الرئيسية / Gamescom 2018 / نقلة كبيرة وأنظمة معقدة ومزايا العودة من الموت في Sekiro: Shadows Die Twice (تغطية #Gamescom2018)

نقلة كبيرة وأنظمة معقدة ومزايا العودة من الموت في Sekiro: Shadows Die Twice (تغطية #Gamescom2018)

Sekiro: Shadows Die Twiceمن إخراج Hidetaka Miyazaki الشهير، Sekiro: Shadows Die Twice هي لعبة فردية تضع اللاعبين في دور محاربٍ قاسِ القلب مهمته إنقاذ مُعلِّمه الشاب الذي ينحدر من سلاسة قديمة. تدور أحداث اللعبة في عالمٍ أُعيد تصوُّره من أواخر القرن السادس عشر في تاريخ اليابان، وهي فترة دموية وحشية امتلأت بالصراعات.

 

في معرض Gamescom 2018، أتيح لأول مرة تجربة Sekiro: Shadows Die Twice بعدما تم عرضها في معرض E3 هذا العام. قمت بتجربة المرحلة وهي التي تواجه فيها عدة محاربين وبعضهم أعداء مميزين مثل جنرال ساموراي وغول مكبل بالسلاسل (Chained Ogre) وأخيرا زعيم Corrupted Monk.

جوانب أسلوب اللعب

نظام اللعب قريب لألعاب المطور السابقة، ولكن مع اختلافات، مثل إمكانية القفز والوصول لأماكن بعيدة باستخدام الحبل والانحناء والتخفي وسلاح ثانوي حيث يمكن استخدام ساطور أو نفاث نيران أو نجوم شوريكن، وأكبر اختلاف هو نظام Posture.

نظام Posture في نقاط:

  • يمتلك العدو شيئًا يُشبه العدَّاد، وفي حال قمتَ بضربهِ ضرباتٍ متتاليةٍ أو حتى قمت بصد ضرباته، فسيبدأ هذا العدَّاد بالإمتلاء شيئًا فشيئًا إلى أن يصل العدو إلى مرحلة الدوخان (Stun). وعندها، ستتمكّن من قتل العدو بضربةٍ واحدة. ولكن يجدر الإشارة إلى أن هنالك عددًا من الزعماء يمتلك أكثر من عدَّاد، منهم مثلًا Corrupted Monk الذي يملك ثلاثةً منهم.
  • تمتلك شخصيتك جميع ما سبق أيضًا، فإذا قام الزعيم بضربكَ بشكلٍ متتالٍ أو صدّ ضرباتك، فسيبدأ العدَّادُ بالامتلاء إلى أن تصل إلى مرحلة الدوخان، وعندها سيُخوَّلُ الزعيم من قتلك فورًا.

 

وبعيدًا عن نظام Posture، تتضمن اللعبة إمكانية العودة إلى الحياة بعد خسارتك، ويمكنك استعادة هذه الميزة مجددًا -حتى بعد استخدامها- في حال قمت بالهجوم بشكلٍ عنيفٍ على العدو، لكن وفي الوقت ذاته، عليك أن تكون حذرًا، لأن خسارتك قبل استعادة الميزة يعني موتك حقًا – ويبدو لنا أن هذه الميزة هي سبب تسمية اللعبة “Shadows Die Twice”. 🙂

الأداء التقني والرسوم

جربت اللعبة على جهاز حاسب شخصي بمواصفات عالية (كرت الشاشة Titan XP) وكانت تعمل بمعدل 60 إطارًا في الثانية، مظهر اللعبة كان جميلًا جدًا سواء بجودة الرسوم أو بالتوجه الفني من عصر الساموراي والأساطير اليابانية، المنطقة كانت جبلية ويكسوها الثلج، وتمر من خلالها على بيوت وأسوار وتقاتل الأعداء إما بالمواجهة أو بالتخفي.

صعوبة اللعبة

في البداية كانت هناك صعوبة في اللعب، فلم أتعود على التحكم وضربات الأعداء البسيطة كانت كافية لقتلي مرارًا وتكرارًا، فلم تكن التجربة كاملة بما فيه الكافية. بعد إعادة المرحلة وفهم نظام Posture وجدته نظام يغير من أسلوب اللعب بشكل كبير، فمن المذهل أنك تستطيع التغلب على زعيم دون إلقاء أي ضربة عليه والاكتفاء برد ضرباته لاكتمال العداد ومن ثم ضربه ضربة واحد تنهي حياته. أيضًا هناك بعض الأعداء لهم نقاط ضعف لحركات معينة، فمثلا Chained Ogre يخاف من النيران فعند نفث النيران سيتوقف عن مهاجمتك، كذلك يمكن استخدام الحبل في القتال وسحب شخصيتك تجاه العدو في بعض الحالات أو الهرب من الضربات.

كلمة أخيرة

بالنسبة لي التغيير والنقلة التي وضعها المطور في Sekiro: Shadows Die Twice تأتي بمثابة نقلة كبيرة عن Dark Souls إلى Bloodborne،  فلقد أصبحت التجربة أسرع مع أنظمة وميزات مختلفة كثيرة، ستلاحظ لمسة المطور بالتأكيد ولكنها ستكون تجربة مختلفة تمامًا.

جربت وشاهدت العديد من الألعاب الرائعة والمبهرة في المعرض، وبكل تأكيد Sekiro: Shadows Die Twice تتصدر القائمة بينهم.

يُذكر أن اللعبة ستنطلق في الثاني والعشرين من مارس في العام القادم، على PC و PS4 و Xbox One.

شاهد أيضاً

ألعاب شهر نوفمبر 2018

في نوفمبر سيكون اللاعبين على موعد مع مغامرات مثيرة طال انتظارها وعناوين تلبي كافة الإحتياجات، ...