أخبار

دراسة: 35% من اللاعبين يملكون اشتراكاً بخدمات الألعاب مثل Games Pass وغيرها

شهدنا بالسنوات الأخيرة نمواً كبيراً في أعداد خدمات الاشتراك للألعاب حيث باتت تقريباً معظم شركات الطرف الثالث تمتلك نظام اشتراك خاص بألعابها مثل EA Play و Uplay+ وطبعاً لا ننسى الخدمة الأبرز لمايكروسوفت وهي الجيم باس أو Games Pass التي تعتمد عليها الشركة كثيراً مع إطلاق اكسبوكس سيريس اكس واس.

  • ولكن السؤال الأبرز ما مدى إقبال اللاعبين بحق على هذه الاشتراكات؟ وما هي أسباب المشتركين بها والأسباب التي تمنع الباقيين من الاشتراك. هذه الاسئلة أجابت عليها مؤسسة Simon-Kucher لأبحاث السوق حيث قامت بدراسة عينة من اللاعبين تشمل 13,000 من 17 بلد حول العالم بالفترة بين مايو ويونيو وكانت النتائج كمايلي:
  • 35% من اللاعبين حول العالم يمتلكون اشتراك بإحدى خدمات الألعاب.
  • في أمريكا 20% من اللاعبين فقط يدفعون اشتراكات لخدمات الألعاب
  • أما عن الأسباب التي تدفع المشتركين للاشتراك بخدمة ما فكانت الإجابات تتراوح بين جودة الألعاب وتنوعها وكذلك السعر وعدد الألعاب المتاحة.

  • بالمقابل تم طرح سؤال على الأشخاص الرافضين للآن لفكرة الاشتراك في خدمة معينة يتعلق بأسباب هذا الرفض فكانت الإجابة رقم واحد هي السعر، من ثم جاءت أسباب أخرى مثل رغبة البعض بامتلاك اللعبة وليس استئجارها فحسب أو بسبب محدودية الاتصال بالانترنت لديهم والبعض قال بسبب جودة الالعاب المتاحة بهكذا خدمات أو حتى عدم وجود وقت كبير يتيح لهم اللعب لساعات عديدة.

مارأيكم بنتائج هذه الدراسة؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق