مقالات

14 أمنية نتمنى أن تحققها يوبيسوفت لنجاح لعبة Assassin’s Creed القادمة

من منا لم يسمع بعد عن لعبة Assassin’s Creed القادمة؟ والتي تحاول يوبيسوفت جاهدة إبقاءها سرية قدر الإمكان، لكنها كغيرها من ألعاب هذه السلسلة، لم تفلت من بعض التسريبات التي طالتها والتي تمكنا من خلالها بناء بعض التوقعات والامنيات التي نود أن نراها في الجزء المرتقب، بالإضافة لبعض المطالب بتطوير ميزات أو حذفها او تحسين بعضها الآخر. بحسب التوقعات الأخيرة ستصدر اللعبة بين خريف 2020 وربيع 2021

الاهتمام أكثر ببيئة اللعبة

لطالما كان أهم عنصر من العناصر وأكثرها بروزاً في أي لعبة من ألعاب السلسلة هو “البيئة”، ونضرب على ذلك مثالاً البيئة اليونانية النابضة بالحياة في إصدار أوديسي، أو بيئة الكاريبي حيث القراصنة تغزو البحار في إصدار بلاك فلاغ. وهذه المرة يبدو أن الأمر لن يكون مختلفاً، إذ ستدور أحداث اللعبة في اسكندنافيا حيث تطغى بيئة الفايكينغز الشماليين، ونأمل حقاً أن تعطِ اللعبة هذه البيئة حقها وتجسدها بشكل مثالي كما فعلت سابقاً في كل واحدٍ من إصداراتها السابقة.

التنوع في المدن أو البلدان التي يمكن السفر إليها

تنوع المدن هو أمر مؤكد أننا سنراه في أي لعبة من ألعاب السلسلة، لكن هذه المرة يوبيسوفت لديها الفرصة للتطرق أكثر لهذا الجانب بسبب طبيعة اللعبة ذاتها والتي تتمحور حول الفايكينغز، إذ أنه من المعروف عنهم حبهم للإبحار إلى مختلف أصقاع أوروبا واحتلالها، وهذا سيعطي للعبة فرصة إدراج الكثير من المدن الأوروبية المختلفة التي سيصلون لها، وبالتالي لدى هذه اللعبة الفرصة في إظهار تنوع للأماكن والبيئات لم تشهده أي من سالفاتها.

الحد من المساحات الواسعة المبالغ فيها

لعل أهم المشاكل التي تواجهها ألعاب يوبيسوفت عامة وهذه  اللعبة خاصةً هي العوالم المفتوحة وما يرافقها من توسع مبالغ فيه في أرض اللعبة والأماكن التي تستطيع الوصول لها، والمزيد من الأماكن يعني حتماً المزيد من المهام الجانبية والنشاطات المستهلكة للوقت دون فائدة، لذا، وبما أن يوبيسوفت حسب مايبدو بدأت تتعلم من أخطاءها السابقة، فنأمل حقاً أن يكون عالم هذه اللعبة محدوداً، مغلقاً ويحتوي القليل من الأماكن المتنوعة المفيدة عوضاً عن هذا التوسع المبالغ فيه.

أسلوب لعب متطور وأكثر ديناميكية

بالنسبة لأسلوب اللعب، فسيكون -حسب ماوردنا من شائعات شبه مؤكدة- الطور التنافسي co-op أو اللعب التعاوني أو التشاركي، وهذا بالفعل سيضفي على اللعبة لمسة رائعة، في حين أفاد نفس المصدر أن أحد الشخصيات الرئيسية في اللعبة سيكون راغنار لثبروك (والذي ستعرفه جيداً إن كنت شاهدت المسلسل التاريخي الاصلي الذي حمل اسم فايكينغز) والذي سيقوم بشن غزواته مع شعب الفايكينغز على أكثر من مكان، بريطانيا العظمى، الدنمارك، النرويج، السويد و فنلندا.

الوصول للمهام الرئيسية بطريقة أسهل

مشكلة أخرى عانت منها السلسلة، والتي لابد أنك لاحظتها في كل من إصداري أوديسي وأوريجن، ألا وهي صعوبة الوصول للمهام الرئيسية للقصة. وتتمثل الصعوبة في ربط يوبيسوفت إمكانية فتح مهام القصة بمستوى معين مرتفع وهنا تقع أنت كلاعب بمشكلة أنك تحتاج لرفع مستواك حتى تمضي قدمًا في القصة وبالتالي فانت مضطر لخوض بعض التحديات الصعبة والمهام المكررة والتافهة أحيانًا مثل مهام العقود كاقتحام كهوف وتحريرها أو قتل عدد معين من أسماك القرش بجانب مهام جانبية وأنشطة فرعية تصيبك بالملل بكثير من الأوقات كل هذا فقط كي يرتفع مستواك للحد الذي وضعته الشركة من أجل استكمال مهام القصة. وبهذا نستطيع القول أن طلبنا الرابع من الشركة هو إتاحة الوصول مباشرة للمهام الرئيسية بطرق اكثر سلاسة ودون المبالغة بتقييد المهمة بمستوى عالي جداً.

التوقف عن ترقية العدو عند ترقية اللاعبين

من بين كل ميزات الألعاب عامة وألعاب الآربي جي خاصةً هو أنك كل مالعبت أكثر زادت قوتك وحصلت على ترقية أكثر، لكن ما الفائدة من هذه الترقية وازدياد قوتك إن كان العدو يحصل على ترقية بقدرها تماماً؟ أليست الفائدة من زيادة قوتك هي أن تصبح أقوى من عدوك؟ ما الفائدة إن كانت ستزيد قواكما سوياً؟ لن تتفوق عليه أبداً! هذا بالضبط ماتفعله يوبيسوفت في هذه السلسلة للأسف، وهو شيء آخر نأمل ألا نراه في الإصدار القادم، حيث أنه من المزعج حقاً أن تلعب 50 ساعة في اللعبة ثم تجد أنك إذا عدت لأول منطقة بدأت منها اللعبة في ساعتك الأولى ستجد العدو هناك تضاعفت قوته، بدل أن تجده عدواً بدائياً تستطيع سحقه وأنت مغمض العينين.

عدم استغلال اللاعبين في عملية الشراء داخل اللعبة

بما أننا سبق وتحدثنا عن التحديات الكثيرة التي يواجهها اللاعب في هذه السلسلة، من أمثال ترقية العدو وارتباط مهام القصة بمستوى اللاعب، فإن هذا كله سيدفعه للبحث عن أي طريقة لتعزيز قوته ليستطيع التغلب على كل هذه التحديات بسهولة، وهنا يبدو أن يوبيسوفت -حسب تحليلات بعض اللاعبين- بدأت تستغل حاجة اللاعبين الماسة لتعزيز قدراتهم ومستواهم لتجعلهم مصدراً للربح وذلك من خلال بيعهم نقاط XP اضافية ووسائل تعزيز أخرى تزيد نقاط القوة، في حين أن يوبيسوفت نفت هذا، لكن الأمر لا يزال منطقياً مع التجربة على أرض الواقع للعبة. لابد أنك لاحظت في الإصدارين السابقين أن أغلب الأشياء المتاحة للشراء داخل اللعبة والتي تتطلب الكثير من الهيليكس (العملة المستخدمة داخل اللعبة)، هي ذاتها أشياء يمكنك الحصول عليها باللعب والتقدم في اللعبة، مثل نقاط XP اضافية ولكن هذا يتم برتم بطيء جدًا ويتطلب الكثير من الوقت، بجانب بيع أزياء متنوعة لحصانك مثلاً، أو الأسلحة، أو السفن وغيرها الكثير، إلا أنه في الإصدار القادم، سيكون من الجيد أن تقوم يوبيسوفت بالتخفيف من حدة هذه المشتريات وتبسيط عملية الترقية بحيث لا يشعر اللاعب بأنه مجبر على الشراء لكسب الوقت.

أساليب قتال متطورة ومتنوعة

بما أننا ذكرنا الكثير من عيوب السلسلة التي نأمل تفاديها، سيكون من غير العادل عدم ذكر بعض المحاسن التي نأمل أن يحافظوا عليها في الإصدار القادم، كما نعلم جميعاً فإن السلسلة تشتهر بأساليب القتال الرائعة، إذ أنه تم تطوير هذه الأساليب في اوديسي عما كانت عليه في اوريجينز بشكل ملحوظ، آملين أن يستمر هذا التطور في الإصدار القادم. حيث تشمل أساليب القتال في اللعبة مزيجاً من المراوغة، الهجوم وتفادي الهجمات مما يعطي المعارك فيها توازناً مثالياً، وبالنسبة للعبة تشمل كل من الفايكينغز والقتلة، لا بد أن لأساليب القتال مجالات واسعة للغاية لتتطور وتتسع.

تطوير أساليب التخفي والتسلل وجعلها أكثر منطقية وواقعية

أساليب التخفي في اللعبة بشكل عام تعتمد على التخفي بين الشجيرات الصغيرة وغيرها، ورغم أن يوبيسوفت حاولت تطويرها في إصدارها الأخير من السلسلة إلا أنه لايزال هنالك الكثير من النواحي التي يمكن العمل عليها حول مهارات التخفي في اللعبة، عموماً، تفيد الشائعات حول الإصدار القادم حالياً عن أن اللاعب سيكون قادراً على التخفي في غمر نفسه بالطين أو الثلج وأن يبدل ملابسه ليستطيع التخفي بين الحشود بأن يرتدي مثلهم، والكثير من الأساليب التي نأمل حقاً أن تكون الشائعات حولها صحيحة.

تأثير قرارات اللاعب على مجرى الأحداث ونهاية اللعبة

لا ننكر أن قرارات اللاعب والخيارات التي يختارها أصبح لها تأثير كبير على مجرى أحداث اللعبة في هذه السلسلة منذ أن تم إصدار اوديسي، إذاً ما الذي نريده؟ نريد المزيد والمزيد، نريد أن تكون خيارات اللاعب هي أساس التحولات الجذرية في أحداث القصة كلها، مارأيناه في اوديسي بشكل عام كان أساساً مثالياً ينبغي على السلسلة أن تنطلق منه للتطوير والمضي قدماً على خطاه مع تطوير وتحسين لكثير من النواحي فيه.

تغييرات جذرية في قصة اللعبة

لا يخفى على أحد أن السلسلة في آخر إصدارين لها صرفت تركيزها بشكل ملحوظ عن قصة “Abstergo”، لكنها لم تحذفها بشكل جذري، في الواقع ليس هنالك إلا قلة من جمهور اللعبة ممن قد يهتمون لتلك القصة، إذ أن لا أحد يهتم لما يجري في يومنا الحاضر، أو بقصة ليلى حسن كأحد أبطال اللعبة، لذلك سيكون من الجيد أن تقوم يوبيسوفت بحذف هذه القصة كلياً في الإصدار القادم أو على الأقل القيام بتحسينات جذرية عليها تعيد ألق تلك القصة التي قدمتها مع ديسموند وثلاثية Ezio.

العودة لجذور اللعبة الأصلية والابتعاد عن الفنتازيا المبالغ فيها

حسناً، لنواجه الأمر، بالرغم من عظمة آخر إصدار شهدناه للسلسلة إلا أنه كان أبعد مايكون عن إصدار للعبة أساسنز كريد، أعني.. ما الذي حدث لأساسنز كريد المبنية على التخفي والقتلة المتسللين؟ أصبحت لعبة حرب مفتوحة بدلاً من ذلك، ناهيك عن أن السلسلة بشكل عام بدأت كسلسلة واقعية توثق أحداثاً تاريخية وعمليات اغتيال حدثت بالفعل، لكنها مؤخراً بدأت تدرج أحداثاً خيالية وقصصاً وهمية من أصلها، حتى أنهم أضافوا مخلوقات خيالية! لا نحاول القول هنا أن الأحداث الخيالية جانب سيء من كل الألعاب، لكنه لا يناسب لعبة مثل هذه بدأت مسيرتها كلعبة واقعية فحسب، نأمل فعلاً أن تعود اللعبة لجذورها ولطبيعتها التي أحبها جمهورها لأجلها وأن لاتأخذ طريق لعبة جود اوف وور.

تحسين أداء الأصوات وجعلها أكثر اثارة

بدايةً، لا نستطيع أن نعمم فكرة أن الأداء الصوتي رديء على كل إصدارات السلسلة، لكننا لا ننكر أن بعض الشخصيات في اوديسي، مثل ماركوس، أداؤهم الصوتي يجعلك ترغب في انتزاع السماعات من أذنيك، إما أن تكون المزامنة سيئة أو يكون الصوت غير واضح، وهذا بالفعل جانب يجب إصلاحه لأن لعبة عظيمة مثل أساسنز يعيبها أن يكون فيها هكذا أخطاء تقنية سخيفة. وشيء آخر، الغناء أيضاً، أوقفوا الغناء في اللعبة! إنه رديء بشكل لايصدق!

الرداءة في الحفظ التلقائي يجب إصلاحه وتحسينه

تعرف شعورك عندما تكون قد قضيت ساعات وساعات في لعبة ما لتصل للمستوى الذي تريده لكنك تنسى أن تضغط على الحفظ التلقائي فتخسر كل ماقمت به؟ في الواقع هذا قد يحدث في ألعاب أساسنز دون أن يكون لك أي ذنب فيه أو حتى سبب، الأمر كله أن الحفظ التلقائي رديء للغاية في هذه السلسلة وإن كنت قد جربت أحد ألعابها لا بد أنك خسرت مراراً وتكراراً ساعات من اللعب وإحراز التقدم، من الضروري حقاً أن تقوم يوبيسوفت بفعل شيء حيال هذا الأمر واصلاحه.

وأخيرًا، نصل لختام مقالنا والذي وفرنا فيه لكم كل الشائعات والتوقعات والامنيات حول اللعبة في مكان واحد، أخبرنا أي من هذه الميزات تتمنى أن تراها في اللعبة القادمة؟ وهل لديك اقتراحات أخرى خارج هذه المقالة تريد أن تضيفها؟ ننتظر مشاركتك في التعليقات!

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق