أخبار

Rise of the Tomb Raider تبدو رائعة على PS4 Pro، لكن الأفضلية لازالت للـPC

Rise of the Tomb Raider

بعد إزاحة النّقاب عن بلايستيشن 4 برو، هاهو فريق Digital Foundry يقوم بعقد مقارنةٍ خاصةٍ بلعبة Rise of the Tomb Raider بين نسخة الجهاز المنزلي المطوَّر ونسخة الحاسب الشخصي التي -كما يعلم الجميع- قدمت تجربة رسومية في غاية الإبداع مع مستوى جنوني من الثبات والاستقرار. ولذا، السؤال الحقيقي هو، كيف ستبدو تحفّة Crystal Dynamics على بلايستيشن 4 برو؟

حسنًا، في نواحٍ كثيرة، يجب تسليط الضوء على نقاط القوة والضعف التي تواجه مطوري Rise of the Tomb Raider على جهاز سوني الجديد. معالجة السلبيات أولًا عبر استهداف معدل 60 إطارًا في الثانية الواحدة، بعد أن كانت تعمل بمعدل 30 إطارًا على بلايستيشن 4 الأساسي.

ثانيًا، تحسين التجهزيات والإعدادات المسبقة لتتلاءم مع إمكانات وميزات الجهاز الجديد، أولها جودة الظلال، وجودة الإضاءة البرّاقة التي لم تكن موجودة إلا على الحاسب الشخصي، ومستوى دِقة الضباب ونحو ذلك.

ومع ذلك، انصبت الاختلافات الصارخة على القيود الرئيسية الموجودة في عتاد بلايستيشن 4 برو نفسه، فالحقيقة هي أن المعالج الرسومي الحالي غير قادرٍ على التعامل مع دِقة 3840×2160 UHD أصلية، بجانب عدم وجود كمية كافية من الذاكرة الإضافية. لدى المطورين عددٌ من الاستراتيجيات للارتقاء بألعاب بلايستيشن 4 برو والعمل بوضع 4K، وفي الوقت الذي لم يستخلص فيه المطور التقنيات المستخدمة لتلك اللعبة، من الواضع أن العرض الإجمالي لينٌ وأفضلٌ نوعًا ما؛ حتى أكثر من ألعاب الطرف الأول الخاصة بسوني.

ثانيًا، من الواضح أيضًا أن الإعدادات المسبقة عالية الجودة التي جُهِّزَت لنسخة الحاسب الشخصي من Rise of the Tomb Raider تقدمُ مستوًى أعلى بكثير من جودة العمل الفني الأساسي. اختار المطور إظهار مجرد دقيقتين من المشاهد الرئيسية بدِقة 4K لكنها -في الحقيقة- كالفرق بين الليل والنهار عندما تُقارن بنسخة PC على أعلى جودة. وستلاحظ ذلك جيدًا في الفيديو أدناه.

من الواضح أن Rise of the Tomb Raider على بلايستيشن 4 برو لا تعمل بدِقة 4K أصلية ، لكن من المؤكد أن ما ستقدمه نسخة بلايستيشن 4 برو أعلى وأفضل مما رأيناه على نسخة إكسبوكس ون التي بدت رائعة بدِقة Full HD. مع الوضع في عين الاعتبار أن التجربة ليست كتجربة الحاسب الشخصي بِدقة 4K أصلية.

يُشار إلى أن بلايستيشن 4 برو سينطلق في نوفمبر المُقبل.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق