أخبار

العديد من المؤديين الصوتيين للعبة Bully شاركوا في العمل على Red Dead Redemption 2

Red Dead Redemption 2تعد لعبة Bully الصادرة عام 2006 واحدة من أكثر العناوين التي تعلق بها محبي روكستار، ورغم غياب أخبار اللعبة تماما عن الأضواء منذ ذلك الحين باستثناء الشائعات المختلفة، إلا أن شركة النشر الأميركية لم تنسى العنوان تماما على ما يبدو.

تقرير Comicbook أوضح أن العديد من الممثلين الصوتيين للعبة Bully شاركوا في العمل على Red Dead Redemption 2، أبرز تلك الشخصيات هي شخصية “البرت كيك” التي يلتقى بها اللاعبون مع الإقتراب من نهاية اللعبة، وإذا كنت تشعر أن صوت الشخصية مألوف فهو أمر طبيعي، نظرا لان المؤدي الصوتي لتلك الشخصية هو “مايكل كيولن” الشخص المسؤول عن الأداء الصوتي لشخصية “جيمي هوبكينز” من لعبة Bully.
 
شخصية “كلاي دايفز” من Red Dead Redemption 2 قد تبدو مألوفة هي الأخرى من خلال الأداء الصوتين والسبب في ذلك يعود للمؤدي الصوتي الموهوب “كيفن كاهون” والذي لم يسبق له المشاركة في العمل على أي لعبة باستثناء Red Dead Redemption 2 ومن قبلها Bully عندما قدم شخصية المهووس “ثاد كارلسون”.
 
المؤدي الصوتي “أنتوني ماكبين” المعروف بمشاركته في العديد من ألعاب روكستار السابقة عمل من قبل على Bully وظهر من جديد في Red Dead Redemption 2 من خلال تسجيل أصوات مجموعة من الشخصيات العشوائية وليس شخصية رئيسية مشاركة في الأحداث.

تلك المعلومات توضح حقيقة الشائعات التي انتشرت منذ فترة وأكدت وجود جزء جديد من Bully قيد التطوير بمشاركة المؤديين الصوتيين للعبة الاولى، ولكن كما هو واضح، شارك جميع الممثلين السابق ذكرهم في العمل على Red Dead Redemption 2 وليس Bully 2.
 
الوسوم
اظهر المزيد

أحمد خالد

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة
إغلاق