هل ستفسح The Last Of Us 2 وCyberpunk 2077 بالسعودية؟ وما تأثير النسخ المسربة على دعم العربية؟

عام 2020 سيحمل معه الكثير من الألعاب المنتظرة بشدة من قبل اللاعبين وبعيداً عن التفاصيل الخاصة بهذه الألعاب ورغبتنا بمعرفتها أكثر، إلا أن هنالك أسئلة دائماً ما تشغل بال اللاعبين العرب لاسيما موضوع فسح الألعاب أو منعه.

من بين هذه الألعاب هنالك لعبة نوتي دوق The Last Of Us 2 ولعبة Cyberpunk 2077 والتي رأينا عروض لكل منهما تحتوي مشاهد غير لائقة لمجتمعنا، وهذا بالطبع جعل الكثير من اللاعبين يسأل هل هذه الألعاب سيتم فسحها في السوق السعودي؟

توجهنا إلى الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية لنحاول الحصول على إجابة لهذه التساؤلات. هتان طويلي مشرف الألعاب الإلكترونية في هيئة الإعلام حدثنا عن موضوع فسح الألعاب محدداً المعايير المعتمدة لاتخاذهم قرار عدم فسح اللعبة والتي تتلخص بحسب تعبيره بثلاث نقاط، وهي احتوائها على مشاهد جنسية أو مشاهد شذوذ جنسي أو إساءة لإحدى الأديان السماوية.

وبالانتقال بشكل مباشر للحديث عن ذا لاست أوف أس 2 ذكر هتان بأنه لا يستطيع إعطاء جواب مباشر على هذا فهم حتى الآن لم يتواصلوا مع فريق نوتي دوق، لكن بشكل عام أي لعبة تحتوي شذوذ جنسي وفق المعايير التي ذكرناها أعلاه من المستحيل أن يتم الفسح لها. بالأخص بأن القوانين والمعايير للفسح واضحة فإذا كانت اللعبة تحوي مشاهد كالتي رأيناها في العرض التشويقي لا يمكن أن تمر. لأن هذا يتعارض مع مجتمعنا.

أما عن Cyberpunk 2077 فذكر بأنه من المبكر الحديث عنها لكن هنالك محادثات تجري مع مطورها، وأضاف بأنه لا يوجد شركة تقوم بتعريب لعبتها من دون وجود نية لديها بإصدارها بالسوق بالمنطقة، ففي حال قامت بتعريب اللعبة فهي حتماً تمتلك نية بأن يتم طرحها بالسوق. ولا سيما وأنهم حتى طرحوها بالمتجر السعودي للشراء المسبق. وهذا يعكس اهتمامهم بالسوق المحلية وبالتالي استعدادهم للتعاون مع الهيئة لفسح اللعبة.

موضوع آخر أثاره مشرف الألعاب الإلكترونية لدى هيئة الإعلام هو أهمية شراء الألعاب التي تحمل التصنيف السعودي وتجنب شراء الألعاب المسربة بالتصنيف الأوروبي حتى وإن كان سعرها أغلى بقليل، لأن هذا على المدى الطويل سيؤثر سلباً على دعم الشركات للغة العربية، فمبيعات النسخ المسربة تحتسب على أنها مبيعات أوروبا، وهنا ستجد الشركات بأن مبيعات النسخ الرسمية بالسعودية انخفضت في حين ارتفعت مبيعات النسخ الأوروبية وبهذا ستمتنع عن دعم اللاعبين العرب مستقبلاً. ونحن بدورنا نضم صوتنا للهيئة وندعوكم لشراء النسخ الرسمية ذات التصنيف السعودي، ويمكن اللجوء لاقتنائها من متاجر الرقمية لحل مشكلة ارتفاع السعر.

بحديثه طمأن مشرف الألعاب الإلكترونية لدى الهيئة الجميع بأنه حالياً بات هنالك قواعد معينة للتصنيف ومعايير وطريقة التقديم للفسح وهو ما يسهل على المطور بشكل أفضل من السابق مسألة طرح ألعابهم بالمنطقة إذا سارت الشركة على تلك القوانين والمعايير، وكيفية التعديل أو التنقيح على اللعبة والذي يتم دون أن يؤثر على محتوى أو قصة اللعبة. حتى أن التعديل قد يتم أحياناً على جميع النسخ بالعالم وليس فقط بمنطقتنا.

هذه كانت أبرز النقاط التي شاركتنا بها الهيئة يبقى أن تشاركوننا بآرائكم حول ما ورد فيها.

Disqus Comments Loading...