تقييم: Hades

وش سالفة اللعبة

لعبة أكشن وتقمُّص أدوار (RPG) و Rogue-Like و ذبح وتقطيع. يتحكم اللاعبون في الأمير Zagreus -وهو ابن إله العالم السُفلي Hades- الساعي للهرب من العالم السُفلي “Underworld” للوصول إلى «جبل أوليمبوس».

معلومات اللعبة

الناشر: Supergiant Games
المطور: Supergiant Games
تاريخ الإصدار: 17 سبتمبر 2020
التصنيف العمري: PEGI 12+
عمر اللعبة: 16 ساعة (القصة فقط) (تقريبي)
تحتاج إنجليزي؟: نص ونص

الايجابيات

  • تعتبر حضارة الإغريق واحدة من الحضارات المثيرة حقًا للاهتمام. وكمحبٍ للأساطير والحضارات القديمة، لم أجد نفسي سوى مستمتعٍ بهذا العالم الرائع، والمليء بالتفاصيل مع اتجاهٍ فنيٍ ممتعٍ للعين– ربما يجعلك تتوقف لبُرهة لإمعان النظر فيه والتقاط الصور.
  • قصة اللعبة واحدة من الأمور غير المتوقعة هنا. فعلى الرغم من أن Hades لعبة Rogue-Like في المقام الأول، إلا أن المطور قدَّم قصةً مثيرةً للاهتمام عن طريق إدراكه بحقيقة أن اللاعب سيموت مرارًا وتكرارًا. استغل فريق التطوير هذه النقطة بشكلٍ مُبتكر، ومنح اللاعبين حافزًا للمحاولة مرةً أخرى، ربما فقط لكشف خبايا القصة. تتكشف خيوط القصة عن طريق إجراء Zagreus حواراتٍ مع الشخصيات الأخرى التي تُقابله على طول الطريق– مع العلم أن الأكثرية يقابلونه في “House of Hades”– المكان الرئيسي الذي تنطلق فيه محاولاتك للهرب.
  • بالحديث عن أسلوب اللعب، نرى أن المطور قد تمكَّن من دمج عناصر RPG مميزة مع أسلوب لعب ذبح وتقطيع (Hack ‘n’ Slash) مع مؤثرات بصريَّة ساحرة وعالم اللعبة الأساسي. ترتكز عناصر RPG هنا على شيءٍ يُسمى “Boons”، وهي بالفعل المحور الأساسي لأسلوب اللعب. ويمكن تعريف عناصر “Boons” تلك على أنها مِنح وعطايا من آلهة الإغريق، والتي تخوِّلك عادةً من الحصول على واحدٍ من ثلاث قُدرات، تخدم جوانبًا مختلفة في أسلوب لعبك– وهذا يقدم لك عددًا لا نهائيًّا من الاحتمالات، وساعاتٍ وساعاتٍ من اللعب؛ مع استمرارك وسعيك في تجربة واكتشاف كل مهارة.
  • تتميز ألعاب استوديو Supergiant Games عادةً بتصميم المستويات المبهر، والوضع لا يختلف كثيرًا هنا في Hades بل ربما يفوق الألعاب التي طورها الاستوديو سابقًا كافَّة. ويعتمد تصميم المستويات هنا على الغُرف، فأنت منذ بداية رحلتك للهروب من العالم السُفلي، تدخلُ غرفةً وراء الأخرى سعيًا للوصول إلى السطح. وفي خضم ذلك، تقابل أنواعًا مختلفة من الوحوش والأعداء، مع انتهاء كل مرحلة أو “Rank” بمجابهة زعيمٍ أشد فتكًا.
  • تعتمد اللعبة في مراحلها ومستوياتها على تقنية «التوليد العشوائي» أو “Procedural Generation”، والتي تعني أن محتوى المستويات يُوَّلد عن طريق معادلات ورموز معينة عشوائيًّا. ومع ذلك، ستتفاجئ بأن سلوكيات وضربات الزعماء الرئيسيين قد تختلف عن كل محاولةٍ وأخرى، ما يُضفي طابعًا متجدَّدًا على تجربة اللعب.
  • اللعبة إدمانية. ستجد نفسك تفكر في اللعبة كثيرًا، تُفكر في المحاولة مرةً أخرى لمعرفة ماذا على السطح، أو ربما يكون دافعك تجربة القدرات والمهارات التي توفرها لك آلهة الإغريق بشكلٍ كامل أو حتى ترغبُ في معرفة خبايا القصة. ولا ننسَ أن اللعبة تتحدى مهاراتك أيضًا.
  • يمكن القول بأن اللعبة تحتوي على 4 عملات داخلية (غير قابلة للشراء بمال حقيقي بل تكسبها عن طريق اللعب فقط) والتي تخوِّلك من فتح المزيد من القدرات أو المزايا أو حتى الأسلحة.
  • على الرغم من أنها لعبة Rogue-Like إلا أنك لا تخسر كل شيء عند موتك. فعند عودتك إلى منزل Hades أو المقر الرئيسي، يكون بحوزتك مجموعة من العملات التي يمكنك استخدامها في ترقية بعض الجوانب -كما أسلفنا بالذكر أعلاه- أو إجراء معاملات تجارية مع بعض الشخصيات. وكل ما تفقده هنا هو تقدُّمك في مراحل اللعبة قدراتك التي حصلت عليها من الآلهة في المحاولة السابقة فقط.
  • تتضمن لعبة Hades سِتة أسلحة مختلفة، تقدم تنوعًا هائلًا في أسلوب اللعب. وتلك الأسلحة هي: السيف (Stygian Blade) والسهم (Coronacht) والدرع (Aegis) والرُمح (Varatha) والقبضة (Malphon) والرشَّاش (Exagryph). تُلبي الأسلحة السِتة آمال جميع اللاعبين بمختلف أساليب لعبهم، بل إنها تُضيف المزيد من ساعات اللعب في تجربة كل سلاح. تحتاج جُل الأسلحة -باستثناء السيف- إلى الفتح وذلك عن طريق جمع عددٍ معينٍ من المفاتيح خلال اللعب. وبمجرد فتح الأسلحة، ستُفتَحُ من ورائها إمكانية التخصيص عليها عن طريق جمع عناصر أخرى من اللعب أيضًا. وكان من المدهش حقًا رؤية أن شيئًا مثل درع Aegis يُشبه في ميكانيكيات قتالهِ درع Captain America من عالم Marvel نفس حال قبضة Malphon التي بتخصيصها يُصبح مظهرها مشابهًا لقبضة Thanos. وبجانب ذلك، ذكرني رُمح Varatha بشخصية Aquaman، فيما شعرت أن سهم Coronacht هو سهم Arrow، وكلاهما من عالم DC. أنا لا أعلم يقينًا ما إن كان ذلك مقصودًا أم لا، ولكنه يبقى أمرًا مثيرًا لمحبي تلك العوالم.
  • ولا ينبغي أن تكتمل التجربة من دون موسيقى تُعبر عن هذا العالم السُفلي بأساليب لعبه المختلفة والمتنوعة. وهنا، لا غبار على الموسيقى التي كانت في بعض المواقف هادئةً تجعلك مسترخٍ، وفي مواقف أخرى عنيفة وذات رِتم سريع، خاصةً عبر استخدام موسيقى Instrumental Heavy Metal التي أُفضِلُها بوجهٍ عام. ولا أنسى التمثيل الصوتي المُتقَن والذي أضاف كثيرًا إلى التجربة.

السلبيات

  • في الحقيقة هذه ليست مشكلة كبيرة، ولكن في بعض غُرف المراحل الأولى، تتكالب عليك الأعداء على نحوٍ يحول بين رؤيتك لهم، وهو ما يتسبب في ازدحامٍ مفاجئ. قد تتخلص منهم حتى دون أن تدري، أو تضطر للابتعاد عنهم وقتلهم بتأنٍ.
  • أيضًا، ليست مشكلة كبيرة ولكن يجب ذكرها، كلعبة Rogue-Like قد تشعر بإحباطٍ كبير في البدء من الصفر مرةً أخرى– خاصةً إن كنت قد وصلت للمراحل الأخيرة. ومع ذلك، تكون محاولتك التالية أسهل عن التي قبلها.

جدير بالذكر

  • اللعبة من نوع Rogue-Like وهو ما يعني أن موتك يعني العودة للبداية. ولكن، العودة للبداية هنا تعني استمرار القصة وعودتك ببعض العملات والمقتنيات التي حصلت عليها من محاولتك السابقة– ولكن فقدانك التقدم في المستويات ومهارات وقدرات الآلهة التي حصلت عليها فقط.
  • توفر Hades عدد هائل من ساعات اللعب، حتى بعد إتمام القصة– في حال رغبت تجربة قدرات الآلهة وأسلحة اللعبة بالكامل، وقد يصل بك الأمر إلى 100 ساعة لعب.
  • أفضل مكانٍ للعب حاليًّا من وجهة نظري هو Nintendo Switch، خاصةً في الوضع المحمول– فلعبةٌ كهذه تحتاجها على مقربةٍ من يديك دائمًا.
  • تحتوي اللعبة على خيار “God Mode” في الخيارات والإعدادات الأساسية، ويُمكِّنك هذا الخيار من خوض تجربة أقل صعوبة بعض الشيء، مع تخفيض الضرر الناجم عن ضربات الأعداء بنسبٍ تصاعدية، كلما ازدادت محاولاتك. ويخدم هذا الخيار الراغبين في كشف خبايا القصة بشكلٍ رئيسي.


التقييم من الآخر

التقييم النهائي

الزبدة

قصة جيدة للغاية مع طريقة سردٍ فريدة غير متوقعة، وأسلوب لعب متنوع غير متكرر، وزعماء مثيرين للاهتمام، وعالم واتجاه فنِّي في غاية الإبهار، وموسيقى وتفاصيل أخَّاذة، وتحدٍ مُرضٍ لخياراتك ومُختبرٍ لمهاراتك، كلها أسبابٌ تجعل لعبة Hades أفضل ألعاب استوديو Supergiant Games وأكثرهم نُضجًا، وواحدة من أفضل ألعاب Rogue-Like على الإطلاق.. وبالتأكيد مُرشحٌ محتملٌ قويٌ لجائزة «لعبة العام 2020».

ألعاب مشابهة

فيديو اللعبة

Disqus Comments Loading...