مقالات

ليش تكرهون Resident Evil Revelations 2؟

resident-evil-revelations-hd

بعد التسريبات والاشاعات، أعلنت كابكوم قبل فترة بسيطة عن رزدنت ايفل: ريفيليشز 2، وأعلنت أمس عن معلومات كثيرة عن اللعبة. ردة الفعل اللي لاحظتها من الناس كانت: بتكون لعبة خايسه. ما نزلت اللعبة، ولا نزل لها عرض يشرح طريقة اللعب بشكل مفصل حتى، ولكن سكاكين الجيمرز طعنت اللعبة من كل مكان.

كابكوم (بالاضافة الى كونامي، لولا ميتال جير) صارت المكان المفضّل للجيمرز هاليومين انهم يجونها وينتقدونها على كيفهم، وكأنها صارت ابليس عالم الألعاب، بحيث ماحد يلومك اذا سبيتها أو لعنتها. حتى لو كابكوم سوت لعبة ممتازة مثل Resident Evil Revelations (ولو ان نسخة الأجهزة المنزلية ما أعطتني نفس التجربة) فهذا شي غير مقبول، ولازم ننتقد اللعبة فقط لانها من كابكوم.

كابكوم الآن تعاني من المشكلة ذاتها، وعلى انها أعطت معلومات كثير عن اللعبة وكلها معلومات ايجابية، وكأنها واعية مشكلة السمعة السيئة وتحاول بشكل يائس انها تقنع اللاعبين. من المعلومات اللي أعلنت عنها:

  • فريق التطوير هو نفسه الفريق اللي طور الجزء الأول من Revelations.
  • وعدت كابكوم انها بتعطي حرية كاملة للفريق في تطوير اللعبة، حتى لو كانت تقديم شخصيات جديدة في السلسلة.
  • بامكانك تلعب اللعبة بالكامل لوحدك (single player) أو مع أحد من اخوياك (co-op).
  • اللعبة بتركز على عناصر البقاء على قيد الحياة (survival) وبتركز أقل على عناصر الآكشن.

اللي لعب ريفيليشنز، وخصوصاً على ننتيندو ثري دي إس، فغالباً بيعرف ان اللعبة جيّدة، أو على الأقل ماهي بنفس السوء اللي شفناه في Resident Evil 6. لكن المشكلة ان رزدينت ايفل 6 نزلت على الأجهزة المنزلية، واللي جمهورها بطبيعة الحال أكبر من الأجهزة المحمولة، بينما رزدنت ايفل ريفيليشنز نزلت على الثري دي اس، وعلى ان كابكوم نقلتها للأجهزة المنزلية، الا ان تجربة اللعبة أثبتت انها “تجربة جهاز محمول” وماهي لعبة جهاز منزلي.

رزدينت ايفل 4 و5 و6 توجّهت آكشن أكثر، وهذا خلى كثير من جمهور اللعبة ينتقد التوجّه هذا. رزدينت ايفل 4 جاها أقل نصيب من الانتقاد لان اللعبة بحد ذاتها كانت أسطورية، وبطريقة تصويرها الابتكارية اللي تكون الكاميرا عند كتف الشخصية اللي تلعب فيها، والاستخدام الصحيح للـ Quick Time Events (مشاهد سريعة تطلب منك ضغط أزرار معيّنة في وقت قصير) وغيرها من العناصر اللي ركّزت عليها اللعبة، نجحت اللعبة نجاح مبهر وألهمت ألعاب كثير بعدها ( مثل Gears of War و Uncharted). أما رزدنت ايفل 5 و6 فللأسف ما قدرت تقدم أفكار جديدة تنعش السلسلة العجوز، واضطرت تحاول تعيش على العناصر اللي قدمتها رزدنت ايفل 4.

رزدنت ايفل ريفيليشنز، على الأقل بالنسبة لي، مثلت التوجّه الصحيح للسلسلة. قدرت اللعبة تاخذ شوي من عناصر رزدنت ايفل الكلاسيكية، وشوي من العناصر من رزدنت ايفل 4 وخلطتها في لعبة ممتازة. هذا الشي بحد ذاته يخليني أتطلع وأتحمس لرفيليشنز 2.

عموماً، سلسلة رزدنت ايفل سلسلة كبيرة في العمر، ولا شك انها تحتاج تغييرات جذرية. لكن اذا كابكوم ما تبغى تغامر في السلسلة، ولا زالت مصرة انها ما تغير تغييرات كبيرة فيها، فأفضل حل لها ان لعبتها الجايه تكون تحت اسم Revelations، ومن تطوير نفس الفريق اللي قدم لنا اللعبة.

بتنزل ريفيليشنز 2 في بداية عام 2015، وعلى أجهزة بلاي ستيشن 3، بلاي ستيشن 4، اكس بوكس360، اكس بوكس ون، بي سي. الى ما تنزل اللعبة، الشي الوحيد اللي نقدر نسويه هو اننا نتوقع فقط، ولا لنا أي حق نحكم على اللعبة انها فاشلة.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد الشريف

كاتب ومدير تحرير موقع سعودي جيمر. أعشق ألعاب الفيديو من يومي صغير (ايه كلنا كذا)، أحب ألعاب التخفّي والرعب، وأعشق سلسلة Metal Gear ولعبة Silent Hill وICO.
إغلاق