Top 10: عشر أشياء نتمنى رؤيتها بجزء Cyberpunk 2077 القادم

هناك مقولة شهيرة تعبر عن الوضع المؤسف الذي تعيشه لعبة Cyberpunk 2077 منذ إطلاقها بالأسواق وهي “لا تبكي على اللبن المسكوب”، فما حدث قد حدث، ولن تفيد الاعتذارات في إصلاح ما حدث، وبالتالي يتوجب على استديو CD Projekt Red التركيز على إصلاح اللعبة في الفترة الكاملة ليس بهدف إعادتها لقمة المبيعات أو بيع الملايين من النسخ وإنما للمحافظة على سمعته التي أكتسبها بعد عناء طويل.

دعونا حاليا من مشاكل والتقارير الأخيرة حول الإعلامي شراير وفضح بعض أسرار Cyberpunk 2077 ومشاكل تطويرها، ولنتحدث عن المستقبل، ماذا لو قرر استديو التطوير البولندي العمل على تكملة للعبة الأر بي جي المستقبلية؟، مازال الأمر وارد رغم أنه قد يحتاج لفترة زمنية طويلة، ولذلك قررنا استعراض 10 مزايا وإضافات نرغب برؤيتها في الجزء الثاني على أمل أن يكون الاستديو تعلم من أخطائه وقادر على تقديم التجربة التي فشل في تقديمها أول مرة.

أخطاء تقنية أقل!

دعونا نكون صريحين قدر المستطاع، غالبية اللاعبين لديهم ثقة تامة في مجموعة محدودة من شركات النشر واستديوهات التطوير نادرا ما تعاني مشاريعها من أي أخطاء تقنية تفسد متعة التجربة ككل، للأسف استديو CDPR ليس ضمن تلك القائمة، فحتى مع نجاح The Witcher 3 المذهل، لا يخفى على أحد كم المشاكل والأخطاء التقنية التي عانت منها وقت الإطلاق.

الأخطاء أمر وارد في أي لعبة عالم مفتوح ضخمة (وأي مشروع عموما)، لكن مقدار كم الأخطاء الفنية في Cyberpunk 2077 لا يمكن تبريره، في المرة القادمة، يجب على المطور ألا يعلن عن تاريخ الإصدار حتى يكون واثق بنسبة 100٪ من إمكانية شحن اللعبة في هذا الموعد دون الحاجة لانتظار تحديثات مستقبلية، والكرة حاليا في ملعب الاستديو نفسه لاستعادة ثقة اللاعبين، أو فقدانها إلى الأبد في حال كان المشروع القادم على نفس القدر من السوء.

أطراف صناعية مرئية

تعد القدرة على ترقية V باستخدام الأطراف الصناعية والشرائح الإلكترونية أمرًا رائعًا، لكنها للأسف لا تؤثر على المظهر، إنه تنافر غريب أن ترى الشخصيات حولك تتجول مع جميع أنواع الشرائح الإلكترونية، ومع ذلك يبدو أن الصورة الرمزية الخاصة بك قد خرجت مباشرة من عام 2020، عيب آخر يؤثر على انغماس اللاعب في المغامرة والشعور بكونه في المستقبل، ناهيك عن التناقض مع فكرة اللعبة الأساسية وهي دمج التكنولوجيا والإنسانية معا.

اختيارات لها تأثير أكبر على نهاية القصة

على الرغم من أن القصة رائعة، إلا أن تنفيذها فيما يخص أسلوب اللعب يعد خطوة إلى الوراء مقارنة بـ The Witcher 3، في سايبر بانك 2077 لديك العديد من الاختيارات المفترض أن تؤثر على نهاية القصة، ولكن في النهاية ستكتشف أنه تم خداعك، فكل خياراتك لا تمتلك أي تأثير واضح على ما يحدث، حتى وأن تطرقت للفئات الثلاثة المتاحة للعب، وهو ما يعتبر تسويق كاذب بشكل واضح بعدما تحدث الاستديو لسنوات عن نظام الاختيارات وكيف يؤثر في كل جزء داخل العنوان، لذلك دعونا نأمل أن نرى مغامرة أقرب إلى The Witcher 3 في المستقبل عندما يتعلق الأمر بتأثر أفعالك على العالم حولك.

ذكاء اصطناعي محسن

في بعض الأحيان، يبدو الأمر وكأن اللعبة لا تستطيع أن تقرر ما إذا كانت لعبة أر بي جي أو لعبة تصويب من المنظور الأول تدور أحداثها في عالم مفتوح مستقبلي، بغض النظر عن أسلوب لعبك وتعاملك مع الأعداء، تبقى حقيقة واحدة، الذكاء الاصطناعي بشع بشكل يصعب وصفه، لن تشعر بواقعية الأعداء عندما يهاجمون V مما يفسد التفاعل مع المعارك واللحظات المصيرية التي تشهد تبادل إطلاق النار.

بما أن هذه هي المرة الأولى التي يتعامل فيها CD Projekt Red مع لعبة من المنظور الأول، دعونا نأمل أن يركزوا جهودهم على الذكاء الاصطناعي والاشتباكات النارية في المرة القادمة.

مدينة جديدة أو المزيد من المناطق الداخلية المتاحة للاستكشاف

بدون شك يعتبر تصميم Night City أحد أبزر المزايا التي قدمتها اللعبة رغم المساوئ العديدة، رغم ذلك نرغب في تكملة تجري أحداثها في منطقة جديدة لتظهر لنا جزءًا مختلفًا من المستقبل البائس، ولكن في حال قرر فريق التطوير الاستقرار على نفس المدينة، ستحتاج إلى التوسع بشكل ضخم، ولا نقصد هنا التوسع الرأسي والأفقي، وإنما مناطق داخلية مثيرة للاهتمام ومتاحة للاستكشاف بالكامل عوضا عن المواقع المخصصة للأنشطة التجارية.

الفصل بين خيارات الدروع والملابس

نحن لا ننتقد تلك الجزئية على الإطلاق، ولكن نتحدث عن الربط بين مظهر الملابس وإمكانيات الدروع، حيث ستجد V يمتلك مظهر مقيت عند اختيار الملابس التي تقدم أفضل دروع، على الرغم من أن اللعبة من منظور الشخص الأول، إلا أن اللمحات التي تحصل عليها لرؤية V من فترة لآخري تجعلك تتذكر كما يبدو مظهرك أحمق.

لمعالجة هذه المشكلة، يجب أن تحتوي اللعبة القادمة على خيارات منفصلة للدروع والعناصر التجميلية، بهذه الطريقة، يمكنك التعامل مع العالم حولك بشكل أنيق مع الاستفادة أيضًا من أفضل المعدات المتاحة للاستخدام دون التأثير بالسلب على مظهرك.

تأثير أكبر لنظام Life Paths

تؤثر مسارات الحياة الثلاثة في Cyberpunk 2077 على خيارات المقدمة والحوارات التي تتطرق لها فيما بعد، كان الكثير يتوقعون أن يكون لها تأثير أكبر على طريقة اللعب والقصة كما روج الاستديو نفسه قبل إصدار اللعبة.

ماذا لو كان فصيل Street Kid يمتلك مهارات وقوة لا يمتلكها Nomad والعكس صحيح؟ سيتعين على اللاعبين التفكير بجدية أكبر بشأن اختيارهم مع زيادة قيمة إعادة خوض أحداث اللعبة، وجعل كل لاعب يحظى بمغامرته الخاصة المختلفة بطريقة أو أخرى عن أي لاعب آخر.

اشتباكات يدوية أفضل

لا يقتصر الأمر على الشعور بعدم الارتياح أثناء القتال اليدوي فحسب، بل يجعل اللعبة أكثر صعوبة بشكل كبير عندما تحاول الوصول إلى الأعداء لنجد وابل من النيران يقضي عليك حتى قبل الاقتراب منهم، إذا كان استديو CDPR يرغب أن يكون القتال اليدوي عنصر أساسي في أسلوب اللعب يعتمد عليه اللاعبين بشكل متكرر، عليهم جعله أكثر جاذبية وإثارة للاهتمام، فكل القدرات موجودة بالفعل، لكن التطرق لها ليس ممتعًا مقارنة بالقرصنة واستخدام الأسلحة النارية.

نظام قيادة محسن

استخدمت الألعاب السابقة من الاستوديو الخيول كوسيلة وحيدة للتنقل، هذه هي المرة الأولى التي تقود فيها الشخصية السيارات والدراجات النارية، الأمر كان كابوسا بحق خاصة عند استخدام السيارات، ومع الأخذ بعين الاعتبار كون تلك هي التجربة الأولى للاستديو فيما يتعلق بالقيادة، يجب أن يهتم الجزء القادم بتلك الجزئية بصورة كبيرة لضمان تمتع اللاعبين بحرية في التجول داخل المدينة والتنقل المهام والأنشطة المختلفة من خلال القيادة عوضا عن استخدام ميزة السفر السريع بشكل مبالغ فيه.

عالم أكثر ديناميكية وتفاعل

تعد كثافة Night City مثيرة للإعجاب، لكن العديد من الأنشطة تبدو محددة سلفًا وتذكرك بأنك داخل لعبة فيديو، بالطبع لا نتوقع عكس الحياة الواقعية بكافة تفاصيلها، ولكن في المقابل الأنشطة التي يتم دمجها البيئة ستقطع شوطًا طويلاً نحو زيادة مستوى الانغماس، ولمعرفة ما نقصده قارن لعبة من Rockstar مثل Grand Theft Auto 5 و Red Dead Redemption 2 بما حدث في Cyberpunk 2077 لتعرف الفارق في خيارات التعامل مع العالم حولك والأحداث العشوائية التي تبقيك مشغولا طوال الوقت.

تلك هي أبرز المزايا التي تضمن لتكملة Cyberpunk 2077 نجاح منقطع النظير واستعادة CDPR لسمعته الطيبة بين مجتمعات اللاعبين بعد أن تبخر كل هذا في لمح البصر، يتبقى فقط أن نعرف أفكارك عزيزي القارئ بخصوص أبرز المزايا التي ترغب برؤيتها في اللعبة في حال تم العمل عليها مستقبلا، ولا تنسى الاطلاع على مقالنا “ما سبب أداء لعبة Cyberpunk 2077 المتدني على الجيل الماضي؟”  لمعرفة ما حدث للعبة المرتقبة خلال عملية التطوير المستعصية.

Disqus Comments Loading...