أخبار

رئيس Xbox يلمح إلى أن PS5 قد يكون استثمار باهظ للاعبين الكاجوال

من الواضح بأن كل من سوني ومايكروسوفت يتبعان نهجين مختلفين في مقاربتهما للجيل القادم فرغم طرح PS5 بنفس سعر منافسه Xbox Series X إلا أن سوني سارت مع خيار رفع سعر الألعاب بالجيل المقبل إلى 70 دولار وهي ترفض تقديم نظام اشتراك. أما مايكروسوفت فتؤكد بأن الجيم باس هي الحل لمن يريد الهرب من رفع الأسعار ذاك.

اليوم تحدث سبنسر عن موضوع الأسعار في الجيل المقبل مؤكداً بأنهم قدموا اكسبوكس سيريس اس ليكون خيار اقتصادي للاعبين الراغبين بالانتقال للجيل الجديد. وكذلك كان قد تحدث عن عدم نيتهم رفع سعر اشتراك خدمة Game Pass.

كما صرح بالقول بأنه بالأجيال الماضية كانوا يشهدون زيادة بالإقبال على شراء أجهزة اكسبوكس بعد تخفيض أسعارها لذا فهم مع سيريس اس أرادوا منح اللاعبين الكاجوال العاديين فرصة لشراء جهاز بسعر رخيص باليوم الأول لطرحه.

كذلك يعتبر سبنسر وجود الجيم باس هو خيار لهؤلاء لتجربة الألعاب بسعر زهيد أفضل من دفع 70 دولار على لعبة. وتابع قائلاً بأن العاب الفيديو هي هواية قد تكون مكلفة جداً وهناك أجهزة محددة تذهب إلى خيار 70 دولار (يقصد بلايستيشن 5 طبعاً) وسعر الجهاز 500 دولار وهو يظن بأن هذا يعد استثمار باهظ جداً على اللاعبين الكاجوال الذين لا يلعبون ألعاب الفيديو كل يوم أو ربما على العائلات الذين يكون لديهم التزامات أخرى وعليهم موازنة مصاريفهم.

ثقافة الألعاب: لمحة عن أسعار إطلاق أجهزة Sony و Nintendo و Microsoft عبر التاريخ

إذاً يبدو بأن أعين مايكروسوفت هو على استحواذها على اهتمام اللاعبين الكاجوال عبر تقديم أسعار أرخص وخدمة اشتراك بجانب ألعاب أونلاين تناسب ذوقهم أكثر من ألعاب تروق أكثر للاعبين المحترفيين أو محبي القصص، مع تقديم ألعاب أربي جي لهؤلاء طبعاً.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق