E3 2016مقابلاتمقالات

[مقابلة] منتج Watch Dogs 2 يجاوبنا على الكثير من الأسئلة

huge-news-from-sony-at-e3-they-will-be-making-a-watch-dogs-movie-watch-dogs-2-1016260

لم نفوت فرصة حضورنا معرض E3 2016 من دون أن نحاول معرفة المزيد عن أضخم ألعاب يوبيسوفت لهذا العام لعبة Watch Dogs 2 وبالفعل تمكنا من الحصول على فرصة للقاء منتج اللعبة Dominic Guay وسؤاله عن بعض التفاصيل التي ربما تكون مبهمة لدى البعض ومحاولة الحصول على أجوبة لها.

س: ما هو برأيك الاختلاف الأكبر بين Watch Dogs 1 و ٢؟
ج: برأيي الاختلاف الأساسي هو أنك في الجزء الأول كنت شخص ينفذ العدل بنفسه والآن أنت هاكر. هذه طريقة مختلفة لتجربة عالم Watch Dogs مقارنة بالجزء الأول، وتشمل مدينة جديدة وهي سان فرانسيسكو وهي مدينة مناسبة لهاكر بسبب وجود شركات التقنية الكثيرة.

س: بما أنك هاكر الآن، هل يعني أنك تستطيع أن تنهي اللعبة بدون قتل أحد؟
ج: نعم، بالتأكيد. الكثيرون كانوا يريدون لعب الجزء الأول كاملاً بدون القتل، لكن كانت هناك عدة مهام تستلزم عليك القتال، والآن نحاول أن نجعل اللعبة قابلة للإنهاء بدون قتل أحد، خاصة أننا أضفنا سلاح الصعق الكهربائي (taser).

س: هل يمكن القول أنه أصبح عند اللاعب ثلاث خيارات: إما استخدام مسدس، أو استخدام سلاح غير قاتل، أو التخفي؟
ج: نعم أتفق معك، وأيضاً هناك طريقة أخرى و هي استخدام التهكير لتنفيذ ما تريد عن بعد بدون أن تعرض نفسك للأعداء، مثل الطائرة المروحية الصغيرة (drones) و استخدام الآخرين لتنفيذ ما تريد.

س: ما هي الملاحظات والانتقادات للجزء الأول التي كانت بناءة واستفدتم منها؟
ج: هناك بضعة نقاط، أهمها أن بعض اللاعبين توقعوا تركيبة و طريقة لعب وتسلسل أحداث مختلف وأكثر حرية بما أنها لعبة تهكير عما وجدوه في اللعبة، الذي حسوا أنه شبيه بطريقة ألعاب العالم المفتوح الاخرى من يوبيسوفت، ونتفق معهم في ذلك. لذا في هذا الجزء لن تكون المهمات خطية وبالتسلسل، وإنما سيكون عندك الخيار في القيام بالمهام التي تريدها وبالترتيب الذي يناسبك وحتى تجاهل بعض المهام إن أردت.



س: هل سترجع الألعاب الصغيرة داخل اللعبة (mini-games)؟
ج: نعم، هناك فعاليات ممتعة في اللعبة غير مرتبطة بالقصة تستطيع  القيام بها، وهي مختلفة عما كان في الجزء الأول و مرتبطة بمدينة سان فرانسيسكو. سأعطيك مثالاً: وجدنا أن البعض في سان فرانسيسكو يقومون بسباقات للمروحيات الصغيرة (drones)، فأضفناها كفعالية في اللعبة.

س: أيضاً كان  التجسس على الآخرين في الجزء الأول جانباً مميزاً.
ج: نعم، هذا الجانب سيعود في الجزء الثاني. انتهاك الخصوصية هو موضوع مهم وأحد الأفكار التي تتناولها سلسلة Watch Dogs، وفي هذا الجزء سنعطي اللاعب خيارات اضافية.

س: الكثيرون لم يتقبلوا الشخصية الرئيسية Aiden Pearce في الجزء الأول. ماذا تعتقد كان السبب؟
ج: هذه نقطة مثيرة للإهتمام. طبعاً الآراء السلبية على الانترنت عادة لها صدى أكبر ولا تمثل الجميع دائماً. قمنا بعمل استفتاءات وتفاجأنا أن الكثيرين أحبوا الشخصية الرئيسية. لكن أعتقد عدم التقبل من البعض كان بسبب أنه شخصية لم يتعود عليها اللاعبون، فهو ذو ماضي مأساوي ولذلك لم يكن مرحاً أو متفائلاً.  ما استفدانه من النقد  هو أننا تعلمنا أنه عندما تلعب لعبة عالم مفتوح طويلة وتمضي عشرات الساعات فيها فأنت تريد شخصية مرحة ومتفائلة لأن ذلك سينعكس على نفسية اللاعب. هذا يختلف عن لعبة ٨ ساعات، مثلاً.

Watch Dogs 2
س: ذكرت أن البعض كان يتوقع تركيبة مختلفة للعبة. برأيي أن الفيديوات الأولى أعطت إنطباع و توقعات لمستوى لم تستطع اللعبة النهائية تحقيقه. كمثال التهكير في اللعبة بدى أبسط مما كان ينتظره البعض. مما رأيته في الجزء الثاني تستطيع الآن تهكير كل شيء، و هناك خيارات أكثر في نوع التهكير. هل يمكن القول أن التهكير سيكون مثل ما كان يأمله اللاعبون من الجزء الأول؟
ج: أعتقد أن هناك حلاً وسطاً بين جعل التهكير ممتعاً و جعله معقداً. نحن نريد أن نجعلك تستطيع عمل عدة أشياء بتسلسل سريع، مثل التهكير ثم القيادة ثم التهكير ثم القتال ثم التهكير وهكذا وليس أن نعطيك لغزاً تحله عندما تريد أن تقوم بالتهكير. نريد أن نعطي التهكير المزيد من  العمق و التحكم. قد تتذكر أن في الجزء الأول كانت عندك بطارية تستهلك كلما قمت بالتهكير و تمتلئ تدريجاً، ولكن نادراً ما كانت تنفذ لأن عدد الأشياء التي كنت تستطيع تهكيرها كان محدود. في هذا الجزء أصبحت البطارية تنفذ بسرعة لأن عدد فرص التهكير أصبحت أكثر، وهذا شيء إيجابي.

س: بطل هذا الجزء يستطيع القفز و التنقل بسرعة أكثر (parkour). هل كان هذا شيء أردتم إضافته من الأساس، أم كان مطلباً من اللاعبين؟
ج: للتوضيح، هذه لن تكون مثل أساسنز كريد! لم نركز على التسلق وأنما على التنقل بسرعة وتجاوز الحواجز. الشخصية رشيقة ولذا تناسبها هذه السرعة. هذا لا يعني أن الشخصية ستكون بسرعة و خفة حركة الننجا، وإنما فقط أسرع من السابق.

س: بالنسبة لي، من أهم العوامل في ألعاب العالم المفتوح أن يكون التنقل سلساً وسريعاً.
ج: فعلاً.

س: الطور التعاوني يبدو اضافة جديدة.
ج: في الواقع، أضفنا طوراً تعاونياً في المحتوى الاضافي للجزء الأول. لا أعتقد بالضرورة أن الكثيرين لعبوه، لكنه كان بدايتنا مع الطور التعاوني. في الجزء الثاني ستكون هناك أمور أكثر تستطيع عملها تعاونياً، وسيكون الطور كما في The Division من ناحية أنك سترى أصدقاءك على الخريطة وستستطيع الذهاب إليهم وبدء اللعب التعاوني اذا وافقوا (بدون قوائم).

س: عند اللعب مع شخص آخر، هل ستحسب المهمات المنجزة لكلا اللاعبين؟
ج: لن تستطيع لعب جميع المهمات تعاونياً، وأنما مهمام معينة، و هذه المهام ستكون من النوع الذي تستطيع لعبة أكثر من مرة. كلا اللاعبان سيحصلان على مكافأة إنهاء المهمة، والتي بدورها ستقرب كلا اللاعبين من نهاية اللعبة. وهذا شيء مميز أضفناه في اللعبة، حيث تستطيع لعب فقط المهام التعاونية و المهام التي ضد لاعبين آخرين، و عدم لعب أي من مهام اللاعب الواحد، ومع هذا تنهي اللعبة. نحن سنعطي اللاعب حرية كبيرة في اختيار المهام التي يريدها حتى ينهي اللعبة.

س: هذا يعني أن غزو اللاعبين لبعض سيعود في الجزء الثاني؟
ج: نعم، و مع الطور التعاوني سيعني امكانية غزو لاعب للاعب آخر يلعب تعاونياً، مما يزيد من تحدي الغزو عندما تغزو لاعبان في نفس الوقت. و مع المروحيات الصغيرة (drones)، ستكون هناك استراتيجيات أكثر في هذا الطور. كذلك هناك طور تنافسي آخر سنعلن عنه لاحقاً.

س: سؤالي الأخير، مع تغير البطل والمدينة بين الجزئين، و قد لا تكون قادراً على إجابتي، هل يمكن القول أن السلسلة ستقدم لنا عالماً جديداً كلية مع كل جزء جديد؟
ج: لم نقرر أي شيء بعد، لذا لا أستطيع أن أعطيك جواباً نهائي.  رأينا الأثر الإيجابي لتغيير البطل و المدينة على اللعبة، وكسلسلة عالم مفتوح التغيير يضيف كثيراً، حيث أن جانباً كبيراً من جاذبية لعبة عالم مفتوح هو استكشاف مكان جديد، فشخصياً هو شيء أحبذه، لكن لم نقرر بعد.

شكراً على اتاحة هذه الفرصة لنا.

العفو.


الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق