مقالات

هل لعبة The Division هي Destiny ولكن في مانهاتن؟

E315_TCTD_Final_screenshot_Outside-Macy's_208932

الكثير شبهوا لعبة يوبي سوفت الجديدة ذا ديفيجن بلعبة ديستني من المطوّر Bungie، وهناك فعلاً عوامل مشتركة بين اللعبتين، ولكن أيضاً اختلافات تميزهما عن بعض، وقد تجعل الواحد يفضل إحداهما على الأخرى. لذلك في هذا المقال سنقوم بعمل مقارنة بين اللعبتين ليتضح الفرق بينهما.

أوجه التشابه

Destiny: The Taken King

  • طور قصة مع مهام رئيسية و جانبية ويومية، تستطيع لعبها وحيداً أو بالتعاون مع أصدقائك، مع حضور بسيط للاعبين آخرين غير فريقك (في المناطق الآمنة في ذا ديفيجن، في التاور والكواكب خارج المهام الخاصة في ديستني).
  • المهام بسيطة ويغلب عليها تكرار، و التركيز في كلا اللعبتين يكون على الحصول على أسلحة وملابس أفضل، وهذه مصنفة على حسب ندرتها، بحيث أن المهام الأصعب تحتوى على أدوات أندر، ولكن في كلا اللعبتين هناك عامل الحظ مما يجبرك على لعب بعض المهام أكثر من مرة.
  • طور تنافسي مستقل. في ديستني يسمى The Crucible وهو شبيه بالأطوار التنافسية في ألعاب مثل هيلو و كول أوف ديوتي، بينما في هذه اللعبة يسمى Dark Zone وتقاتل فيه أعداء يتحكم بهم الكمبيوتر ولكن يستطيع لاعبون آخرون مهاجمتك والاستيلاء على الكنوز التي حصلت عليها.
  • حد أعلى للمستوى (لفل) في كلا اللعبتين، ولكن يمكن التطور بعد هذا الحد بالحصول على أسلحة وملابس أفضل .
  • حتى مع امكانية اللعب لوحدك، كلا اللعبتين يتطلبان الاتصال بالنت دائماً لتشغيل اللعبة.

 

أوجه الاختلاف

final_tctd_e314_screenshot_covergameplay_159322

 

  • في ذا ديفيجن التصويب هو من منظور الشخص الثالث بدل الأول، ويعتمد على الإختباء وراء السيارات والجدران لتفادي هجمات الأعداء، بينما ديستني لعبة تصويب من منظور الشخص الأول.
  • ذا ديفيجن التركيز فيها أكثر على عوامل الآر بي جي من ديستني، والتي هي أشبه بلعبة تصويب من منظور الشخص الأول مع عوامل آر بي جي خفيفة. في هذه اللعبة عندما تريد التحرك من خلف جدار إلى خلف جدار آخر، تحتاج أن تضغط الزر لمدة ثانية، وهو أشبه بألعاب الآر بي جي التكتيكية. كذلك المراحل فيها ارتفاعات مختلفة بحيث تستطيع الهجوم من منطقة أعلى من العد، وهذا يعطيها بعدأ تكتيكياً. أخيراً تستطيع معرفة ليس فقط قوة الأسلحة وعدد الطلقات في الثانية في ذا ديفيجن، ولكن أيضاً الضرر الذي يسببه السلاح في الثانية (DPS)، وهو شيء شبيه بألعاب الآر بي جي.
  • عدى منطقة البداية، أحداث اللعبة تقع في منطقة واحدة مترابطة وهي مانهاتن، والانتقال من مهمة إلى مهمة يكون بدون تحميل عن طريق المشي (أو الانتقال السريع والذي طبعاً فيه تحميل). في ديستني تحتاج مغادرة الكوكب إلى الفضاء ومن ثم اختيار الكوكب، وهناك تحميل (loading) عند المغادرة والانتقال.
  • هناك تفاصيل كثيرة في مدينة مانهاتن، وأبواب مغلقة ومباني وأنفاق. كواكب ديستني أقل تفاصيل من هذه الناحية، ولكن فيها تنوع أكثر في بيئتها.
  • ذا ديفيجن أكثر واقعية، فلا توجد عندك قوى خارقة ولا أسلحة غير موجودة في الواقع، ولا ملابس مستقبلية. هذا أيضاً يعني أنها أقل تنوع في اللعب وهجمات الأعداء من ديستني.
  • اللعب الجماعي وإمكانية الانضمام إلى لاعبين آخرين بدون دعوة متاح في جميع الأطوار والحالات، عكس ديستني التي لا تستطيع الانضمام إلى أغراب عند لعب طور الريد، نايتفول و مهام القصة.
  • حالياً لا تحتوى ذا ديفيجن على طور شبيه بالريد الموجود في ديستني.
  • جميع القدرات مفتوحة لك، فتستطيع التخصص في القدرات التي تناسبك ولكن تستطيع مع اللعب الكثير الحصول على جميع القدرات، بينما في ديستني تحتاج اختيار أحد الثلاث تخصصات (كلاسات) والتي تحتوي على قدرات خاصة بها.
  • نقطة تهمنا كعرب، في لعبة ذا ديفيجن هناك تعريب كامل للحوار المنطوق والمكتوب وأيضاً للقوائم، وتستطيع تغيير أي منها من الانقليزي إلى العربي، فمثلاً تستطيع اللعب بحوار بالإنقليزي مع ترجمة إلى العربي. ديستني غير متوفرة بالعربي.

في النهاية كلا اللعبتين يمكن تشبيههما بألعاب الMMO (مثل World of Warcraft) لكن على نطاق أضيق، فكلاهما يعتمدان على جذب اللاعبين عن طريق إنهاء المهام، وغالباً أكثر من مرة، لتطوير شخصيتك والحصول على أسلحة وملابس أفضل، ولكن يختلفان في طريقة تنفيذ ذلك. ذا ديفيجن لعبة أكثر واقعية ومترابطة أكثر ولعبها تكتيكي أكثر، بينما ديستني لعبة خيالية وذات رتم أسرع وأكثر إثارة.

بالنسبة لك، ما هي اللعبة التي تفضلها، ديستني أم ذا ديفجن؟ واشرح لنا لماذا.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق