مقالات

تجربتنا لمنطقتي Dark Zone وطور Conflict التنافسي الجديد في The Division 2 (انطباع)

قبل شهر تقريبًا قمت بزيارة استديو Massive مطور لعبة The Division الأولى والثانية في مدينة مالمو التي تقع في السويد. خلال الزيارة تم عرض معلومات حول لعبتهم القادمة The Division 2 وقمنا بتجربة أطوار متعددة للعبة تخص الطور التنافسي، وأخيرًا جولة سريعة داخل الاستديو ومشاهدة مكان عمل مطوري اللعبة.

في البداية لعبة The Division 2 تم الكشف عنها في E3 2018، وهي الجزء الثاني للعبة التصويب والأونلاين والعالم المفتوح The Division والذي كانت فكرته اللعب سويًا مع رفاقك لإنهاء المهام والدخول لمنطقة Dark Zone التي تقدم تجربة تعاونية تنافسية للاعبين. الجزء الأول كانت أحداثه في مدينة New York أما الجزء الثاني فانتقل إلى مدينة Washington D.C. وهي الآن متغيرة ومدمرة لمرور فترة 7 شهور من بعد أحداث الجزء الأول.

بالنسبة لـThe Division 2، فعرّفها المطور على أنها لعبة عالم مفتوح، أونلاين و RPG، يمكن لعبها لوحدك وستكون تجربة رائعة، ويمكن لعبها جماعيًا بتكوين فرقة. سيكون عالمًا مفتوحًا بمعنى الكلمة ويحتوي على مناطق صعبة تحدثوا أيضا عن Dark Zone وتميزها وكيف أنها أشبه بتنظيم Fight Club، لذا قاموا بتنظيمها لتكون طورًا تنافسيًا مميزًا في اللعبة. لمن لا يعلم فطور الـDark Zone يقدم تجربة أونلاين سلسة تعاونية تنافسية (PVEVP) ويوجد هناك نظام لكيفية تحول اللاعب إلى عدو (Rogue). ذكروا أيضا أن Dark Zone في The Division 2 هو المنصة الاجتماعية والتنافسية، سيتم تحسين تجربة الأونلاين فيها، إضافة نظام دور Rogue ووضع خاصية Normalization لتجربة متساوية نوعًا ما وبنفس الوقت ستكون تجربة شديدة وستعتدم على مهارتك.

بالنسبة لمناطق الـDark Zone، أصبح هناك 3 مناطق بدلًا من 1، منطقة شرقية وجنوبية وغربية من مدينة واشنطن والمتطابقة بنسبة 1:1 من المدينة في الواقع.

بالنسبة لنظام دورة الـRogue، فهناك 3 أنماط لكي تصبح عدوًا في الـDark Zone:

  1. النمط التقليدي، تفعله بضغطة زر وتبدأ بقتل اللاعبين الآخرين وسيتحول الرمز للون الأحمر، الفكرة منها هو نهب اللاعبين الآخرين الذين يجمعون الأغراض في المنطقة.
  2. النمط الاصطياد (Manhunt)، وهو عند استمرارك بقتل اللاعبين للون الرمز للون الذهبي ستصبح مطلوبًا عند اللاعبين وعلى رأسك مكافأة عالية، بنفس الوقت ستفتح لك مهام تعطيك مكافآت، لذا ستكون التجربة الأكبر مخاطرة ذات المكافأة الأعلى.
  3. النمط الرمادي، ستقوم بأفعال مثل السرقة وغيرها التي لا يقومون بها عملاء الـDivision ولكن دون قتل أحد، ستكون عرضة للقتل، لذلك هنالك مخاطرة ولها مردود.

أيضا تحدثوا عن تحسين الأونلاين في The Division 2 من ناحية إعادة هيكلة الخوادم، زيادة الخوادم والعمل على تحسين مكافحة الغش.

عرّفوا أيضا عن نمط آخر يدعى Occupied Dark Zone، وهي تجربة أكثر صعوبة من العادي، فالنيران الصديقة مفعلة ويمكن قتل زملائك، لا يوجد هناك تسوية لمستواك ومستوى الأعداء، في المقابل سيكون هناك مكافآت أكبر للاعبين.

هناك نظام الـClan وهو سهل الوصول، يمكنك إنشاء واحد والانضمام وتوجد طريقة تواصل بينكم، هناك تقدم لمستواكم ويوجد قائمة Leaderboard مخصصة لها.

الإضافة الرئيسية من ناحية الطور التنافسي في The Division 2:

 طور Conflict وهو الطور التنافسي التقليدي في الألعاب مثل Skirmish (فريق ضد فريق) و Domination (الاستيلاء على المناطق)، وتحتوي على 3 خرائط مختلفة، عوامل تسوية المستويات (Normalization)، ونظام تقدم مستوى منفصل عن الأطوار الأخرى، الجزء الأول لم يوفر مثل هذه الأطوار والآن ورسميًا أصبحت متوفرة في اللعبة. شخصيًا أراها متأخرة ووددت أن أرى أطوارًا جديدة كليًا في الألعاب التنافسية، ولكن بشكل عام يعتبر قرار جيّد للتنويع وإعطاء الفرصة للاعبين الراغبين بلعب الطور التنافسي التقليدي.

طور Conflict سيتوفر وقت إطلاق اللعبة مباشرة، وبالنسبة للمحتوى بعد الإطلاق فالمطور وعد بإصدار محتويات إضافية مستقبلًا لتوسعة اللعبة.

تجربتي Dark Zone في The Division 2

بالنسبة لتجربتي فقد قمنا طوري Dark Zone و Conflict، بالنسبة لـDark Zone فجربنا منطقتين الشرقية والجنوبية، كل 3 أفرقة يلعبون في نفس الجلسة وكل فرقة مكونة من 4. ابتدئنا اللعب بالدخول في منطقة الـDark Zone، كنسخة مبكرة فوجود الأخطاء التقنية متوقع، للأسف لم نتمكن من تجربة المهمة الافتتاحية والتعريفية لطور Dark Zone ودخلنا فورًا لتجربته. أول ما لاحظته هو تحسن قوة الرسوم بشكل ملحوظ، الجهاز المستخدم في اللعب Xbox One X والذي يظهر فرق كبير بين تجربتي للجزء الأول على بلايستيشن 4 العادي. بالنسبة لأسلوب اللعب فلم أجد أي اختلافات واضحة، التصويب والتحكم والحركة والتفادي بدت مشابهة لي بما جربته في الجزء الأول.

دخلنا سويًا وأنهينا بعض المهام بتوجيه من أحد العاملين، قمنا باستخراج الغنائم، قاتلنا بعض اللاعبين بعد التحول إلى نمط Rogue، جربنا كل الأنواع المختلفة منها العادية والذهبية والرمادية. أحد أهم الإضافات الملاحظة هي أن هناك نوعين من الأغراض، نوع الذي يتطلب استخراجه لاستخدامه (مثل الجزء الأول)، والثاني أغراض يمكن استخدامها على الفور مثل الذي يمكن اقتناؤه من العالم خارج Dark Zone، وُضعت هنا لكي يكون الطور مُرحّبًا بجميع اللاعبين، فالذين يريدون تجميع الأغراض دون المخاطرة باستخراج الأغراض الملوثة سيتمكنون من ذلك الآن.

من تجربتي كانت تجربة تعاونية تنافسية لا بأس بها، كانت هناك لحظات قمنا فيها بسحق اللاعبين الآخرين وكانت ممتعة، ولكن بشكل عام أجدها مشابهة إلى حد كبير من الجزء الأول، فغير الأغراض التي يمكن استخدامها فورًا ودورة الـRogue ومظهر العالم وقوة الرسوم لم أجد ما يميز اللعبة عن الجزء الثانية من ناحية أسلوب اللعب.

تجربة الطور التنافسي الجديد Conflict

كم ذكرت سابقًا فقد تم الإعلان عن طور Conflict التنافسي، داخله طورين منهم Skirmish والمشابه لـTeam Death Match والثاني Domination الذي يطلب منك الاستيلاء على المناطق. لعبنا فريق ضد فريق كل فريق مكون من 4، الأطوار جيدة وممتعة، وتعطي خيارًا إضافيًا للذين يفضلون اللعب بأطوار تنافسية واضحة.

تصاميم الخرائط كان جديًا ومصمم بإتقان، وهي مناطق مأخوذة من عالم اللعبة ولكنها مغلقة. حصل لي موقف وهو أنني عندما كنت ألعب في Dark Zone وضعت أغراضي الزائدة في الصندوق وتفاجأت عندما لعبت في Conflict بأن الأغراض انتقلت من الطور السابق، فمثلا تخلصت من الـShotgun ولم أتمكن من استخدامه طوال اللعب، لأنه عندما لعبنا Conflict وجدنا بأن سلاح الـShotgun أقوى من غيره بشكل ملاحظ، فكون الخريطة مغلقة والتصويب من مسافات بعيدة صعب يعطي أفضلية كبيرة لأصحاب الأسلحة ذات المسافات القريبة. تمنيت بأن يكون هناك إعادة تخصيص للأسلحة والأدوات عند اللعب في كل طور. هذا أيضا يعطي معلومة بأن الدخول في هذه الأطوار لا يلزمك بسلاح واحد، ولكن يمكنك خلال اللعب تغيير الأسلحة الموجودة في حقيبتك كما تشاء في أي وقت.

بشكل عام الأطوار تقليدية ولا يجعلني أرى بأن اللعبة أضافت ما يميزها، بالتأكيد هي تحسينات للاعبي الطور التنافسي ولكن ما زلت أرى بأنها ليست كافية. قد يكون نقطة قوة هذا الجزء هو طور اللاعب الفردي أو القصة وهو الذي سيعطي وزنًا أكبر للعبة، وهو ما أتطلع لتجربته ومعرفته أكثر.

أيضا يمكنك قراءة مقابلتنا مع المخرج الإبداعي للعبة The Division 2، سألناه عن الطور التنافسي وشارك معنا معلومات تهم لاعبي اللعبة.

لعبة The Division 2 قامة بتاريخ 15 مارس على أجهزة بلايستيشن 4 واكسبوكس ون الحاسب الشخصي، وستوفر ترجمة قوائم وحوارات ودبلجة عربية فصحى.

 

الوسوم
اظهر المزيد

صالح بازرعة

مدير الموقع والمحتوى في موقع سعودي جيمر.
إغلاق