آراء اللاعبين: ما رأيكم بسياسة Sony المُنفتحة اتجاه PC؟ وما أسبابها؟ (محدث)

لطالما كانت Sony تتبنى سياسة قاسية ومنغلقة عندما يتعلق الأمر بحصريات أجهزة بلايستيشن فهي تدرك تماماً أن نقطة القوة لديها يكمن بألعاب الطرف الأول، لذا نراها متمسكة بسياسة طرح الحصريات وتدعمها بشكل كبير لأبعد الحدود، لكن كل هذا بدأ يتغير مع الإعلان عن قدوم Horizon Zero Dawn للحاسب وكذلك لعبة Death Stranding و Detroit.

هنا بدأنا نسمع الكثير من الأقاويل حول طبيعة السياسة التي ستنتهجها سوني مستقبلاً وبأنها ستكون أكثر انفتاحاً لإطلاق حصريات أجهزتها على الحاسب. طبعاً هذا لن يرضي جمهور بلايستيشن أو بعضاً منه وسبق ورأينا ردة فعل عنيفة منهم بسبب الإعلان عن نسخة هورايزون للحاسب وصلت إلى درجة البكاء والتحطيم! بالمقابل هناك من يبرر هذه السياسة لسوني ويرى بأنها تصب بمصلحتها.

الآن تعزز هذا النهج أكثر بعد تأكيد سوني رسمياً بأنها تدرس توسيع عناوين الطرف الأول لديها لتشمل الحاسب الشخصي، من أجل تعزيز النمو في أرباح ألعابها، وجلب المزيد من اللاعبين إلى منصتها فضلًا عن رغبتها في زيادة أعداد المستخدمين النشطين وأوقات اللعب، مع تعزيز خدمات الاونلاين خاصتها وتعزيز محتوى سلاسلها المعروفة.

لذا أحببنا أن نناقش معكم في فقرة آراء اللاعبين موضوع سياسة سوني المنفتحة هذه اتجاه الحاسب وهل ستكون لصالح الشركة اليابانية أم أنها ستضر بها أكثر لاسيما وجود جمهور لن يعجبه هذا الموضوع.

فهناك من بدأ يهلهل للأمر بأنه يمثل تغيير كلي بسياسة سوني وتمهيد للحاق بمنافستها مايكروسوفت التي تصدر حصرياتها منذ اليوم الأول للحاسب ويقولون بأن ذلك ستطبقه سوني بالجيل المقبل لاسيما مع ارتفاع تكاليف تطوير ألعابها فالعائدات التي تحصلها من بيع ألعاب الطرف الأول لجهازها لن تكون كافية أبداً ولا بد من الاستعانة بمنصة أخرى هي الحاسب والتي تغيرت أحوالها كثيراً بالسنوات الأخيرة وباتت تدخل عائدات كبيرة رغم القرصنة وهذا أمر تجلى في أداء لعبة Horizon Zero Dawn حيث حققت النجاح عبر ستيم رغم الأداء المخيب ورغم أنها أتيحت بنسخ مقرصنة منذ اليوم الأول.

كذلك هناك من يعترض من جمهور بلايستيشن على ذلك ويعتبرون بأن مثل هكذا خطوة قد تنعكس سلبا على مبيعات بلايستيشن 5 كونه سيفقد أهم عنصر بقائمة الأسباب التي قد تدفع اللاعبين لشرائه وهناك من سيفضل لعب الحصريات على الحاسب للحصول على أفضل أداء.

بينما الطرف المؤيد يرى بأن هذه السياسة تختلف عن سياسة مايكروسوفت فسوني لن تطلق الحصريات إلا بعد مرور سنوات على طرحها والهدف الأساسي لسوني يكمن في الترويج للحصريات وتعريف فئة لاعبين جديدة بما ستقدمه سوني للبلايستيشن 5. وهي بذلك ستروج أولا للجهاز نفسه وإعطاء لاعبي الحاسب دفعة قوية لشراء بلايستيشن 5. كذلك ستروج للحصريات فمن خلال لعب هورايزون مثلا سيكون هناك حافز قوي لشراء جزئها الثاني الذي سيصدر حصريا للبلايستيشن 5.

فوق كل هذا تستفيد سوني ماديا من عائدات بيع ألعابها للحاسب وتستغله في تطوير حصريات بلايستيشن 5 وهي بالنهاية ألعاب صدرت للبلايستيشن 4 ومن الصعب جداً تحقيق المزيد من المكاسب المالية من ورائها على بلايستيشن 4 ولا ضير من طرحها الآن للحاسب.

وهناك من يقول بأن ما يغضب جمهور بلايستيشن من موضوع طرح الحصريات للحاسب هو فقط أنهم يشعرون بأن ذلك يفقدهم نقطة تميز لصالحهم مقارنة بالآخرين، فمثلاً أصحاب الماستر ريس دوماً يتفاخرون باللعبة بدقة عالية وإطارات مرتفعة غير ممكن الحصول عليها على الأجهزة المنزلية، بالمقابل ملاك بلايستيشن 4 يجيبون بأنهم يملكون حصريات لا يمكن لعبها إلا على جهازهم وهم بخطوة سوني هذه سيفقدون تلك الأفضلية.

نود سماع آرائكم أنتم حول حول هذه التجاذبات والنقاشات، وإن كنتم تتفقون مع سياسة سوني أم تعارضونها مع ذكر الأسباب من خلال مشاركتكم بالرد بالتعليقات عبر التغريدة أدناه أو بقسم التعليقات بالموقع.

خلاصة الآراء

مع انتهاء التصويت كانت الآراء منقسمة والنسب متقاربة، حيث رأى 34.4% بأن هذه الخطوة من سوني ما هي إلا لتحقيق الأرباح في حين رأى 33.3% أنها أسلوب للتسويق للبلايستيشن 5 والحصريات، في حين قال 18.4% بأنها خطوة خاطئة من سوني والنسبة الباقية اتفقت مع أن ذلك هو بسياق اللحاق بمنافستها وحتى لا تترك مجال سوق الحاسب لمايكروسوفت وحدها.

Disqus Comments Loading...