مقالات

الأعداء العشر الأكثر رعباً وقوة بخدعة بسيطة يمكن سحقها بسهولة

التصدي للتحدي هو أساس خوض مغامرة ألعاب الفيديو، حيث يتم شحذ كافة المهارات المكتسبة بهدف القضاء على العقل المدبر الذي يقف وراء تكتيكات فريق الخصم، ما يؤجج مشاعر الإثارة والترقب التي لا تستطيع عيش غمارها سوى برفقة ألعاب الفيديو. ولا يتعلق الأمر بمدى صعوبة أو سهولة القضاء على الخصم، بقدر ما هو مرتبط بالتصوير السينمائي الملحمي لمواجهة العدو المرعب، الذي تنتهي مراحله بالتصدي الشجاع والقوي لقائد الفريق الخصم في معركة مصيرية.

وبمرور السنين، تمكّن اللاعبون المتمرسون من اكتشاف طرق وحيل سريعة كفيلة بالقضاء على رؤوس الشر الأكثر رعباً في الألعاب، إلا أن الاقتراب السريع من الضربة القاضية قد يعرضك للقتل في اللحظة الأخيرة. وإليكم فيما يلي قائمة بوحوش ألعاب الفيديو العشر الأكثر رهبةً، والتي بقدرتك القضاء عليها بضربة واحدة.

القناص “The End”، لعبة “Metal Gear Solid 3”

هناك عدة طرق للإطاحة بزعماء الشر في لعبة “Metal Gear Solid 3″، لكن قناص الطرق الكلاسيكية “The End” يبدع في خيارات القتل التي يقدمها للاعبين من أجل قنصه. ومنها الدخول إلى إعدادات وحدة التحكم لتحريك عقارب الساعة نحو المستقبل لفترة أسبوع، وإعادة تحميل المرحلة التي وصلت إليها، ومن ثم الاستمتاع بمراقبة الخصم وهو يفارق الحياة لكبر سنه. أما الطريقة الأخرى فتتيح لك فرصة اغتياله قبل وقت طويل من مواجهته في المعركة المصيرية، ففي بداية المرحلة عند عرض المشهد التقديمي للعبة، الذي يضم اجتماع كبار زعماء الشر، ستجد بأن القناص “The End” يجلس بهدوء على كرسي متحرك، فإذا كنت تتمتع بالسرعة الكافية عند نهاية هذا المشهد، عليك باستخدام قناصك بسرعة وإطلاق رصاصة الرحمة مباشرةً على رأس الهدف، وذلك قبل ساعات من لقائك المرتقب به.

الزعيم “Gerogero”، لعبة “Final Fantasy VIII”

رغم المظهر المرعب والمتحول للزعيم “Gerogero” في لعبة “Final Fantasy VIII”، وقدرته الهائلة على صد كل هجوم يتعرض له، إلا أن نقطة ضعفه تكمن في خارج إطار الهجمات نفسها، حيث يصبح فريسة من السهولة بمكان الإيقاع بها. بإمكانك استخدام التعويذة (التي عادةً ما تستخدمها لإنعاش زملائك في الفريق) لتوجيه ضربة واحدة وقاتله لهذا الوحش. قد تكون أحد الأذكياء الذين اكتشفوا هذه الخدعة الصغيرة لوحدك، لكن استخدامك لتعويذة “Phoenix Down” بالذات ستتيح لك القضاء على الزعيم “Gerogero” نهائياً، حتى قبل أن تبدأ المعركة.

الوحش “Iwajira” في لعبة “Borderlands The Pre-Sequel”

رغم تصديك للعديد من الأعداء المبتكرين والأقوياء في هذه اللعبة الرائعة، إلا أنك ستقف عاجزاً لحظة لقائك الوحش “Iwajira” العملاق والمخيف، الذي يستحق لقب تسميته باسم الوحش “Godzilla” لقوته المذهلة.
القادرة على سحقك بضربة واحدة، إذا ما برزت لقتاله وجهاً لوجه. لكن، هناك سلاح سري بإمكانك استخدامه للقضاء على هذا الوحش العملاق بضربة واحدة فقط. فبعد خوضك لعدة نِزالات ستحصل على دروع مضادة لحمايتك، وعلى وجه التحديد درع الحماية “The Inflammable Shooter Star”، الذي سيمنحك قوة هائلة في حجم الأضرار التي سَتُلحِقها بخصومك، ما يتيح لك القدرة على مسح الوحش “Iwajira” من على وجه الأرض بلكمة واحدة.

المتحول “Dethl”، لعبة “The Legend Of Zelda: Link’s Awakening”

يعود عشاق لعبة “The Legend Of Zelda: Link’s Awakening” مرةً أخرى لخوض عدة مواجهات مثيرة، وذلك على طول رحلتهم الشاقة التي ستُفضي بهم نهائية المطاف لمواجهة الوحش “Nightmare” المتحول. ولتخطي هذه المعركة القوية والطويلة مع الوحش، هناك سلاح متواضع ينبغي عليك الحصول عليه، وهو ليس سيفاً أو تعويذةً سحريةً، أو حتى معلومةً خفيةً ومفيدة، بل مجرد قطعة بوميرنغ “Boomerang” قديمة، يتعين عليك استخدامها بمجرد أن يتحول الوحش إلى شكله النهائي “Dethl”، وذلك بتوجيه ضربة دقيقة نحو وجهه كي تتمكن من الإطاحة به. قد لا تكون النهاية المتوقعة والأكثر إثارةً، لكنها وبكل تأكيد النهاية الحاسمة.

العملاق “Adamantoise” في لعبة “Final Fantasy XV”

العملاق الأسطوري “Adamantoise”، أحد أكثر قادة الأعداء إثارةً للإعجاب بين جميع الألعاب، وليس فقط على مستوى لعبة “Final Fantasy XV”، وأحد أقدم المخلوقات على مستوى عالم الألعاب التي يتطلب القضاء عليها جهداً وقوةً هائلتين، وخوض معركة شرسة تستمر لأكثر من ساعتين ضمن الزمن الحقيقي، وبعد مرور ثلاثة أيام من اللعب، للخروج منتصراً.لكن، إن كنت ترغب بتجنب نزال المعركة الأخيرة، واستدراج هذا المخلوق الكبير نحو إطار زمني أكثر قوة بالنسبة لك، فهناك طريقة فعالة ومضمونة لقتله بضربة واحدة. إنه خاتم “Lucio”، الذي يُشار إليه في مقدمة الفصل 13 من فصول اللعبة، لكن يجب أن تحصل على مستوى متقدم للغاية كي تتمكن من القضاء على هذا الوحش بضربة واحدة.

الوحش “Bowser” في لعبة “Super Mario Bros”

من أقدم الوحوش الذين كان بالإمكان القضاء عليهم بضربة واحدة في لعبة “Super Mario Bros”، حيث لم يتطلب الأمر منك حينئذٍ سوى القفز وتخطي الوحش “Bowser”، والتوجه إلى الجهة المقابلة من الشاشة للحصول على الفأس، ومن ثم تحطيم الجسر الذي يقف عليه الوحش. ورغم أن الحل بات يبدو جلياً الآن (وقد كان خفياً وغير متوقع فيما سبق)، إلا أن اللعبة مازالت تحتفظ بزخمها وبجمهورها العريض، حيث لا تزال تحظى بشعبية واسعة مع إصدارها الجديد “New Super Mario Bros”، حيث يسعى الجميع لخوض إثارة المعركة الأخيرة والفوز بها عدة مرات.

المحارب النصف الآلي “The Electrocutioner” في لعبة “Batman: Arkham Origins”

خضعت هذه اللعبة الرائعة للعديد من التحديثات الخيالية التي شملت كافة مراحلها وشخصياتها، وتطور أداؤها بشكل غير مسبوق. كما حظيت المعارك الحاسمة مع قادة الشر على وجه الخصوص بقدر أكبر من الاهتمام والتصميم، وقد ابتكر المطورون طرقاً لا تخطر بالحسبان تسمح للاعبين بالقضاء على أعداء “Batman” بضربة ساحقة. ويبرز الزعيم نصف الآلي “The Electrocutioner” خلال مشهد ما قبل المعركة النهائية ساخراً من إمكانات “The Dark Knight”، وقدرته على تحطيمه بلكمة واحدة. إلا أن المفاجأة تكمن في قدرتك على الإطاحة بهذا الخصم بضربة واحدة فقط، ورغم أن العديد من عشاق اللعبة وجدوا الأمر محبطاً بعد استعداداتهم الكبيرة للمعركة النهائية، إلا أنه لا يمكن التغاضي عن حجم الرضا والسرور الذي سيملأ النفس بعد إذلال هذا الشرير والقضاء عليه “بركلة مستديرة واحدة”.

الشرير “Mysterio” في لعبة Spider-Man 2

يعتمد الشرير “Mysterio” على مجموعة من الخدع ليتغلب على “Spider-Man”، فهو ضعيف جداًفي القتال الحر، إلا أنه يستعين في قتاله بحيل الدخان والصور العاكسة ليتمكن من التغلب على خصمه، لذا فإن المعارك الفردية وجهاً لوجه معه هي نقطة قوة لك، ونقطة ضعف بالنسبة له. وستلاحظ بأن معركتك مع هذا الشرير ستأخذ وقتاً طويلاً، وذلك في ظل تزويده بكميات هائلة من الصحة. لكن لا تجعل هذا الوهم يسيطر عليك، لأن هذه الكمية من الصحة ستزول بلكمة واحدة فقط، فكل ما يتطلبه الأمر هو “صفعة جانبية” على وجهه ليسقط باكياً على الأرض، على خلاف الشكل المهيب والمخيف الذي ظهر عليه في بداية المعركة.

التنين “Ancient Wyvern” في لعبة “Dark Souls 3”

تعتبر لعبة “Dark Souls 3” من أندر الألعاب الذي يقضي اللاعب فيها جل وقته وهو يصارع التنين “Ancient Wyvern”، أحد أقوى وأشرس وحوش هذه السلسلة بأكملها. بإمكانك اختيار الصعود على ظهر التنين، لكن أفضل اللاعبين فقط هم القادرين على اجتياز المعركة دون استنزاف الصحة، أو الاحتراق على يد باقي الوحوش المختبئين في جميع زوايا المنطقة. لذا، من الأفضل تجاهل مواجهة التنين، ومتابعة طريقك في القتال ضمن المرحلة، مع توجيه ضربة له من وقت لآخر عندما يصبح تحتك مباشرةً. وإذا كان توقيتك صحيحاً، بإمكانك تنفيذ هجوم خاطف على رأس التنين، وجز عنقه بضربة حادة ودقيقة من سيفك. قد ينتقد بعض عشاق لعبة “Dark Souls” هذا الخيار السهل لإنهاء الصراع باكراً، إلا أنه الخيار المتبع من قبل 99% من اللاعبين للقضاء على هذا الوحش، دون الحاجة لاستنزاف أعصابهم.

المقاتل “Sans” في لعبة “Undertale”

إنها المعركة الأكثر صعوبة في لعبة “Undertale”، لكن هناك فرصة جيدة كي لا يضطر معظم اللاعبين من خوض قتال شرس مع “Sans”، وذلك في حال تمكنوا من اجتياز معركة “Toby Fox” من المحاولة الأولى. وبما أنك مجبر على اجتياز طريق “Genocide Route”، يتوجب عليك القفز عبر بعض الأطواق قبل السماح لك بمواجهة “Sans”، الأمر الذي ستندم عليه لاحقاً، حيث ستتعرض لهجوم شرس يستنفذ كل صحتك في حال لم تتصرف بذكاء. لكن لحسن الحظ، وعلى الرغم من هجومه الهائل، إلا أنه يصبح ضعيفاً للغاية عندما تتاح لك فرصة الانقضاض عليه، حيث سيخسر النزال بضربة واحدة بمجرد سحبك لمؤشر الأوامر “Fight”. إلا أن الوصول إلى النقطة المثالية لشن الهجوم ليس بالأمر السهل، وقد يتطلب منك هذا الأمر بذل جهد أكبر بكثير مما يستحق النزال.

بالنتيجة، هناك الكثير من نقاط الضعف والثغرات التي بالإمكان استغلالها في الألعاب لتحقيق انتصار ساحق وأكيد على الخصوم الأكثر قوةً، إلا أنها تحتاج لمن يكتشفها بالممارسة، أو بالمتابعة الحثيثة لأخبارنا. الكثير والكثير من الزعماء الأقوياء واجهناها في ألعاب مختلفة لذلك اخترنا أبرزها.

شاركونا تجربتكم خارج هذه القائمة عن نزال ضد وحوش قوية استطعتم خداعها والقضاء عليها بسهولة.

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق