أخبار

يوبيسوفت تحارب السلوك العدواني للاعبي Rainbow Six Siege بنظام النيران الصديقة العكسية

منذ إطلاق Rainbow Six Siege بالأسواق في نهاية عام 2015 وحتى وقتنا هذا، بذلت يوبيسوفت جهود مضاعفة للمحافظة على نجاح اللعبة وتوسيع قاعدتها الجماهيرية، وهو ما حدث بالفعل في ظل حصول العنوان على تحديثات شهرية ومحتويات إضافية جديدة باستمرار، وبما أن السلوك العدواني يمثل الآفة التي تقتل متعة أي لعبة جماعية، حاول الناشر الفرنسي جاهدا طوال الفترة الماضية تطبيق نظام Reverse Friendly Fire للحد من هذا الأمر.

من خلال تقرير نشر عبر الموقع الرسمي للعبة، أعلنت يوبيسوفت تطبيق نظام Reverse Friendly Fire على PC و Xbox One و PS4 في الوقت الراهن بعد أن ظل طوال الأسابيع الماضية قيد التجربة عبر السيرفرات الإختبارية المخصصة للحاسب الشخصي، والآن أصبح النظام مفعل بشكل رسمي حيث يقوم بعكس الأضرار التي يسببها اللاعب لزملائه بشكل تلقائي إلى أن تتعرض الشخصية الإفتراضية للموت.

نظام الأضرار العكسية يتم تفعيله تلقائيا عندما يقوم اللاعب بقتل أحد أصدقاءه في الفريق، بعد ذلك يتم عكس الأضرار التي يسببها اللاعب السابق ذكره إذا حاول التعدى على أي لاعب آخر في فريقه أو حتى الرهينة في طور اللعب Secure The Hostage، وبالتالي لن يتمكن من قتل أي لاعب آخر وإلا سيجد نفسه يفقد حياته تلقائيا.

النظام خضع للعديد من التحسينات والتغيرات طوال الفترة الماضية بالتعاون مع اللاعبين أنفسهم، ومن المؤكد أنه يساهم بطريقة أو بأخرى في السيطرة على السلوك العدواني وتوفير بيئة أمنة لجميع اللاعبين للإستمتاع بأحداث العنوان.

جديرا بالذكر أن يوبيسوفت أعلنت مؤخرا عننظامجديد يتيح للاعبين الحصول على جوائز رقمية مميزة عند إكتشاف أي أخطاء تقنية في اللعبة والإبلاغ عنها.

الوسوم
اظهر المزيد

أحمد خالد

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة
إغلاق