أخبار

رئيس إكسبوكس يتحدث عن إلغاء Scalebound مجددًا، ويُشيد بنينتندو سويتش

Scalebound

بالطبع تتذكرون مطلع العام الجاري، حينما أعلنت “مايكروسوفت” عن إلغاء مشروع تطوير حصرية إكسبوكس ون، Scalebound. لم تكشف الشركة الأمريكية الأسباب الحقيقية وراء إلغاء لعبة استوديو “بلاتنيوم جيمز” آنذاك. لكن، الآن، ها هو رئيس إكسبوكس “فِل سنبسر” يتناول الحديث مجددًا عن اللعبة، في مقابلةٍ جديدة.

ذكر “سبنسر” أنه شعر بخيبة أمل كبيرة بعد وقف اللعبة، كما أكّد احترامه لجميع العاملين في “بلاتنيوم جيمز”، الاستوديو الذي ينتمي إليه صديقه “هيديكي كامييا”.

وخلال فترةٍ طويلةٍ استمر فيها العمل المشترك بين مايكروسوفت وبلاتنيوم على Scalebound، يؤكد الرئيس أنهم الشركتين تعلموا الكثير من بعضهم البعض، خلال تلك العملية. يعتقد “سبنسر” أنه “بلاتنيوم” استوديو فريد من نوعه، ويأمل في العمل مجددًا مع السيد “كامييا”، الذي يراه يلعب دورًا هامًا في صناعة الألعاب.

في رأيه، ربما تم الإعلان عن اللعبة في وقتٍ مبكرٍ للغاية، خصوصًا وأن الاستوديو الياباني كان يسعى لابتكار لعبة ضخمة لا تتساوى مع العناوين الموجودة حاليًا، في أشياء مثل: الحجم واللعب الجماعي، وأكثر من ذلك.

ولأن الإعلان عن اللعبة كان مبكرًا جدًا، خُلِقَ ضغطٌ كبير على المطورين، وأثّر ذلك على التطوير نفسه، وبدأت العقبات تخرج في طريق تحقيق الهدف. ونتيجة لذلك، أثار هذا الوضع شكوك الشركتين في تقديم اللعبة ما يأمله ويريده الجمهور. ونتيجة لهذه النقطة، قرروا إلغاء عملية تطوير Scalebound.

في جانبٍ آخرٍ من المقابلة، أشار “سبنسر” إلى عودة اهتمام اللاعبين اليابانيين بأجهزة الألعاب المنزلية مجددًا، وأشاد بنجاح ودور نينتندو سويتش في ذلك، وبفضل استمرار المطورين اليابانيين في ابتكار وتطوير ألعاب رائدة، على حد قوله.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق