الرئيسية / مقالات / كيف انقلب جون مارستون على عصابة داتش؟ إليكم التفاصيل بقصة Red Dead Redemption

كيف انقلب جون مارستون على عصابة داتش؟ إليكم التفاصيل بقصة Red Dead Redemption

يقول البعض بأن يوم 26 أكتوبر سيشهد طرح إحدى الألعاب التي يعتبر البعض بأنها ستغير من مفهوم صناعة الألعاب، وهي Red Dead Redemption 2 التي ستكون نقلة نوعية بألعاب العالم المفتوح، وستقدم حياة أقرب للواقع عبر الاعتناء بتفاصيل ما كان لنا أن نتخيل تواجدها بالألعاب بيوم من الأيام.

البعض يسأل لم كل هذا الحماس والكلام الكبير الذي نسمعه عن هذه اللعبة ووصفها بأنها لعبة ربما تكون من أفضل الألعاب التي قدمت هذا الجيل، فهل هذا تطبيل للعبة فعلاً؟ باعتقادي أن تاريخ روكستار وما قدمته من تجارب سابقة يجعلنا واثقين من جودة ألعابها وبأنها في كل مرة تقدم لعبة تحمل أفكار ثورية تسبق عصرها.

هذا الأمر نفسه حدث مع لعبة Red Dead Redemption الأولى التي صدرت في مايو 2010، تلك اللعبة قدمت مستوى رسومي عالي الجودة مقارنة بألعاب الجيل السابق مع قصة رائعة وعميقة وأسلوب لعب مبتكر حمل أفكار جميلة وممتعة.

لكن قد يكون عدد كبير من اللاعبين اليوم المتحمسين للعبة Red Dead Redemption 2 لم يجربوا من قبل الجزء السابق ويسألون ما هي الصلة بين هذا الجزء الجديد والجزء السابق الذي تدور أحداثه بعد أعوام من أحداث الجزء القادم، لذا قررنا أن نلخص لكم قصة جون مارستون بطل Red Dead Redemption ليكون كتمهيد لمعرفة بعض المعلومات الضرورية قبل قدوم الجزء الثاني.

لمحة عن طفولة جون مارستون؟

ولد جون مارستون عام 1873 وتوفيت والدته أثناء ولادته، أما والده فتوفي عندما كان عمر مارستون 8 أعوام لذا تم إرساله ليعيش في ميتم لكنه بعد فترة تمكن من الهرب ووصل به المطاف إلى أحضان Dutch van der Linde وعصابته التي ترعرع بينها وكبر فيها ليصبح أحد أعضائها الخارجين عن القانون، وكانت هذه العصابة تحظى بسمعة طيبة فهي كانت تسرق من الأغنياء وتعطي الفقراء كطريقة روبن هود، هكذا برر مارستون بإحدى محادثاته سلوكه السابق مع عصابته.

استمر جون مع العصابة وكان أحد أهم أفرادها واستمر معها حتى عام 1906 حينما تعرض لإصابة أثناء عملية سرقة فاشلة وقام أفراد العصابة بتركه ورائهم وهربوا – ربما هي عملية بلاك ووتر الفاشلة التي سمعنا عنها بتفاصيل الجزء الثاني – وهنا قرر مارستون ترك حياة العصابات والعيش مع أفراد أسرته بهدوء وأمان.

صراع مارستون مع أفراد عصابته السابقة؟

أحداث Red Dead Redemption جرت في العام 1911 عندما قامت الحكومة الأمريكية عبر مكتب التحقيقات ورئيسه Edgar Ross باختطاف عائلة جون وأخذها كرهينة لإجبار جون على أن يتعامل معها بسبيل إلقاء القبض على 3 من أفراد العصابة وهم  Dutch و Bill Williamson و Javier Escuella وحينها يجد جون نفسه مضطراً لمجابهة رفاقه السابقين.

ملاحظة: الفقرات التالية تتضمن حرق لأحداث القصة

Bill Williamson

فيبدأ أولاً مع Bill Williamson حيث يعلم بأنه شكل عصابة جديدة من قطاع الطرق وتحصن معها داخل حصن ميرسر، وعندما وصل جون إلى هناك حاول ان يقنع صديقه السابق أن يسلم نفسه للسلطات، لكن ويليامسون قام بإطلاق النار عليه وسقط جريحاً مضرجاً بدمائه، وهنا أنقذته فتاة تدعى بوني ماك فرلان التي عالجته وهو بدوره ساعدها ببعض الأمور الخاصة بمزرعة والدها.

 

لكن عندما سمع Bill Williamson بأن جون متواجد في تلك المزرعة أرسل برجاله ليقتلوا جون وقام بإحراق المزرعة وهنا تحتم على جون أن ينتقم بقتل من كان يعتبره يوماً من الأيام صديق له أي Bill، فجمع بعض المساعدين الذين تعرف عليهم لاحقاً ونفذ معهم بضعة مهام وهم عمدة مدينة أرماديلو لاي جونسون ‏والمخادع نايجل ويست ‏ومنقب القبور سيث ‏والسكير وتاجر الأسلحة آيرلاند، وهؤلاء نفذوا معاً خطة لاقتحام الحصن تشبه خطة حصان طروادة حيث دخل جون مع مساعديه ضمن عربة تحوي رشاش وقتلوا كل من في الحصن.

لكن مع الآسف لم تكن جثة Bill ضمن الجثث إلا أنهم تمكنوا من إلقاء القبض على أحد مساعديه الذين أخبرهم بأن Bill هرب إلى المكسيك ليقابل زميلهمJavier Escuella  فمن المتعارف عليه بعصابة داتش بأنها كانت دوماً ما تلجأ للمكسيك للهرب.

Javier Escuella  

توجه جون إلى هناك مع آيرلاند وعند وصوله تشاء الأقدار أن يتعرف على طرفين متناقضين ومتصارعين هما الكولونيل Aliande والثائر ضد الحكومة Abraham Reyes وبعد أن يخبره الكولونيل بأنه بحال تعاون معهم بإتمام بعض المهام سيدله على أماكن تواجد زملائه بالعصابة، يوافق جون وبالفعل ينفذ له بعض المهام لكن في مرة من المرات يخونه الكولونيل وقبل أن يعدمه يتدخل Reyes وينقذ جون.

 

بعد تعاونه مع الثوار تمكن جون من القبض على Javier Escuella وتسلميه للسلطات الأمريكية، والذي دلهم على مكان تواجد بيل الذي كان يخطط للهرب مع الكولونيل لكن تمكن جون من القضاء عليهم.

Dutch

بعدها لم يعد يفصل جون عن عائلته سوى القبض أو قتل رئيس عصابته، حيث وصل معلومات لجون وإدغار روس بأن Dutch ظهر في بلاك ووتر، وهنا وبمساعدة جاسوس زرع من قبل الحكومة عرفنا بأن داتش شكل عصابة جديدة وهذه المرة مكونة من الهنود الحمر وهو مختبئ في أحد الجبال، يتوجه جون مع روس لمعقل عصابة داتش ويقومون بمهاجمتها وعند اقتراب جون من معلمه يحاول إقناعه بتسليم نفسه ولكن داتش قرر أن ينتحر ورمى نفسه من أعلى الجبل.

لم شمل العائلة

بذلك انتهت مهمة جون وبالفعل استطاع أن يعود لعائلته وبدأ يؤسس حياتهم من جديد فذهب مع زميل سابق له بالعصابة يدعى Uncle لإحضار الأبقار والحصول على الأحصنة وإعمار المزرعة، لكن هنا حدث ما لم يتوقعه أحد حيث انقلبت الحكومة على جون، وكان لدى روس هدف خفي وهو قتل كل أفراد عصابة داتش بما فيها مارستون.

وهنا هجم رجال روس على المزرعة وتمكنوا من قتل Uncle وهنا قرر مارستون تهريب عائلته فوضعهم على حصان وقال لهم بأنه سيلحق بهم، لكنه كان يعرف مصيره المحتوم فرجل واحد لا يستطيع مقاومة العشرات الذين يحاصرون المزرعة إلا أنه قرر المواجهة حتى الموت، وانهال الرصاص ليمزق جسده إلى أشلاء وانتهت بذلك حكاية أسطورة من أساطير الغرب الأمريكي.

الانتقام

طبعاً بعد مشهد مؤثر وقاس لعائلة جون وهي تبكي فوق جثته، انتقل المشهد لبعد عدة سنوات حيث شاهدنا ابنه Jack Marston قد كبر بالعمر وهو يقف أمام قبر والدته وبعدها توجه للبحث عن إدغار روس وبالفعل تمكن من الوصول إليه وهو يصطاد السمك بإحدى البحيرات وقام بقتله لينتقم منه على ما فعله بوالده.

لعبة Red Dead Redemption عند صدورها نالت استحسان كبير من النقاد فحصدت معدل تقييمات عبر Metacritic بنحو 95 من 100 وهؤلاء مدحوا قصة اللعبة وتصميم عالمها الجميل وروعة المؤثرات الصوتية بها، وكذلك حققت نجاحاً تجارياً فبلغت مبيعاتها أكثر من 15 مليون نسخة بحلول فبراير 2017، ونحن الآن ننتظر أن نحصل على الجزء الثاني منها  قبل 12 عاماً من أحداث الجزء الأول لمعرفة أسرار انهيار عصابة داتش وتفككها والأهم ما هو مصير آرثر مورجان ولماذا لم نسمع باسمه في الجزء السابق؟ عبر رحلة تنطلق في 26 أكتوبر تعيدنا جولة بالزمن للوراء إلى قبل 12 عام من أحداث الجزء الأول، فما هي توقعاتكم الآن لهذا الجزء الجديد؟

شاهد أيضاً

ألعاب شهر نوفمبر 2018

في نوفمبر سيكون اللاعبين على موعد مع مغامرات مثيرة طال انتظارها وعناوين تلبي كافة الإحتياجات، ...