أخبار

معلومات تقنية وتفاصيل جديدة بخصوص Resident Evil 7: Biohazard

Resident Evil 7

عقدت “كابكوم” مؤتمرًا صحفيًا في حدث CEDEC 2016 بخصوص محرك Resident Evil الخاص بها، وهو المحرك الذي طوِّرَ خصيصًا للعبة Resident Evil 7، مُكثفةً تركيزها على إظهار آلية عمله وإمكاناته، مؤخرًا.

وإن كان قد فاتك الحدث، بإمكانك معرفة أبرز ما جاء فيه أدناه:

  • عملية تطوير نماذج Resident Evil 7 بدأت في 2013، أما عملية الإنتاج الفعلي فبدأت في يناير 2014، وقرار دعم اللعبة لنظارة الواقع الافتراضي بلايستيشن VR تم في نوفمبر 2014، واستخدموا The Kitchen Demo كاختبار تجربيي لبناء النماذج الأساسية للعبة، وأيضًا لاختبار آلية عمل الواقع الافتراضي.
  • قدمت كابكوم بعض النصائح للشركات التي تعمل على تطوير ألعاب الواقع الافتراضي لنظارة سوني، وذكروا أنه إن كانت اللعبة طويلة -كـ Resident Evil 7- من المهم جدًا توفير خيارات للمستخدم بشأن التعب والإرهاق من استخدام التقنية، فالبعض قد يمرض بسببها، والبعض الآخر قد لا يجد أيّة مشكلات، لكن يجب توفير كافة الخيارات للمستهلك.
  • شهدت عملية تطوير نسخة الواقع الافتراضي من Resident Evil 7  تغييرات واختبارات عديدة، ونُفِّذَت -في الآونة الاخيرة- الكثير من خيارات التعديل على سرعة واندفاع اللعبة والمزيد؛ أثناء وضعية الواقع الافتراضي.
  • ستتمكن من تشغيل وضع الواقع الافتراضي في أي لحظة داخل اللعبة، حتى لو كان من منتصف الأحداث، ستقوم بإيقاف اللعبة مؤقتًا، وتشغيل أو تعطيل وضع الواقع الافتراضي على بلايستيشن 4 فقط بالتأكيد.
  • ذكروا أيضًا أن بعض عناصر أسلوب اللعب تغيرت لتقديم الاستخدام الأمثل وأفضل استفادة ممكنة من أطوار اللعب، مع التلميح على أن غالبية التغييرات كانت محضُ تقنية.
  • أكدوا استخدامهم لطريقة تصوير متقدمة في Resident Evil 7 من خلال المحرك، وهي تكنولوجيا المسح الضوئي ثلاثي الابعاد، التي تخوِّل الحاسوب من توليد نماذج وتصميمات بسرعة فائقة من خلال أشخاص حقيقين أو عناصر حقيقية، من كافة الزوايا والاتجاهات، فضلًا عن كونها تقدم صورة عالية الجودة وموفرة للوقت والجهد، وفي نفس الوقت، متساوية مع الجودة والمجهود البشري.
  • بَنَتَ كابكوم استوديو مسح ثلاثي الأبعاد كامل للعبة Resident Evil 7  وتخطط لاستخدامه في المشاريع المستقبلية، حتى أنها تخطط لاستخدام محرك Resident Evil نفسه في تلك المشاريع، وبخصوص الاستوديو، فلقد ذكروا أنهم اشتروا أكثر من 100 نوع مختلف من الكاميرات.
  • أفادوا بأنهم جرّبوا تلك التقنية مع Umbrella Corps لكن باستخدامٍ محدودٍ مع محرك Unity، وهذا ما دفعهم للتطوير على محرك RE، لأنه متوافقٌ كليًا مع التقنية.
  • تحدثوا عن أشياء من الصعب أن تكون في Resident Evil 7 بنظامها هذا، مثل المخلوقات التي ليست آلية أو زومبي، وشوقوا أن اللعبة سيكون بها بعض أنواع تلك الوحوش لكن بآلية مختلفة وبصورة أقل.
  • صرّحوا بأن أجواء Resident Evil 7 هي المهمة حقًا، وبفضل بعض التقنيات التي استخدموها، ستشعُر ويكأنك تمشي في فيلم رعب أكثر من كونها لعبة رعب.
  • بخصوص بيئات التطوير، يبدو أنهم صوّروا من بعض المناطق البشعة والمخيفة في اليابان، تشتمل على منطقة “نارا” هناك، وحرصوا على تصوير الكثير من الأشياء المحددة، كرئس غزال، و الفوانيس، والحدائق، فضلًا عن أنهم قاموا باستخدام بعض التكنولوجيا بإنشاء “استوديوهات مصغرة” في بعض المناطق، لالتقاط بعض المشاهد بعيدًا عن الاستوديو -الفعلي- الأساسي.

يُشار إلى أن Resident Evil 7 ستنطلق في الرابع والعشرين من يناير المُقبل، على مايكروسوفت ويندوز، وبلايستيشن 4، وإكسبوكس ون.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 23 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، وأميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. ليَّ اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة. كله يا معلم، كله!😎😂
إغلاق