أخبار

تقرير تقني: Quantum Break جميلة، والأفضل تقنيًا على إكسبوكس ون

Quantum Break

لم  يتبقَ الكثير على إطلاق Quantum Break في جميع الأنحاء، لكن ذلك لم يمنع مايكروسوفت من إرسال بعض النسخ للمواقع الاخباري وشركات التحليل ليقوموا بتقييمها سواءً على المستوى التقني أو المستوى النقدي، ونحن قُمنا فعلًا بتقييمها من حيث النقد، لكن ماذا عن مستواها التقني؟ هنا يأتي دور شركة Digital Foundry في تحليل أداء اللعبة، وهو ما حدث فعلًا ، اليوم.

إليك أبرز النقاط التي تضمنها التقرير التحليلي بشكل مبسط أدناه.

  • طورت Quantum Break على محرك Northlight الذي طورته ريميدي بنفسها.
  • أذهلت اللعبة المحللين بفضل مؤثراتها الفريدة من نوعها.
  • امتلأت اللعبة بنقاط قوة عديدة، أبرزها نماذج الشخصيات، وتقنيات الصوت، وتقنيات الإضاءة العامة، وطريقة التقديم السينمائية، وتقنيات تشتت الحركة، وتدفق البيانات.
  • لكن ذلك لا يعني خلوَّها من العيوب، فالتضحية بدقة اللعبة مقابل إظهار جودة بصرية أعلى كان له بعض الجوانب السلبية نذكر منها جودة الصورة بشكل عام، تقنيات الظلال لم تكن بالجودة المطلوبة، تقنية الظلال الزمنية، عدد مرات ظهور شاشة التحميل، إندماج الفيديو باللعبة، إضاءة الأبعاد.

حكم Digital Foundry النهائي على Quantum Break:

  • تعتبر Quantum Break واحدة من أفضل وأقوى الألعاب تقنيًا على إكسبوكس ون، وهذا لا يعني أنها لا تخلو من بعض المشاكل، لكن ظهرت إمكانيات محرك Northlight الذي بإمكانه إنتاج عالم مليء بالتفاصيل والتأثيرات التي لا تُنسى، لكن فقط، جودة الصورة لم تكن كما يجب.
  • أما المظهر السينمائي كان جيدًا إلى حدٍ ما، على الرغم من احتوائه على بعض المشاكل، أهما كان جودة الظلال والاستقرار العام الذي اعتمد بشكل أساسي على مساحة البيانات على الشاشة ما أثر على مظهر اللعبة في بعض الأحيان.
  • النصر الحقيقي في تلك التجربة هو التكنولوجيا التي خدمت بشكل أساسي أسلوب اللعب، وفعلًا Quantum Break ستجعلك تستمتع باللعب لأقصى درجة، خصوصًا وأنها تعتبر أفضل ألعاب ريميدي حتى الآن، وأيضًا لا ننسى دور التكنولوجيا في خلق هذا الجو الممتع.
  • إن كنت تبحث عن تحفة فنية حقيقية على إكسبوكس ون، حتى ومع النظر في عيوبها، فستكون Quantum Break خيارك الأول.

يُشار إلى أن Quantum Break ستصدر في الخامس من إبريل الجاري، على إكسبوكس ون وويندوز 10.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 23 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، وأميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. ليَّ اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة. كله يا معلم، كله!😎😂
إغلاق