أخبار

The Last of Us 2 تُشعل الخلاف مجدداً بين الإعلامي Jason Schreier ومخرجها

قبل بضعة أشهر قام الإعلامي الشهير Jason Schreier بنشر تقرير صحفي كشف فيه عن ثقافة عمل قاسية ومجحفة بحق الموظفين في استوديو نوتي دوق الذي سيقدم لنا بعد أيام The Last of Us 2 وبعد نشر ذلك التقرير تشجع أحد موظفي الفريق وهو Jonathan Cooper  للخروج عن صمته والحديث عن تهديد المسؤولين له.

ويبدو بأن هذا التقرير كان الشرارة التي خلقت خلافات ومشاكل بين المخرج Neil Druckmann والصحفي شراير واليوم نتفاجأ بخروج هذه المشاكل بشكل جلي على السطح وعبر تبادل التغريدات تشعل النار بين الطرفين.

الأمر بدأ عندما قام الإعلامي Jeff Cannata بتشبيه لعبة The Last of Us 2 بفيلم Schindler’s List وهنا علق شراير معتبراً بأن هذه المقارنة بمثابة مبالغة ومن الصعب تشبيه لعبة الزومبي بفيلم تدور أحداثه حول الهولوكوست. وهنا تدخل المخرج دركمان ليقول بأن الصحفي جيف كان يقصد المقارنة بينهما من ناحية المشاعر والتأثير العاطفي للفيلم واللعبة وليس بالمحتوى أو أهمية القضية المطروحة.

بعدها قام دركمان بنشر تغريدة اعتبراها شراير بمثابة سخرية وتهكم منه شخصياً وهنا ذكر شراير بأن المخرج قام بتشخيص الأمور كثيراً وهو يأمل ألا يكون لذلك علاقة بذلك التقرير الذي نشره جيسون قبل أشهر ملمحاً إلى أن دركما نبا يتعمد ملاحقته ومضايقته بالكلام.

وهنا دخل على الخط كوري بارلوغ مُخرج لعبة God of War حيث حاول الدفاع عن صديقه دركمان فخاطب جيسون بسخرية بقوله بأنه يعلم بأن وظيفته أو مهمته تمزيقهم إرباً (يقصد المطورين) ولكن ليس كل شيء يتمحور حول مقالاته، وهنا رد عليه جيسون بالقول بإن كان يقصد بصيغة الجمع المسؤولين الذين يستغلون مناصبهم لدفع الآخرين إلى العمل لساعات إضافية وانتهاك حقوق الموظفين فإنه لن يتردد في تمزيقهم إربًا عبر مقالاته طبعاً.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق