتلك للآن تفوق بقوة الخدمات وقوة العتاد وأفضلية مع خاصية Backwards Compatibility لكن كل هذا سيبقى حبر على ورق من دون الألعاب، فاللاعب لا يشتري الجهاز ليتباهى بقوته أو خدماته القيمة هو يريده ليلعب عليه، المهمة ليست سهلة أمام مايكروسوفت لكن أظن بأن 15 فريق إذا منحوا كامل الحرية الإبداعية وقدموا ألعاب منافسة لحصريات بلايستيشن ( وليس فقط ألعاب تلحق موضة الربح السريع) فستتمكن مايكروسوفت من العودة بقوة هذا الجيل مع حدث سيسجل بتاريخها كعلامة فارقة نقول بانه شهد إعادة إحياء علامة الاكسبوكس.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق