مقالات

كل ما نعرفه عن Valorant لعبة التصويب الجديدة من Riot Games شبيهة Counter-Strike

شركة Riot Games التي عرفناها من خلال لعبة ليج أوف ليجند سبق وكشفت في العام الماضي عن بعض مشاريعها الجديدة منها مشروع  Project A وهو لعبة تصويب استراتيجية جديدة مثل أوفروتش مبنية على الشخصيات والتصويب الاستراتيجي. ولكل شخصية سيكون قدراتها الخاصة بها وتجري أحداثها على الأرض بالمستقبل القريب.

لكن يبدو بأنه حان الوقت الآن لإزاحة الستار عن المشروع، حيث تبين بأنه يحمل اسم Valorant وهي لعبة تصويب تمزج ما بين Counter-Strike وأوفرووتش وتستعير بعض العناصر من ألعاب تصويب أخرى مثل رينبو وغيرها.

إليكم أدناه كل ما تحتاجون لمعرفته عن هذه اللعبة من خلال انطباعات الإعلاميين عنها:

ماهي Valorant؟

  • المطور وصف اللعبة بأنها لعبة تصويب تكتيكية من منظور الشخص الأول ستصدر في صيف 2020 على PC بشكل مجاني.
  • اللعبة تقدم أسلوب لعب يستعير نظام اللعب التكتيكي من Rainbow Six Siege مع نظام الأبطال في أوفرووتش ودمج القدرات من League of Legends
  • اللعبة تعتمد على منافسات خمسة ضد خمسة وتقدم مجموعة من الشخصيات يدعون العملاء لكل منهم قدرات خاصة، وهؤلاء العملاء ينحدرون من أماكن وثقافات موجودة بعالمنا بحسب وصف المطور.
  • يختار اللاعب قبل المباراة الشخصية التي يريدها ويثبت عليها طيلة مدة المباراة، ثم يبدأ القتال بين الفريقين مع  التبديل المتناوب بين المهاجمين والمدافعين وبالنهاية يحصد الفوز بالمباراة من كان الأفضل خلال 24 جولة.

ماهو طور اللعب الرئيسي بهذه اللعبة؟

  • النمط الرئيسي يشبه طور Defuse في لعبة كاونتر سترايك فهنالك فريقين فريق دفاع وفريق هجوم.
  • الفريق المهاجم يمتلك قنبلة تدعى Spike ويكون عليه زراعتها بأحد الأماكن في الخريطة ومن ثم حمايتها حتى تنفجر، ويكون على الفريق المدافع أن يمنعهم من ذلك ضمن وقت معين.
  • لكل لاعب حياة واحدة بكل جولة لذا إذا تم قتل كل أعضاء الفريق بالجولة يتم احتساب الفوز فوراً للفريق الخصم.

ماهي قصة اللعبة؟

  • أحداث اللعبة تقع على كوكبنا لكن بالمستقبل القريب، حيث تضرب الأرض أحداث كارثية تؤدي لتغيير معالم الكوكب وحدوث تبدلات جيوبوليتيكة (سياسية وجغرافية)، وبفضل هذه الأحداث يحصل بعض الأشخاص على قدرات خاصة وهؤلاء هم عملائنا.

هل ستحتوي اللعبة على طور قصة؟

  • حتى الآن لم يكشف عن طور قصة وما قاله المطور بأن اللعبة ستقدم عناصر سرد قصصي تقدم على شكل فيديوهات أنمي (مثل أوفرووتش) وهذه القصص ستنعكس على اللعب وحوارات العملاء وشكل العالم.

ماذا عن الشخصيات؟

  • كل شخصية لها قدراتها الخاصة مثل استطلاع المعلومات عن العدو أو تحصين المواقع وغيرها، مثلاً هنالك شخصية Viper  المتخصصة في إطلاق القنابل السامة وتشييد جدران مسمومة ضمن ساحة القتال. وطبعاً هنالك شخصية متخصصة في العلاج وهي Sage وقدرة الـ Ultimate  لها تتمثل في إنعاش أحد أعضاء فريقها. أما  Phoenix  فهو المتخصص في القنابل النارية.
  • لا يوجد هنالك شخصيات متخصصة بالدفاع وأخرى بالهجوم حيث يُمكنك اختيار أي شخصية تريد سواء كنت بفريق المهاجمين أو المدافعين. ولكن لا يُمكن اختيار نفس الشخصية من لاعبين من نفس الفريق ولكن هذه الشخصية نفسها يستطيع لاعب بفريق الخصم اختيارها.

كيف نحصل على الأسلحة والقدرات في اللعبة؟

  • قبل بداية كل جولة يتعين عليك كلاعب شراء الأسلحة والعتاد وكذلك القدرات، وهنا يجب أن تفكر ملياً بكيفية إنفاق مالك هل ستشتري سلاح أم قدرة أم لا تشتري شيء؟.
  • الأسلحة التي قمت بشرائها ستنتقل معك للجولة التالية بحال عدم موت شخصيتك كما في كونتر سترايك.
  • القدرات إذا لم تستخدمها بالجولة فسوف تنتقل معك للجولة المقبلة.
  • كل قدرة يُمكن استخدامها مرة واحدة فقط كل جولة بحد أقصى ثلاث قدرات، لكن بالنسبة لقدرة Ultimate فهي غير قابلة للشراء حيث تأتي بشكل افتراضي مع كل شخصية ويتم بعد حصولك على عدد مُعين من الـ Kills

ماهي ملاحظات الإعلاميين عن أسلوب القتال؟

  • امتدح الإعلاميون تنوع الأساليب التكتيكية باللعبة والسيناريوهات التي يمكن أن نحظى بها أثناء اللعب.
  • اللعبة لا تعتمد على الحظ أو قدرات الشخصيات بشكل كلي فلن تحقق الفوز ما لم يكن أسلوب لعبك ومهارتك كافية لتنتصر على خصمك.
  • باختصار إذا لم تكن تعرف كيف تسدد رصاصتك على صدر عدوك فلا يمكن أن تفيدك أية قدرة تمتلكها شخصيتك بالميدان.
  • الرتم السريع الذي اعتدنا عليه بألعاب تصويب أخرى عليك أن تنساه هنا، حيث أن رتم اللعب سيكون بطيء نوعاً ما وحتى أنه سيكون هنالك زر خاص لجعل شخصيتك تبطئ بالحركة والهدف منها يندرج بسياق اللعب التكتيكي من أجل إخفاض صوت خطواتك.
  • اللعبة تقدم ترسانة منوعة من الأسلحة مابين القناصات والبنادق والرشاشات والمسدسات والقنابل وغيرها وهي متاحة لكل الشخصيات.
  • كل فئة من فئات الشخصيات يمكن أن تحصل على نفس الأسلحة أي أنه لن يكون هنالك أسلحة معينة لكلاسات بعينها.
  • تجربة التصويب لن تكون سهلة باللعبة وهي تذكرنا بتلك الخاصة بلعبة كاونتر سترايك لكن مع إمكانية التصويب Aim Down Sights، وستحظى كل الأسلحة تقريباً بنفي درجة الثباتRecoil  لكنك بحال استمريت بوضعية التصويب لفترة طويلة ستفقد التحكم.
  • تعمد المطور أن يكون معدل الوقت للقتل Time To Kill منخفض في اللعبة، مما يعني أن إطلاق رصاصة على رأس خصمك ستتكفل بموته، وتعرضهم لثلث أو أربعة طلقات من بندقيتك سترديهم قتلى.
  • المطور أكد أنه قام بزيادة حدة ارتداد السلاح عند إطلاق النار.

ماذا عن خرائط اللعبة؟

  • تصميم الخرائط في اللعبة يشبه أسلوب ونمط الخرائط في كاونتر سترايك
  • قام المطور بتصميم خرائط اللعبة بحيث يتم دعم الكثير من استراتيجيات الفرق وتركيباتها مما يضمن قضاء ساعات باللعب دون ملل.
  • الإعلاميون قاموا بتجربة خريطتين فقط إحداها تبدو كأنها من العالم العربي.
  • هنالك تنوع كبير بكل من الخريطتين وتجربة اللعب بإحداهما تختلف عن الأخرى.
  • لكن تصميم الخرائط لا يدعم إمكانية التدمير أي أنك بعكس لعبة رينبو لن تستفيد من إمكانية تدمير الأسقف أو الجدران لقتل الأعداء من خلفها.
  • المطور لم يكشف عن عدد الخرائط التي ستدعمها اللعبة حين الإطلاق

ماذا عن الرسوم؟

  • المطور اعتمد الرسوم الكرتونية بدل من التصاميم الواقعية لذا رسومها أقرب إلى أوفرووتش، لكن حتى تصميم الشخصيات لم يكن الأفضل إنما هنا يجب التنويه بأن النسخة التي تم اختبارها هي ما قبل الألفا، لذا نتوقع تحسين بمستوى الرسوم بالنسخة النهائية.

كيف سيتم مكافحة الغشاشين باللعبة؟

  • المطور يعي أهمية هذه النقطة جيداً، لذا أكد أنه سيتيح للاعبين نظام للتبليغ على حالات الغش والأهم أنه سيتم الرد على كل شخص أرسل تقرير يجيبه فيه المطور عن الإجراءات التي قام بها لملاحقة الحالة التي بلغ عنها.
  • يعتمد المطور كذلك على أداة لمكافحة الغش تدعى Vanguard التي تحظر الغشاشين بشكل فوري ويتم  إنهاء أي مباراة يرصد فيها حالات غش مع عدم تعرض بقية اللاعبين لأي عقوبة.

هل سيكون هنالك صناديق غنائم باللعبة؟

  • لا لن يكون هنالك صناديق غنائم، اللاعبون سيكون بإمكانهم شراء التصاميم skins من المتجر، والتصاميم خاصة بالأسلحة والمطور لا ينوي طرح تصاميم إضافية للشخصيات لكن هنالك احتمالية لذلك بالمستقبل.

هل هنالك Battle Pass؟

  • نعم، لكن الفريق لم يوضح أية تفاصيل عنها ومن المفترض أن يمنح اللاعبين مزيد من العناصر التزينية كلما لعب أكثر.

ما هي متطلبات تشغيل اللعبة؟

  • لتشغيل اللعبة على معدل 60 إطار بالثانية تحتاج إلى المعالج Intel Core I3 – ذاكرة العشوائية 4 جيجابايت – البطاقة الرسومية NVIDIA GT 730 بحجم 2GB
  • أما لتشغيلها بسرعة +144 إطار بالثانية فتحتاج لحاسب بالمواصفات التالية: المعالج Intel Core I5-4469 – الذاكرة العشوائية 8 جيجابايت – البطاقة الرسومية Nvidia GeForce GTX 1050 TI بحجم 4GB
  • ومن يملك حاسب بمواصفات أقل مثل معالج Intel i3-370M وبطاقة رسوميةIntel HD 3000 يمكنه تشغيل اللعبة بسرعة 30 إطار بالثانية.

إذاً، عبر 13 سؤال وجواب منوع قمنا بتقديم عصارة تجربة وانطباعات الإعلاميين عن مشروع Riot الجديد، لا تنسوا أن تشاركونا آرائكم حول اللعبة وتوقعاتكم لها.

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق