مقالات

هل قام مطوّر لعبة الرّكاز بأخذ محتوى ألعابه القادمة من ألعاب أخرى؟

البادية

قام ستديو سيمافور السعودي قبل عدّة أيام بالإعلان عن لعبة “بادية” ولعبة “فوق الطبيعي“، وقام باصدار الكثير من المعلومات لكل منهما. يعتبر هذا الأمر مهمًا بالنسبة لنا محليًا، بما انها هي أحد المحاولات البارزة لصناعة لعبة محليّة ومن تطوير محلّي.

تحدثنا عن لعبة “الركاز” كثيرًا، وهي لعبة أصدرها نفس المطور قبل عدّة سنوات، ولاقى اصدارها الكثير من الجدل، أو ربما الكثير من الانتقاد. الآن عاد إلينا مطور الركاز من جديد مع فوق الطبيعي وبادية. لكن هناك مشكلة ربما سوف تسبب احراجًا كبيرًا.

وصلنا عبر الايميل رسالة من احد المتابعين، قام بها بالتحقق من الألعاب التي تم الإعلان عنها من سيمافور مؤخرًا، وتوصل الى ان الكثير من محتوى الألعاب التي تم الإعلان عنها هي في الواقع محتويات موجودة أصلًا، وانها تباع لجميع المطورين في العالم ويمكنهم الحصول عليها بسهولة.

قمنا بعمل بحث عن الموضوع، ووجدنا انه بالفعل بعض هذه المحتويات مأخوذة. هناك لقطات كثيرة من العرض مأخوذة من متجر Unity، وهو محرك يتم استخدامه لتطوير الألعاب، ويقوم بتوفير عناصر تسهّل على المطور عمله، مثل توفير بيئات ساحلية أو بريّة أو قلعة وغير ذلك. لنلقي نظرة على التشابه الذي وجدناه:

1 (2)

يمكنكم أيضًا ملاحظة المزيد من التشابه بين العرض وبين المحتويات التي يعرضها متجر يونيتي للبيع، إليكم عرض لعبة بادية:

تواصلنا مع مطوّر اللعبة، وطلبنا منهم تعليق على الأمر الذي أثار اهتمامنا. فكان ردّهم كما يلي:

 في حالة بادية, أكثر من 95% من المحتوى الرسومي تم تصميمه من الصفر للحصول على الشكل العربي أو البدوي الصحيح لها (الملابس, الضب و حيوانات البر, الأسلحة, الدبابات و العربات الشبيهة بفيلم عمر المختار تحديداً و الذي استخدمناه كمرجع, الخيم, الأواني النجدية, إلخ…)

في بعض الأحيان نلجأ و غيرنا من المطورين لشراء و ترخيص بعض العناصر و لذلك لغرض توفير الوقت و الجهد على فريق التصميم و تخصيصه للعناصر السابقة الذكر أو لتعذر عملها من الصفر بالجودة المطلوبة (مثلاً تسجيل أصوات الخيول و الإبل المتضمنة للتنفس, الصهيل, خطوات الأقدام على الأسطح المختلفة) أو الأسلحة النارية. في مثال بادية, جزئية الجزيرة (و التي ستكون مولدة عشوائياً أيضاً) قادمة في ألفا لاحقة و ليست في الإصدار الأولي, و لذلك قمنا بشراء و ترخيص الموديلات في هذه الحالة للعرض الدعائي.

أما بالنسبة للعبة فوق الطبيعي، فينطبق عليها نفس ما ذكرنا. القلعة التي نراها في بداية عرض فوق الطبيعي هي نفس القلعة التي تجدها في عرض Unity الموجود في قناتهم، والهدف من ذلك العرض هو استعراض البيئات التي يوفرها المحرك ويمكن للمطور الحصول عليها بشكل جاهز.

1 (1)

إليكم عرض لعبة فوق الطبيعي:

وهنا عرض Unity الذي تحدثت عنه:

بالنسبة لرد المطور حول هذا الأمر، فكان كما يلي:

تركيزنا في لعبة “فوق الطبيعي” هو على الفكرة, الألغاز , الجو العام, عامل التنقل عبر الزمن, و الأدوات مثل بخاخ الربو و غيرها بالإضافة إلى دعم خوذات الواقع الافتراضي. ليس الهدف تقديم تجربة رسومية عالية المستوى لأن حتى ألعاب مثل سلندر مان تحقق النجاح رغم بساطة رسومها. و كان هدفنا الأساسي قياس تقبل الجمهور لفكرة المشروع و الحمد لله كان الاستقبال أكثر من رائع سواء في يوم اللاعبين أو في معرض TGXPO.

في عرض لعبة “فوق الطبيعي” استخدمنا موديلات رسومية مرخصة و ذلك للتركيز على الجوانب السابقة عوضاً عن الرسوم في هذه المرحلة خصوصاً أن اللعبة ليست في بيئة عربية بحتة. اللعبة النهائية ستستخدم تقنية Procedural Generation لبناء المرحلة بشكل مختلف لكل لاعب (الميزة قيد التطوير حالياً) مع الحفاظ على المهام و القصة الرئيسية. السبب هو أنه في هذه الحالة لن (تحرق) عليك أحداث و ألغاز اللعبة في حال شاهدت شخصاً يلعبها على اليوتيوب مثلاً.

يقصد بـprocedural generation أي تكوين المحتوى بطريقة رياضية معينة وليس بشكل يدوي، أي يتم انتاج محتوى في اللعبة بحيث يختلف من لاعب إلى لاعب، وليس محتوى موحّد.

ما نستطيع فهمه من الرد هو ان الاستديو قام فعلًا بشراء محتويات جاهزة لاستخدامها في ألعابه القادمة، ولكنه أيضًا قام بعمل وتطوير محتوى من الصفر. يذكر الرد ان 95% من محتوى الرسوم في لعبة بادية، أي 5% هي نسبة المحتوى الذي تم شراءه. أما بالنسبة للعبة فوق الطبيعي فيبدو ان الأمر مختلفًا، حيث ذكر الرد ان التركيز ليس على الرسوم، وأنهم قاموا بشراء موديلات رسومية مرخصة لاستخدامها في اللعبة، ولم يذكروا كم نسبة الرسوم التي اشتروها مقابل المحتوى الرسومي الذي قاموا بعمله من الصفر.

عمومًا، ربما هذا الأمر سيسبّب بعض الإشكاليات في مجتمع اللاعبين لدينا، بما انه من الطبيعي ان اللاعب يفترض ان اللعبة يتم صنعها من المطور. لذا قررنا جمع المعلومات والبحث في الموضوع وسرد القصة كاملة على القارئ ومن دون ابداء أي رأي لنا، ليحكم بنفسه على ما يرى.

ما هو رأيك تجاه الموضوع؟

الوسوم
اظهر المزيد

محمد الشريف

كاتب ومدير تحرير موقع سعودي جيمر. أعشق ألعاب الفيديو من يومي صغير (ايه كلنا كذا)، أحب ألعاب التخفّي والرعب، وأعشق سلسلة Metal Gear ولعبة Silent Hill وICO.
إغلاق