أخبار

The Last of Us Part 2 تهدف للحفاظ على توتر اللاعب بغض النظر عن مستوى الصعوبة

شهدت أحداث The Last of Us الكثير من اللحظات الدرامية والمواقف الصعبة التي يتعرض لها اللاعب بشكل مستمر خاصة في ظل ضرورة التزام الهدوء وتمالك أعصابه عند مواجهة المصابين بالعدوى، ولذلك يهدف استديو Naughty Dog أن يقدم الجزء الثاني أداء أفضل فيما يتعلق بتلك الجزئية أيا كان مستوى الصعوبة الذي يتطرق له كل لاعب.

في حوار صحفي تم مؤخرا مع مخرج المشروع نيل دركمان ومجلة 3D Juegos الإسبانية، والذي أوضح أنه بغض النظر عن مستوى الصعوبة الذي تقدمه اللعبة، الهدف الأساسي هنا هو استمتاع لجميع بقصة إيلي وطريقة تصميم العنوان وأن لا يفقدوا الشعور العام بالتوتر طوال الوقت.

 الاستديو كشف لأول مرة إهتمامه بجميع اللاعبين بلا استثناء مع ضرورة أن لا يشعر أي شخص أنه مهمل وذلك عن طريق العديد من خيارات الوصول حيث يعلم الفريق أن الجميع لا يمتلكون نفس المهارة أو نفس القدرات البصرية والسمعية، وفي حال كان يبحث أي لاعب عن زيادة الصعوبة والتوتر بشكل عام، يمكنه إيقاف وضع الإستماع نهائيا مما يجعله يمر بمواقف أكثر تعقيدا.

The Last of Us Part 2 تصدر في 21 فبراير 2020 حصريا على PS4 وتقدم أحداث أضخم من الجزء الأول بنسبة 50%.

الوسوم
اظهر المزيد

أحمد خالد

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة
إغلاق