تحديثات الموقع

قوانين وضوابط النقاش بقسم التعليقات في «سعودي جيمر» (مُحدث)

تحديث

هنالك بعض التحديثات على قوانين النقاش يرجى الاطلاع عليها:

  • عند إرسال ايميل بلاغ عن مخالفة ما يرجى تصوير التعليق المخالف + إدراج رابط للخبر الذي يحوي المخالفة.
  • عند وجود تبادل بالشتائم والسب بين اثنين من الأعضاء فقد نضطر حينها أن نتخذ إجراءً بحق كل من الطرفين بغض النظر عمن بدأ الإساءة أولاً. لأن تعرضك لإساءة لا يعني أن ترد بأبشع منها وإلا تحولنا للغة الشوارع وأسلوبه وهذا لا يريده أحد منا.
  • تشجيعاً للأعضاء على النقاش ضمن الضوابط سنقوم بإضافة التعليق الذي نراه يقدم معلومات قيمة وبأسلوب علمي بعيد عن التهجم والسب والشتيمة كتعليق مميز بالخبر بغض النظر لأي منصة يميل صاحب التعليق، المهم تقديم كلام موضوعي معزز بدلائل إن أمكن أو وجهة نظر نرى بأنها تستحق أن يسلط الضوء عليها حتى لو كنا نحن نختلف معها.

المحتوى الأصلي للموضوع

السلام عليكم شباب،
كيف حالكم؟ أتمنى أن تكونوا في أفضل حال.

ربما مرَّ وقتٌ طويل منذ نشرنا شيئًا حول تحديثات الموقع، ولكننا -كما تلاحظون- نشهد إقبالًا غير مسبوقٍ على التفاعل عبر قسم التعليقات– وهو أمر نفتخر به ونشكركم عليه جزيل الشكر، بل ونُزيد شكرًا على دعمكم اللا محدود لنا عبر مختلف المنصات، سواءً Instagram أو Twitter أو هنا في الموقع نفسه.

لكن ولسوء الحظ، لاحظنا في الآونة الأخيرة -مع الأسف- وجود تجاوزات كبيرة في قسم التعليقات. وبدلًا من أن تكون النقاشات هادفةً ومخصَّصةً لتبادل وجهات النظر والآراء المختلفة التي نقدرها ونحترمها جميعها، تحول القسم إلى مكانٍ لتبادل الألفاظ النابية والسُباب والشتائم بين الأعضاء. وهنا علينا كإدارة تحمل المسؤولية وفرض قوانين وقواعد تضبط قِسم التعليقات بالموقع.

أشياء يجب الامتناع عنها بالتعليقات

  • يمنع التطرق لأي أمور تخص السياسة أو الدين. منها التطاول على بلد أو شعب بأكمله أو ذكر اسم أي بلد نهائياً. كذلك يمنع نعت جمهور معين بأنه يدعم الشواذ أو تكفير شخص لمجرد أنه يرغب بشراء لعبة ما.
  • كل المواضيع التي تنشر بالموقع يتم إرفاق المصدر معها لذا ليس مقبول انتقاد تناول أي موضوع لمجرد أنه ليس بمصلحة منصتك المفضلة، نحن مجرد ناقلين للخبر ونحن من نحدد أي موضوع يستحق النشر. نرحب بالنقد البناء لكن التعدي على الموقع بشكل غير منطقي يعد مخالفة.
  • ممنوع توجيه أي إهانة لعضو من الأعضاء ونعته بأوصاف سيئة مثل الضفدع، المهرج، الجاموس، الشاذ وغير ذلك.
  • عند كتابة التعليق لا توجه بأي شكل من الأشكال كلامك لأحد الأعضاء بشكل سلبي متعمداً التقليل من شأنه أو حتى استفزازه، بل عليك طرح وجهة نظرك والرد باحترام على وجهات نظر الآخرين دون إهانة.
  • بحال قام أحد الأعضاء بالتعرض لك نرجو عدم الرد بالمثل لأننا بذلك سندخل بدوامة من الكلام البذيء وسيكون الطرفين مذنبين بالنسبة لنا.
  • قم بالتبليغ عن أي عضو أساء لك عبر إرسال رسالة بريد الكتروني لنا على هذا الايميل مرفقة بصورة للتعليق المسيء ليتم اتخاذ الإجراء اللازم.
  • للجميع حرية التعبير عن رأيهم حول أي منصة يفضلونها أو أي لعبة يرغبون بشرائها، وعلى الجميع احترام آراء الآخرين بهذا الشأن.

عقوبات المخالفين

من يخالف إحدى القواعد أعلاه سنطبق بحقه ما يلي:

  • المخالفة الأولى سنقوم بحذف التعليق مع إعطاء تحذير للعضو صاحب الإساءة.
  • بحال كرر هذا العضو المخالفة مرة ثانية سنقوم بحظره لمدة أسبوع.
  • إذا أصر العضو على مخالفة القوانين أعلاه سيتم حظره للأبد.

نرجو من الجميع التعاون معنا لنقدم بيئة نقاش سليمة وصحية يستفيد منها الجميع، ويتم فيها احترام كل وجهات النظر. ولا نرغب بأن يكون قسم التعليقات من لون واحد لأن هدفنا هنا هو مجتمع متعدد الأطياف ويضم كل الآراء.

توضيح:

وصلتنا العديد من الإبلاغات على البريد الإلكتروني المُرفق أعلاه، والحقيقة يبدو أن أكثركم أساء فهم القوانين الجديدة، ولذا، أنا هنا للإيضاح:

  • مسألة إثارة الجدل لا يمكننا تحديدها– فهي تختلف من وجهة نظرِ شخصٍ لآخر. من الطبيعي أن يكون هنالك استفزازٌ «بسيط» من عشَّاق كل شركة، وطالما لا نشهد فيه تطاولًا على أشخاصٍ بعينهم أو إساءة موجهة، لن نتدخل في ذلك.
  • نحن لسنا بصدد خلق «يوتوبيا» أو مدينة فاضلة في الموقع، نحن هنا لخلق ساحة نقاش مثيرة ومليئة بالحماس بين الفريقين، لكنها في نفس الوقت تتقيَّد بالضوابط والآداب العامة.
  • استخدام كلمات على غرار «تستهبل أنت؟» أو «مغفل» أو الكلام الدارج عمومًا أثناء الحديث والذي لا يتضمن تطاولًا سافرًا بالطبع مقبول. نحن لسنا هنا كي نُعيد تربية الناس أو نعرِّفهم كيف يتحدثون مع الآخرين.
  • شتائم مثلًا «يا شاذ» أو «ملحد» أو «كافر» أو «داعم للفجور» أو أي كلمات وأوصاف يُقصد بها الإساءة أو الخوض في الأعراض، ليست مقبولة بأي حال من الأحوال، ووقتها سنتدخل وفقًا للآليات المُعلنة أعلاه.

نتمنى من الجميع أن يكون مسؤولًا عن تصرفاته وكلامه، وتذكَّر قبل كتابة أي تعليق «ما يلفظُ من قولٍ إلا لديه رقيبٌ عتيد». الأمر لا يستدعي أبدًا التطاول فكلها في النهاية أذواق وتنافسية شريفة بين الشركات، ولن تمنحُك الشتائم أفضليةً في الحديث، بل على العكس، صاحب الفكرة الأقوى أو الصحيحة لا يحتاج إلى استخدام الألفاظ النابية في حديثه.

السُباب لغة الضعفاء في الحوارات، كما أنه لن يُكسبك أفضلية في النقاش، وسينتهي بك الحال محظورًا من التعليق إلى الأبد.

الوسوم
اظهر المزيد

صالح بازرعة

مدير الموقع والمحتوى في موقع سعودي جيمر.
إغلاق