أخبار

قصة The Last Of Us 2 تهدف لإظهار المشاكل والاختلاف بالرأي في عالمنا!

جميعنا يعلم حجم الانتقادات التي تعرضت لها لعبة The Last Of Us 2 وبالأخص لتوجه قصتها واحتوائها على شخصيات مثلية، الأزمة تفاقمت بعد التسريبات الأخيرة ولكن مخرج اللعبة دركمان أكد أن التسريبات لم تكشف القصة كاملة وبأن هنالك الكثير من المعلومات المغلوطة. معتبراً أن التنوع سمح بتقديم قصة أفضل.

وبما أن الجدال الأكبر كان حول ناحية القصة كان لابد من أن يقوم الفريق بتوضيح بعض الأمور أو الحديث أكثر عنها، ففي مقابلة مع الكاتبة المساعدة Halley Gross تحدثت عن أن الهدف من القصة كان عكس بعض الأحداث التي تجري في عالمنا من أجل خلق عالم قابل للتصديق من قبل اللاعبين.

وتابعت بالقول بأن جزء من هذا الانعكاس يسري على مواضيع الاختلاف بالرأي والثقافات والمشاكل التي تتولد بناء على هذا الاختلاف، بجانب التنوع القائم بالمجتمعات. فالفريق أراد أن يقدم شخصيات تتناحر فيما بينها وفق الاختلاف الموجود بينها وكل منهم ينظر لموضوع ما من وجهة نظر مختلفة.

اقرأ أيضاً: قبل اللعب – إليكم 55 معلومة يجب معرفتها عن لعبة لاست أوف أس 2

وقالت الكاتبة بأن جزء كبير من هذه اللعبة يقوم على التعاطف وعلى الحكم على الشخصيات بناء على مشاهد محددة ومن ثم ستدرك دوافعهم وتبدأ بتفهمهم حتى لو كنت لا توافق على قراراتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق