مقالات

هل كانت لعبة The Order 1886 مخيّبة للآمال أو سابقة لوقتها؟

theorderpic7

ايش سالفة اللعبة؟ و ليه كل هالاهتمام؟

تم الاعلان عن لعبة ذا اوردر 1886 في معرض إي3 في عام 2013, و من ذيك اللحظة و الناس تترقب المزيد من الاعلانات و العروض, خصوصا ان التريلر كان غامض نوعا ما لكنه يوحي بحصرية جديدة و بمستوى مذهل. في فبراير 2013, تم استعراض اول قيم بلاي رسمي, و كان شكل اللعبة مذهل جدا و تشبه الى حد كبير لعبة قيرز اوف وار الشهيرة لكن بجودة اعلى. و من هذيك اللحظة و اللعبة صارت مثار للجدل و من اهم الالعاب اللي بتصدر للبلايستيشن 4.

ضجة ما قبل الإصدار

قبل اصدار اللعبة بأسابيع قليلة, انتشرت اشاعة قوية كانت موضوع النقاش حتى موعد الاصدار الرسمي في 20 فبراير. الاشاعة هذي تقول ان اللعبة قصيرة جدا و انك ممكن تختمها في 5 ساعات فقط ! انزعج كثير من اللاعبين و خصوصا ان اللعبة ما فيها اونلاين, و حاول المطور يحتوي الكارثة الا انه زاد الطين بلة لما ذكر اللعبة رح تاخذ ما بين 8 الى 10 ساعات! كثير من اللاعبين اشتكوا ان 60 دولار على 10 ساعات و بدون اونلاين كثيرة مرة !

ليه التقييمات كانت سيئة؟

اخيرا رفع الحظر عن المراجعين و بدت المراجعات توصل و التقاييم معها, لكن مع الاسف كانت الصدمة كبيرة جدا, اكثر لعبة منتظرة من عام 2013 تحصل على تقاييم سيئة مابين 5 من 10 و 7 من 10 !  موقع سعودي قيمر قيم اللعبة بأنها “تمشي الحال”. اغلب المراجعين ذكروا ان اللعبة محبطة بسبب محتواها البسيط, و انها ما قدمت شي من ناحية القيم بلاي رغم قوة الجرافكس (الرسوم) اللي ما شفنا زيها على الاجهزة المنزلية. اضف الى ذلك ان اللعبة كانت خطية و قصيرة جدا مقارنة بالعاب كثيرة.

theorderpic8

ايش اللي كان ناقص؟

ذا اوردر 1886 كان ينقصها امور بسيطة لكن من الممكن تغير التقييمات السيئة تماما, مثل اضافة حرية اكثر في بيئة اللعب, اضافة المزيد من الاسلحة و اتاحة وقت اطول لتجربتها, امكانية تطوير الاسلحة..الخ هذي امور كلها كانت بسيطة و كان ممكن المطور يطبقها بكل سهولة.

هل وقعت اللعبة بيد اللاعبين الغلط؟

اللعبة قدمت عنصر القصة بشكل ممتاز بالإضافة رسوم جبارة و كذلك التمثيل و الاصوات ممتازة جدا, لكن السلبية الوحيدة بالنسبة لكثير من المراجعين كانت في طريقة اللعب نفسها. هذا يخليني اسأل, هل كانت اللعبة موجهة لكل الجماهير و اللاعبين؟ او موجهة للناس اللي يحبون القصة و يفضلونها على طريقة اللعب؟ شخصيا اشوف الاختيار الثاني هو الصح. المطور ذكر اكثر من مرة انه رح يقدم تجربة “سينمائية” و برايي انه نجح في هالشي و بالعلامة الكاملة ! و الدليل ان اكثر اللاعبين اللي يستمتعون بمثل هذي التجارب كانت ذا اوردر 1886 ممتازة معهم, اذا ما كانت الافضل ! و شخصيا انا اشوف نفسي مع هذا الجمهور.

الخلاصة..

ذا اوردر 1886 لعبة ممتازة و تشكل في نظري بداية لنظام جديد في عالم الالعاب هو النظام السينمائي. مشكلة كثير من اللاعبين يعتقدون انهم يقدرون يلعبون أي شي عليه عبارة “أكشن” ! لكن مع الاسف كثير منهم ما قدر يشوف الفرق بين الاكشن المعروف و الاكشن الجديد “السينمائي” , و هذا برايي هو سبب التقاييم المحبطة لواحدة كان ممكن تكون من افضل العاب السنة.

الوسوم
اظهر المزيد

عبدالمحسن الغريب

مواليد عام ١٩٩١، مهندس ميكانيكي، أحب الألعاب اللي فيها قصة محبوكة و تشدك من البداية إلى النهاية. و مشجع كبير لنادي يوفنتوس الإيطالي.
إغلاق