مقالات

كل التفاصيل المدهشة عن ريميك Resident Evil 3 مع التغييرات المرحب بها

في كل مرة نسعى فيها للهرب من مدينة راكون نجد بأن كابكوم تعيدنا إليها مجدداً عبر سلسلة من نسخ الريميك، فبعد النجاح مع الجزء الثاني بريميك أذهل الجميع وأستحق الترشح لجائزة لعبة العام 2019 قررت أن تكمل المسيرة وتقدم ريميك Resident Evil 3

ومن أجل إتاحة الفرصة لعدد من وسائل الإعلام العالمية بتجربة اللعبة ونقل انطباعاتهم عنها للاعبين قدمت كابكوم دعوات لعيش مغامرة مقتضبة من اللعبة مدتها ساعتين من الرعب والإثارة ومن خلال ما تم نشره من مجموعة انطباعات عبر مدونة بلايستيشن ومواقع أخرى حصلنا على معلومات هائلة عن الريميك والتحسينات التي سيقدمها هذه المرة.

القصة والتغييرات الجديدة فيها

  • نعلم تماماً بأن قصة الجزء الثالث تبدأ قبل أحداث الجزء الثاني بـ24 ساعة ومن ثم تمتد لما بعد أحداث الجزء الثاني وتتناول قصة Jill Valentine وصديقها كارلوس مع أعضاء فرقة S.T.A.R.S الذين يسعون لاكتشاف الأسرار التي أدت للكارثة وما تسببت به منظمة أمبريلا، لكنهم يجدون أنفسهم يواجهون خطر جديد من نوع آخر.
  • القصة بحسب المطور شهدت بعض التغييرات فلم تعد الأحداث بالضرورة تسير بنفس الترتيب، فمثلاً في هذا الديمو المهمة تبدأ بعد لقاء شخصية Carlos لأول مرة وهنا على اللاعب بمساعدة مرافقه أن يتعاونا من أجل تشغيل محطة قطار الميترو، ولكن إذا ما عدنا بالذاكرة للعبة الأصلية نجد أن تلك المهمة كانت عبارة عن تشغيل Cable Car
  • تم التأكيد بأن المطور أعاد تنظيم الأحداث والتعمق بالقصة أكثر وسيناريوهات الشخصيات لتقديم قصة أفضل. باختصار الريميك لن يقوم بإعادة نسخ اللعبة الأصلية مشهد مشهد إنما سيقدم لعبة تخالها أول مرة تقدم.
  • اللعبة لن تحتوي نهايات متعددة للقصة كما اللعبة الأصلية بل سيكون هنالك نهاية واحدة لسرد قصة أكثر خطية وتسير بمسار حدده المطور للأحداث.

إعادة ابتكار مدينة راكون

  • مدينة راكون في الريميك ستكون أضخم من تلك التي عرفناها باللعبة الأساسية حيث سنشهد تواجد مناطق جديدة لأول مرة مثل المجاري والمحلات الجديدة ومحطة قطار أضخم ومناطق مفتوحة أكثر. مع وجودممرات وأزقة أكثر ضيقاً والتفافاً علينا شق طريقنا ضمنها.
  • الرسومات بهذا الريميك يمكن القول من خلال التجربة بأنها أفضل حتى مما قدم في ريميك الجزء الثاني فمن الدقائق الأولى ستستقبلك المدينة بأنوارها المبهرة والتي أجاد المطور استغلالها بشكل ذكي لتقديم بيئات أكثر واقعية، كما تم إضافة ظلال للزومبي تراها من الأزقة الضيقة إلى الانعكاسات الرائعة بكل مكان. كل ذلك جعلنا أمام مدينة تنبض بالحياة.
  • تصاميم المراحل والعالم حصلت على نقلة كبيرة وبدت مختلفة عما عهدناه باللعبة الأساسية سواء الطرق و الألغاز
  • حتى الشخصيات ستلاحظ بأنها اختلفت عن اللعبة الأصلية فشخصية كارلوس حصلت على إعادة تصميم واهتمام بتفاصيلها كما Jill تماماً ليصبح كأنه شخص بشري حقيقي، والمنتج قال بأن هدفهم من هذا ليبدو بأنه أقوى ورجل تستطيع Jill أن تعتمد عليه بالشدائد.

ماذا عن التغييرات في أسلوب اللعب والقتال؟

  • أسلوب اللعب تغير بشكل كبير كي يتماشى مع عناصر لعب ألعاب المنظور الثالث العصرية من ريزيدنت ايفل مثل انتقال الكاميرا لفوق الكتف بدل الأسلوب القديم باللعبة الأساسية
  • في هذه اللعبة ستجد نفسك تركض طوال الوقت وتهرب من الأعداء لذا كان لا بد من تحسين أسلوب التفادي السريع أو Dodge حيث ستعود هذه الميزة لكن بشكل أفضل، حيث يمكنك المراوغة بالضغط على (R1 + left stick) بشكل أبسط مما كان عليه الأمر بلعبة 1999 ولكن احذر اثناء التدحرج كي لا ترتمي بأحضان الزومبي.
  • كذلك تم إضافة حركة جديدة هي الخطوة السريعة التي تتيح لك الحركة بأي اتجاه وعند تمكنك من تنفيذها بالتوقيت الصحيح يتم إبطاء الوقت وإتاحة فرصة اكبر لك لتفادي العدو وتوجيه رصاصة قاتلة نحوه.
  • هذه المرة السكين الخاصة بجيل ليست كالسلاح الأبيض بيد أبطال ريزيدنت ايفل 2 حيث لن تستخدم السكين باللعبة المقبلة كسلاح دفاعي.
  • إمكانية صناعة الذخائر تعود مجدداً

  • يمكن أن تستخدم العناصر في البيئة من حولك ضد الوحوش مثل تفجير البراميل الحمراء أو صناديق الكهرباء كي تصعق العدو بقربها.
  • كالعادة الذخيرة ستكون محدودة بمستويات الصعوبة العادية وما فوق لذا عليك أن تنتبه أكثر لمواردك وتحسن إصابة عدوك بمقتل، أما عزيزنا النمسس فيبقى الركض خير وسيلة للهرب منه لأنك لا تريد إنهاء كل ذخيرتك على مواجهة مخلوق فتاك مثله وتوفيرها لمواقف أخرى.
  • في هذا الريميك ستتمكن من التقاط المواد بسرعة بحيث لن تواجه شاشات قوائم تظهر بوجهك أثناء الهروب وهذا بخلاف Resident Evil 2

النمسس كما لم تراه من قبل وباقي الأشرار

  • يبدو بأن مغامرتنا بالجزء الثاني مع مستر اكس ستكون بمثابة نزهة أمام ما ينتظرنا بهذا الجزء مع صديقنا النمسس، حيث تم إعادة تصميمه باستخدام نموذج صمم بالحياة الواقعية من أجل استغلاله لالتقاط التفاصيل عبر تقنية التصوير المساحي الضوئي.
  • الـ Nemesis سيحصل على ذكاء اصطناعي محسن مبني على نسخة الذكاء الاصطناعي الذي تم تصميمه للـ Tyrant في Resident Evil 2 Remake
  • التغييرات على المخلوق المرعب ستشمل حركاته حيث سيصبح أكثر فتكاً بنا مما عرفناه سابقاً فهو بات أسرع من قبل ويمكنه القفز وبلمح البصر سيصبح أمامك كأنه عفريت ضخم، ناهيك عن تمكنه من مباغتتك عبر اختراق الجدران
  • الأدهى من ذلك بأنه يستخدم أنواع مختلفة من الأسلحة ضدك مثل السوط المخفي بيديه يمكنه أن يسحب جسدك نحوه باستخدامه أو قاذف اللهب سلاحه المفضل الذي يحب اللهو به كما يبدو
  • الآن الركض كي تتخلص منه لن ينفعك عليك أن تستخدم أسلوب تكتيكي للهروب مثل أن تعيق حركته وترمي عليه أشياء من حولك أو تفجر برميل بقربه أو صناديق كهرباء.
  • عندما ينزل على ركبتيه بعد عدة ضربات لك ضده ستجده يترك لك حقيبة فيها الكثير من الموارد وتكون كمكافأة لك على هزيمته بجولة من جولات معركتك المستمرة معه
  • مقارنة مع ريميك الجزء الثاني فإن مخلوقات الزومبي التي سنواجهها بالجزء الثالث هي أكثر رشاقة وأكبر عدداً
  • من ضمن التغييرات بهذا الريميك، هنالك التغيير الذي طرأ على مخلوق Hunter Gamma  الذي بات أشبه بالزواحف مع ساقين وفم كبير.
  • هنالك مستوى صعوبة أسهل تم إضافته، مع إزالة ميزة الخيارات التي كانت باللعبة الأساسية (لمعرفة سبب ذلك تابعوا هذا الخبر).

بالختام ونتيجة التجارب لهذا الديمو كان هنالك إجماع أن كابكوم مرة أخرى أبدعت بصقل المزايا التي صنعت من لعبة 1999 تجربة رائعة وأعادت تقديمها بشكل يليق بألعاب الجيل الحالي، مع إضافة لمسات وعناصر أكثر عصرية وهذا كله يعني أننا أمام تجربة أخرى فريدة بعالم الريميكات في 3 أبريل المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق