مقالات

آراء اللاعبين: من هي اللعبة التي برأيك تستحق بجدارة لقب لعبة العام 2020؟ (مُحدث)

يوم الخميس المقبل سيكون موعدنا مع حفل The Game Awards 2020 الذي سيكرم مجهود عدد من فرق التطوير على ماقدموه لنا من ألعاب طوال هذا العام وهذا ضمن فئات مختلفة سواء أفضل قصة أو إخراج أو جوائز لألعاب حسب تصنيفها (جماعية – سباقات أو رياضية – أكشن وغيرها) لكن تبقى الأعين مترقبة لحظة الكشف عن أي لعبة ستنال لقب لعبة العام 2020.

بهذا العام لدينا ستة مرشحين لهذه الجائرة ينتمون طبعاً لأنواع مختلفة من الألعاب ومن فرق متعددة. مثلاً سوني لديها هذا العام مرشحين اثنين هما Ghost of Tsushima  من فريق Sucker Punch و The Last of Us Part II من Naughty Dog.

نينتندو أيضاً لديها مرشح وهي لعبة Animal Crossing: New Horizons وكذلك لدينا DOOM Eternal من بيثيسدا التي باتت مملوكة الآن لمايكروسوفت. إذاً يمكن القول أن شركات الطرف الأول الثلاث لديها مرشحين هذا العام. الأسماء الباقية هي Hades  من Supergiant Games وكذلك Final Fantasy VII Remake من سكوير انكس.

إذاً هذه هي القائمة المتنافسة هذا العام وفي حلقة اليوم من آراء اللاعبين نريد أن نعلم رأيكم حول أي لعبة تستحق أكثر من غيرها اللقب. برأي هناك ثلاثة ألعاب قد يكون لها الحظ الأوفر بالفوز. سأرتبها من الأقل حتى الأعلى حظاً:

لعبة Animal Crossing: New Horizons

Animal Crossing: New Horizons

قد تبدو لك اللعبة بسيطة برسومها ولكنها حققت إنجازات قياسية كبيرة وباتت تشبه الظاهرة عندما صدرت في مارس الماضي فرأيناها تتصدر قوائم المبيعات لفترة طويلة جداً حتى أنها جذبت انتباه رئيس اكسبوكس الذي مدحها بشدة ومدح نينتندو من ورائها معتبراً بأنها جوهرة الصناعة. هذه اللعبة مميزة كونها تتقن تقديم لعبة محاكاة تدور في وسط جزيرة مهجورة يتوجب عليك تطويرها لتصبح جذابة أكثر بزرع الأشجار والزهور وإكمال مجموعة المتحف بجانب العديد من المهام والفعاليات لإبقاء بقية السكان سعيدين وهي تحول المهام الروتينية لشيء مسلي تتطلع للقيام به كل يوم. فهل سيتكرر سيناريو زيلدا معها وتفاجئنا نينتندو باختطاف الجائزة؟

Ghost of Tsushima

Ghost of Tsushima

لم يكن أكثر المتفائلين في هذه اللعبة يتوقع أن تحقق ما حققته من نجاح ويكمن السر في عبقرية ساكر بانش في حياكة عالم مفتوح رائع وجميل للغاية يشجعك بتنوع بيئاته على استكشاف كل شبر من الجزيرة، وفوقها لديك قصة ساموراي وما يعانيه من صراع داخلي بين مبادئ عمه الذي رباه وبين ضرورة التخلي عنها لمواجهة عدو لا يرحم. فأنت كلاعب تجد نفسك أمام جدلية الصواب والخطأ بموقف الاثنين طوال الوقت. الروعة تمتد للمهام الجانبية التي تقدم قصصاً مذهلة سواء قصص الحلفاء التي تسلط الضوء على معاناتهم وصراعهم بشكل سينمائي جميل. هذا يجعلك تريد خوض معظم المهام الجانبية ليس لمكافآت إنهائها وإنما لمعرفة المزيد. أو مهام الأساطير التي تسلط الضوء على التراث الياباني وقصصه.

اللعبة استطاعت بيع 5 مليون نسخة حتى نوفمبر الماضي وأسرع عناوين بلايستيشن الجديدة مبيعاً. وزاد ألقها مع طور الأونلاين Ghost Of Tsushima Legends الذي أعاد ارتباط اللاعبين بها، وربما أكثر ما أمتعني بها هو نظام القتال المتقن الذي يقدم لك حركات ووضعيات لقتال كل نوع من الأعداء. باختصار هي لعبة الساموراي التي كنا ننتظرها منذ زمن بعيد حتى مبتكر ياكوزا اعتبر بأن ساكر بانش هزم اليابانيين في هذه اللعبة لذا هو يستحق كل المديح والجوائز.

The Last of Us 2

 2 The Last of Us

إن الجزء الأول من هذه اللعبة كان أسطوري بامتياز وبكل شيء فيه من قصة وأسلوب لعب وأنيميشين وبناء شخصيات لكن الجزء الثاني وقبل أن يصدر أثار الكثير من الجدل وأحدث انقساماً بين صفوف اللاعبين حتى جمهور اللعبة نفسه انقسم بين من هاجم الجزء الثاني معتبراً بأنه لا يستحق أن يكون مكمل لأحداث الجزء الأول وبين من انبرى للدفاع عن توجهات القصة. طبعاً بعيداً عن أي شيء اللعبة استطاعت تقديم قفزة نوعية في المجال التقني فالرسوم والأنيميشين ترتقي للجيل الجديد ونوتي دوق ببراعة عصر كل نقطة ممكنة من قوة بلايستيشن 4 كذلك أسلوب اللعب كان رائع والفيزيائية متقنة بامتياز. ولكن كل ذلك الجهد الكبير قابله ضعف بالقصة مقارنة بأول جزء وكذلك الشخصيات لم تكن قوية والكثير انتقد السرد الروائي واعتبر به الكثير من العيوب التي سببها اندفاع المخرج لدعم الأجندات على حساب تشويه صورة الأبطال الرئيسين وإظهار أبطال جدد لتكون القصة عبارة عن قصة انتقام سطحية وليست كتلك بالجزء الأول التي صورت العلاقة بين الأبوية بأروع ما يكون.

ومع ضعف القصة فإن حتى أسلوب اللعب الذي امتدحناه كثيراً بعد أن تعتاد عليه سيصبح مكرر وروتيني بالنسبة لك  وسيقل شعور المتعة لديك لاسيما بالنصف الثاني من اللعبة. عموماً رغم كل هذا يعتقد الجميع بأن هذه اللعبة هي من ستنال اللقب وهناك من يقول لأنها أكثر من يستحقه لميزاتها والقفزة الثورية بالرسوم وعناصر اللعبة والفيزيائية، وهناك من يقول بأن هذا سيكون بمثابة مكافأة دعم الأجندات فيها وليس لجودتها.

إذاً بالنسبة لكم أنتم أي لعبة تستحق اللقب أكثر بين هذه الألعاب الثلاث، أم أنكم ترون بأن المرشحين الثلاثة الآخرين يستحقونها أكثر مثل Hades لعبة الـ Rogue-Like التي فاجأتنا جميعاً بروعة قصتها. أو لعبة التصويب DOOM Eternal التي قدمت قتال يتميز بحماسه العالي وفوضويته والذي سيمنعك من التوقف عن اللعب. أو ريميك فاينل فانتسي 7 الذي كان لعبة جميلة ذات نظام قتال ممتاز وشخصيات رائعة. ننتظر آرائكم عبر التغريدة أو قسم التعليقات.

خلاصة الآراء

تماما كما حدث مع جائزة لعبة العام من اختيار اللاعبين كانت نتائج تصويت هذه الحلقة هي من صالح شبح تسوشيما وبنسبة كبيرة ٥٣٫٢٪ أما ذا لاست أوف أس 2 فنالت ٢٧٫٤٪ من الأصوات. وDOOM Eternal نالت ٩٫٧٪ و ٩٫٨٪ لباقي المرشحين.

 

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق