E3 2018مقالات

أسلوب لعب وتحكم سلس في لعبة القراصنة Skull and Bones (تغطية E3 2018)

لعبة Skull and Bones من تطوير Ubisoft Singapore الفريق الذي استوحى أسلوب قتال السفن في Assassin Creed IV: Black Flag. اللعبة ظهرت لنا في E3 2017 وكانت ستصدر في الربع الأخير من سنة 2018 لكن تم تأجيلها الى نهاية السنة المالية 2019. بعد تجربتي لها للمرة الثانية فرحت في تأجيل للعبة لأن جميع التغييرات المقدمة في نسخة E3 2018 جعلت من اللعبة حركة السفن أسلس وقدمت أساليب لعب جديدة أضافت للطابع القرصاني للعبة.

طريقة التحكم السفينة لم تختلف كثيرًا عن نسخة 2017 لكنها أسلس بحيث أن الأشرعة ترفع وتخفض بشكل تلقائي نوعًا ما. بنفس الوقت هنالك خريطة توضح لك اتجاه الرياح الذي تسرع من حركتك لو واكبتها. التغييرات الضخمة كانت من نصيب السفن، تبدأ مهمتك في اختيار واحد من إحدى ثلاثة سفن وكل سفينة لها أسلوبها، أسلحتها، مدافعها الخاصة وأخيرا كابتن وطاقم خاص. بدأنا في المحيط الهندي مع نزول 8 لاعبين، كل لاعب يتحكم بقرصان وسفينته يحومون في البحر وهدفهم هو  تجميع أكبر عدد غنائم حتى تظهر سفينة برتغالية ضخمة تتطلب تعاون أكثر من لاعب لمواجهتها. تستطيع دعوة اللاعبين الآخرين بمجرد ما تحدد عليهم بالمنظار. عندما تجتمعون لتدميرها لن تنقسم الغنيمة بينكم ويجب أن تتقاتلون عليها والسفينة الصامدة ستكسبه.

حركة الكاميرا في اللعبة تبعث فيك شعور أهمية طاقم السفينة التي تستطيع التحكم بهم. كل أمر في لعبة لها زر مخصص وبمجرد لمسة لعصا التحكم بالكاميرا تتحرك للجهة التي تريدها من السفينة بشكل سريع يوضح لك الآلية استخدام هذه الجزئية من طاقم سفينتك. تصميم الأصوات صخب ويعكس ضجة طاقم سفينة من الصراخ المستمر في إعطاء الأوامر الى انفجار المدافع على سفينتك مع تطاير قطع الخشب وطبعا لا تكون لعبة قراصنة اذا لم أسمع أغاني القراصنة المعتادة.

اللعبة ستصدر في 2019 على بلايستيشن 4 اكسبوكس ون والحاسب الشخصي.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق