E3 2017مقالات

حرية في الاستكشاف وتصاميم مراحل عميقة في Super Mario Odyssey (تغطية E3 2017)

Super Mario Odyssey هي لعبة ماريو ثلاثية الأبعاد من سلسلة Super Mario، من تطوير نينتندو على جهاز النينتندو سويتش. هذا الجزء أشبه بـSuper Mario 64 التي يتمركز حول حرية الاستكشاف الممالك المليئة بالأسرار التي تريد منك إيجادها. خلال هذا الجزء ماريو سيتنقل بين الممالك باستخدام سفينة على شكل قبعة أسمها Odyssey. أحد العوامل الجديدة هي قبعة ماريو الذي يسكنها روح بأسم Cappy، التي تسمح لماريو باستعمالها كمنصة للوصول للمناطق المرتفعة، ورميها لهزم الأعداء أو بالسيطرة عليهمز

بعد ما فتحت أبواب المعرض ذهبت إلى منصة نينتندو لتجربة اللعبة كون منصتهم الأزحم في المعرض. الديمو المتوفر قدم لنا مملكتين، الأولى كانت مرحلة صحراء، هدفك فيها هو مساعدة سكان هذه المدينة التي جمد الشرير “Bowser” أجزاء منها. كون الديمو قصير، فلم أستطع بالتعود على حركة ماريو والقفز على المنصات بشكل دقيق. خلال نفس المرحلة وجدت أنابيب ماريو الخضراء المعروفة التي دائما تنقلك من مكان إلى أخر، لكن هنا تم تحويل هذه الأنابيب الى لعبة مصغرة. عندما تدخل الأنبوب سيتحول أسلوب اللعب الى لعبة ماريو كلاسيكية 2D إلى أن تجد طريق الخروج وبعدها تعود الى لعبة ثلاثية الأبعاد. قبعة ماريو تلعب دور مهم في هذا الجزء، حيث ستستخدم القبعة في السيطرة على شريحة كبيرة من الأعداء للسيطرة عليها والتحكم بهم. هذه القدرة فتحت طرق عديدة لتنوع طريقة اللعب! مظهر اللعبة خلاب والألوان زاهية على شاشة السويتش في مرحلة الصحراء. مرحلة New Donk City كانت غريبة وأشبه بألعاب RPG، هدفك في المدينة هو إيجاد 4 مغنين لحفل. التجوال في المدينة كان شيق، تستطيع تسلق جميع المباني والسيطرة على شخصيات ومجسمات عديدة لتسهل عليك الحركة في هذه المدينة الضخمة. بشكل العام Super Mario Odyssey كانت ممتعة وقدمت لنا مراحل عميقة ذات أهداف متعددة مع أسرار في كل زاوية من هذا العالم الكثيف.

اللعبة ستصدر في ٢٧ أكتوبر هذا العام حصريا على جهاز النينتندو سويتش.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق