مقالاتمواضيع عامه

هل تنجح كابكوم في نقل Resident Evil: Revelations الى الأجهزة المنزلية؟

صورة الموضوع

اذا انت من متابعي الموقع، فغالب الظن انك تذكر رأي أغلب أعضاء فريق العمل عن رزدنت ايفل 6، واللي انتقدها بعضنا انتقاد شديد، وكتبت عنها مقال شرحت فيه رأيي في اللعبة بشكل مفصّل. ولا ننسى انها حازت على لقب “أكثر لعبة أحبطتنا” في اختياراتنا لأبرز ألعاب سنة 2012.

ولكن هذي المرة الأمور أفضل، على الأقل من اللي شفته  وجربته في معرض Comic Con في دبي.

لعبة Resident Evil: Revelations، أساساً لعبة نزلت على جهاز ننتندو المحمول “الثري دي اس” وكان انطباع الناس لها ايجابي جداً، ولكنها للأسف ما وصلت لعدد كبير من الناس بما انها نزلت على جهاز محمول. تكلمت عنها مرات كثير في البودكاست، مرة قلت انها أفضل لعبة نزلت على الثري دي اس “ولا زلت أشوفها الأفضل”، ومرة قلت ان اللعبة هذي من جودتها وروعتها المفروض انها تنزل على الأجهزة المنزلية، ومرة قلت انها أفضل من جميع أجزاء رزدنت ايفل الأساسية في هذا الجيل.

الديمو مأخوذ من بداية اللعبة. لاحظت من العرض الأول ان “البورت” (وتعني لعبة منقوله من جهاز الى جهاز آخر) اللي اشتغلوا عليه كابكوم كان بورت جميل ومتعوب عليه، ما قدرت أشوف شي يدل على انه بورت أبداً. بالعكس الجرافيكس كان ممتاز ويوصل لمعايير ألعاب الأجهزة المنزلية بكل سهولة.

بدأت ألعب وحسيت بنفس الشعور، شعور اللعبة وانت تلعبها ما تحس انك تلعب لعبة “بورت من جهاز محمول” أبداً. التفاصيل في الجرافيكس دقيقة جداً وترتقي الى مستوى الألعاب الموجودة حالياً، عكس كثير من ألعاب الأجهزة المحمولة اللي يسوون لها بورت وتشوف التفاصيل الضعيفة اللي تسبب لك احباط غالباً. التحكم تم تغييره بحيث انه صار مناسب جداً، عكس المعاناة اللي كنا نعاني فيها مع الثري دي اس بسبب نقص عصا التحكم. أضف الى ذلك ان أيدي تحكم الأجهزة المنزلية أساساً عدد الأزرار فيها أكثر، فبالتالي المطور عنده خيارات أكثر. وهذي مشكلة دائماً موجودة في ألعاب الأجهزة المحمولة، واللي يتم تفاديها اذا قررت الشركة انها تنزلها على الأجهزة المنزلية.

أذكر واحدة من الأشياء اللي انتقدها أحمد الأحمري في نسخة الثري دي اس، ان شفايف “وفي رواية أخرى براطم” الشخصيات في بعض العروض القصيره داخل اللعبة (gameplay scenes)  ما تتحرك اذا تكلموا، وهذا عيب تم حله في نسخة الأجهزة المنزلية. ولكن للأسف لاحظت ان تطابق حركة الشفاة مع الكلام بطيئة وغير متطابقة مع النص اللي يتم قراءته. تقدر تقول ان كابكوم حلّت المشكلة بشكل غير كامل.

التصويب كان واحد من المشاكل اللي واجهتها في الديمو، طريقة التصويب كانت غريبة شوي وواجهت صعوبة وانا أطلق على الأعداء لدرجة اني حسيت نوب ماعرف ألعب. غالب الظن ان فيه مشكلة في مدى أو سرعة استجابة علامة التصويب مع تحريكك لعصا التحكم، احتمال كبير ان اللاعبين راح يحتاجون يروحون لقائمة التعديل ويحاولون يغيّرون في مدى الاستجابة “Sensitivity”، هذا اذا كانت كابكوم بتحط الخيار هذا للاعبين.

آخر مشكلة لاحظتها اللي هي طول فترات التحميل. بعد ما ضغطت ستارت لاحظت ان اللودينق طويل الى حد ان بعض اللاعبين بيشتكون منه. لكن هذي المشكلة غالباً تكون موجودة في أكثر الديموز اللي نلعبها، لان الديمو بعض الأحيان يكون مبني على نسخة أولية للعبة.

بشكل عام، هذي المشاكل اللي لاحظتها في اللعبة، واللي أتمنى من كابكوم انها تحلها في النسخة النهائية للعبة:

  • تعديل توافق حركة الشفاة مع النص Lip sync.
  • تعديل التصويب بحيث يكون أخف وأبطأ بشي بسيط.
  • حل مشكلة طول فترات التحميل.

نسخة الأجهزة المنزلية والبي سي بتنزل نهاية الشهر القادم ان شاء الله، في تاريخ 24\05\2013 في أوروبا.

هل بتنجح ريفيليشنز وتعيد المجد الضائع لسلسلة رزدنت ايفل؟ ما أتوقع، لكني متأكد ان الكثير لو يعطيها فرصة بيلاحظ انها أفضل من رزدنت ايفل 5 و 6. أقدر أشوف الكثير يقول “ياليت كابكوم اهتمت بهذي اللعبة أكثر من الجزء الخامس والسادس”.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد الشريف

كاتب ومدير تحرير موقع سعودي جيمر. أعشق ألعاب الفيديو من يومي صغير (ايه كلنا كذا)، أحب ألعاب التخفّي والرعب، وأعشق سلسلة Metal Gear ولعبة Silent Hill وICO.
إغلاق