مقالات

واجه ماضيك أو اهرب منه في انطباعنا حول لعبة Twin Mirror

المطور DONTNOD والذي عرف بألعاب Remember Me و Life is Strange يعود بلعبة قرارات مصيرية أخرى باسم Twin Mirror والتي ستصدر من نشر Bandai Namco، وحصلت لي فرصة تجربة بدايتها على منصة Epic.

اللعبة تتمحور حول عودة شخصيتك Sam Higgs إلى بلدة Basswood والتي فقدت بريقها بعد إقفال المناجم التي كان اقتصادها يقوم عليها، ويعود إليها بعد أن هجرها بسبب انفصاله عن حبيبته، لحضور جنازة صاحبه Nick الذي توفى في حادث سيارة تحت ظروف غامضة. يتردد Sam عند الوصول لأطراف البلدة ويبدأ باسترجاع الذكريات، وهنا نرى أحد ميكانيكيات اللعبة والمسماة Mind Palace والتي تسترجع فيها الذكريات وتعي أمورًا جديدًا. كذلك أحد الميكانيكيات الأخرى هو رجلٌ شبيه لك لايراه أحد سواك، وهو بمثابة الضمير وكنوع من المساءلة الذاتية عند اتخاذ القرارات.

التحكم باللعبة من منظور الشخص الثالث وتستطيع التفاعل مع البيئة مثل قراءة اللوحات ومعاينة الأجسام وكذلك التخاطب مع الناس، وكذلك شخصيتك تخاطب نفسها وتعلق على ماتراه وماحصل كثيرًا وهناك الكثير من الناس لتتحدث معهم وزيادة معلوماتك عما يجري، وهناك قائمة بالأهداف التي يتوجب عليك إنجازها لكن اللعبة لاتدفعك للهدف مباشرة بل تعطيك بعضًا من الحرية وإن كانت تجربة خطية مجملًا حيث تنتقل من مكان لآخر تلقائيًا مع القصة.

بالإضافة إلى صديقك الذي توفى تحت ظروف غامضة، هناك علاقتك معه قبل وفاته ومع ابنته والتي أنت الأب الروحي لها ومع حبيبتك السابقة وكون البلدة تكرهك بسبب تهربك. هناك الكثير من العلاقات والمشاعر المعقدة مما يجعل استكشافك وخياراتك ذات أهمية أكبر في معرفة ماذا حصل وفي أيضًا مواجهتك لماضيك أو الهروب منه.

اللعبة ذات طابع سينمائي، سواءً الإضاءة أو الإخراج أو الأصوات، والرسوم جيدة عمومًا والحوارات كذلك، وسيلعب اتخاذك للقرارات بناء على تفقدك للبلدة وتخاطبك مع سكانها دورًا كبيرًا في نسج القصة، خاصة أن شخصيتك لها طابع يحب البحث والتحرى، وهناك لحظات تتحرى وتتفقد مكان ما للعثور على الأدلة ثم تستخدمها في Mind Palace للوصول إلى استنتاج يدل إلى الحقيقة. سرعان ماتأخذ الأحداث منعطفًا غير متوقعًا، وهو غير مستغرب من المطور الذي عُرف بخلطه لدراما الحياة اليومية مع عناصر خيالية ومؤامرات، والخلط يمتد لعناصر أكشن لتواكب المحادثات والاستكشاف.

لعبة مشوقة من مطور اشتهر بحبكته للألعاب القصصية، تخلط بين القرارات المؤثرة والتحري وحتى قليلًا من الأكشن، تلك اللعبة مضى على الإعلان عنها وقت طويل وكان قد تم تأجيل طرحها لهذا العام، وسبق وأن أعلن مطورها عبر مقطع فيديو جديد عن تاريخ إصدارها حيث ذكر بأنه ينوي طرحها في 1 ديسمبر المقبل على بلايستيشن 4 واكسبوكس ون والحاسب.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق