آراء اللاعبين: من الفائز بالجولة الأولى بمعركة الترويج للـ PS5 و Xbox Series X سوني أم مايكروسوفت؟ (مُحدث)

لقد مضى نصف عام أو أكثر قليلاً منذ أن بدأت المعركة التسويقية لأجهزة الجيل الجديد PS5 و Xbox Series X ومن الطبيعي أن تستغل كل من سوني ومايكروسوفت كامل الأسلحة بين أيديهم للترويج لجهازهم المقبل فكل شركة تريد القول الزين عندي. لكن مع وصولنا لهذه المرحلة بحيث لم يبقى سوى 3 أشهر على الأرجح لطرح أجهزة الجيل التاسع يا ترى أي من الشركتين استطاع أن ينجح أكثر بحملته التسويقية؟

قبل أن أطرح عليكم هذا السؤال بحلقة اليوم من آراء اللاعبين، سنتكلم بإيجاز عن ملامح هذه الحملات. مايكروسوفت كانت أول من يستهل حملة الترويج للأجهزة الجديدة ويطلق شرارة المعركة عبر إعلان مفاجئ وغير متوقع عن جهازها اكسبوكس سيريس اكس بحدث لعبة العام 2019. حينها أظهرت مباشرة شكل الجهاز ورأينا عرض مبهر للعبة هيل بليد 2. بهذه الحركة فاجأت مايكروسوفت سوني التي كانت ربما تتوقع أن يتم الكشف عن الجهاز المنافس في E3 2020 لتأتيها المفاجأة بحدوث ذلك قبل بداية العام.

هذه الحركة الاستباقية أتبعتها مايكروسوفت بمزيد من الضربات حيث كشفت عن مواصفات الجهاز الجبار وبدأت تتغنى به كأقوى جهاز منزلي بالعالم، طبعاً مايكروسوفت بدأت هذه الحملة مبكراً لأنها تريد أن تطوي سريعاً حقبة هذا الجيل الذي شهد تفوق كبير للبلايستيشن 4 ومن مصلحتها بدأ صفحة جديدة.

عنصر المفاجأة كان أمراً استغلته مايكروسوفت بحملتها فكانت بوقت غير معلن عنه تحدثنا عن مميزات الجهاز أو تستعرض مواصفاته عبر مدوناتها وهذا شكل ضغط كبير على سوني لأن البعض بدأ يسأل أين سوني ولم تأخرت بالكشف عن جهازها؟ وزاد غضب الجمهور المتشوق للبلايستيشن عندما خرجت سوني لتكشف فقط عن شعار الجهاز ورغم هذا تصدر الخبر التريند. بعدها وبدون سابق إنذار ألقت سوني بأولى قنابلها وهي يد التحكم دوال سينس التي أثارت الكثير من الاهتمام رغم أن الخبر كان عبر مدونة بلايستيشن وأحدث هذا الكشف ضجة كبيرة ورأينا أنه رغم كل الضجة عن قوة اكسبوكس سيريس اكس إلا أن بلايستيشن 5 هزمه بحماس اللاعبين.

حدث مستقبل ألعاب PS5 ضد Xbox Games Showcase

مع شهر يونيو انتهى وقت صمت سوني وحان وقت الكلام وطبعاً سلاح سوني القوي تقدم للواجهة فرفعت سلاح الحصريات بوجه المنافس وأقامت حدث مستقبل ألعاب بلايستيشن مستفيدة من خطأ مايكروسوفت بحلقة مايو عندما خلت من أسلوب اللعب. سوني تباهت بألعابها التي عرضتها من الجهاز فرأينا استغلال راتشيت أند كلانك الجديدة لسرعة الـSSD مثلاً. وفاجأتنا بالإعلان عن Spider-Man Miles Morales و Horizon: Forbidden West بجانب ألعاب وحصريات من شركات الطرف الثالث. لتختتم الحدث بالإعلان المدوي عبر الكشف عن تصميم جهاز بلايستيشن 5 بشكله العصري والغريب.

رد مايكروسوفت جاء عبر حدث Xbox Games Showcase والذي تم استهلاله بعرض لعبة هيلو الجديدة لكن مع الآسف برسوم صعقت الكثيرين، من ثم كشفت عن عدة مشاريع طرف أول مثل State of Decay 3 و Avowed وفيبل بجانب ألعاب حصرية مؤقتة من استوديوهات مثل ريميدي وغيرها.

الآن وبعد انتهاء الجولة الأولى أي منهما نجح أكثر بسياسته؟ وأي شركة تمكنت من شحذ همم الجمهور لشراء جهازها أكثر؟ البعض يقول بأن كل من الشركتين قدم تقريباً أحداثاً متماثلة بعدد حصريات متقاربة، ومعسكر اكسبوكس يقول بأن من يتهم شركتنا بالتقصير عليه أن يرى سوني فهي الأخرى قدمت ألعاب برسوم غير واقعية وألعاب أطفال بحسب البعض. فماذا تلام مايكروسوفت عندما تفعل المثل؟ حتى حصريات الطرف الأول سوني لم تستعرض جيمبلاي هورايزون أو سبايدر مان ولا أخفيكم أني أنا أيضاً عندما كنت أشاهد حدث سوني تساءلت أهذا حدث سوني أم نينتندو؟ بالمقابل رأينا ألعاب من نفس النوع بحدث اكسبوكس. إذا كلاهما تضمنا عروض سينمائية كثيرة وألعاب بتوجهات فنية غير واقعية وتقريباً نفس العدد من ألعاب الطرف الأول.

رأيي الشخصي

لنكن واقعيين سوني تمتلك مكتبة حصريات ضخمة وعريقة وهي إذا ما قررت أن تطور جزء جديد من كل واحدة منها للجيل القادم دون أن تتعب نفسها كثيراً بالعناوين الجديدة كلياً – والتي أبهرتنا بها سوني هذا الجيل – فهذا يكفي لوحده ليؤكد للاعبين أن مكتبة ألعاب ضخمة تنتظره بالجيل المقبل. ناهيك عن ألعاب كلاسيكية الكل متعطش لعودتها ماذا لو قررت سوني فعل ما فعلته مع ريميك فاينل فانتسي وأعادت بعض تلك العناوين بريميكات محترمة؟ هذا هو ما يجعل فانز سوني مطمئنين والشركة ليست بحاجة لبذل جهود لتؤكد دعم الجيل المقبل بالحصريات. أما منافستها فهي من تحتاج لترسانة من الحصريات والعناوين التي تنافس بلايستيشن وليس ألعاب أندي أو أونلاين وخدمات.

بداية حدث سوني كان حماسي أكثر من حدث اكسبوكس مع سبايدرمان وريماستر GTA V صحيح أنه خيب آمال منتظري الجزء السادس لكن اسم روكستار يعطي لوحده ثقل مهم لأي حدث تكون فيه. كذلك ما أنقذ حدث سوني برأيي ألعاب الطرف الثالث القوية مثل رزدنت إيفل ومشروع سكوير انكس Project Athia وألعاب بيثيسدا، بالمقابل أهملت مايكروسوفت هذه الشركات الكبرى التي كانت ستسد فراغ كبير فتخيلوا معي لو تم الكشف عن لعبة باتمان كحصرية مؤقتة للاكسبوكس الجديد كرد على سبايدر مان ألم يكن هذا كافي لجذب المشتريين للجهاز؟ والمصيبة الأكبر أنها لم تحسن الترويج للعبة CrossfireX Campaign من ريميدي لدرجة أن الكثيرين لم ينتبهوا لها بالحدث وكأنها لعبة عابرة مع أنها قد تكون منافسة لأعتى ألعاب الشوتر هذا العام.

جوهرة بيد مايكروسوفت أهملتها وفرطت بها بكل بساطة. أما منافستها فلا تترك شيء يمر مرور الكرام فهي بختام حدقها ألقت قنبلة مدوية واستغلت بذكاء عنصر المفاجأة عندما أوهمتنا بأن حدثها مخصص للألعاب وليس للجهاز وإذ بها تختتم الحدث بعرض مبهر وفخم يليق باسم بلايستيشن 5 هذا جعلني أنسى كل ما تفوهت به من انتقاد عن الحدث ببداياته.

بالنسبة لمايكروسوفت يمكن القول أن الحدث كان مرضي لعدد كبير من فانز اكسيوكس الذين حصلوا على ما يريدونه هم من إعلانات مثل استعراض هيلو ولعبة فيبل ولكن هل هو كافي لجذب لاعبين جدد للمنصة؟ أليس هذا مفترض أن يكون هدف مايكروسوفت؟ فهي تنافس شركة باعت فوق 100 مليون جهاز الجيل الماضي وأسهل عليها تحويل هؤلاء ببساطة للبلايستيشن 5 لذا الحدث لا يجب أن يكون مخصص لفانز اكسبوكس وتجاهل الباقيين لأنهم سلاح المنافس الأبرز بمعركة الجيل المقبل.

لو ركزت مايكروسوفت أكثر على استعراض قوة جهازها وقدراته وتركت الحديث عن الجيم باس لوقت لاحق لكانت قدمت فعلاً حدثاً أقوى. لكن من الواضح أن هدفها كان إرضاء جمهور اكسبوكس فهي ركزت على سلاسل الألعاب المحببة لهم وهذا أمر قامت به سوني بالمناسبة في حدثها والذي تضمن هو الآخر ألعاب أندي وألعاباً بتوجهات فنية غير واقعية. لكن وجود أسماء عناوين تمتلك شعبية كبيرة مثل هورايزون وسبايدرمان والتي لم نتوقع أننا ربما نحصل على تجارب جديدة منها بفترة قريبة، وفوق ذلك مفاجأة تصميم الجهاز ربما يعطي سوني أفضلية بالجولة الأولى من مبارزة استعراض ألعاب الجيل الجديد وطريقة تقديمه بعض الشيء. لكن تذكروا أغسطس سيشهد الجولة الجديدة من المنافسات فهل ستتمكن سوني من إنهاء المعركة وحسمها قبل أن تبدأ أم مايكروسوفت مازال لديها كلام آخر؟

بالختام التسويق والترويج هو الأساس في تحديد ملامح المنتصر بالجيل المقبل أو على الأقل لنقل الذي سيقنع الجمهور الأكبر باقتناء جهازه المنزلي PS5 أو Series X. وبعد أن شهدنا الجولة الأولى من معركة التسويق عبر حدثي سوني ومايكروسوفت كان من الطبيعي أن نسمع مقارنة بينهما. لناحية أي منهما استطاع إيصال الرسالة الأفضل لجمهوره. ونحن هنا نترك الحديث لكم أنتم شاركونا بآرائكم حول سؤال هذه الحلقة وإن كنتم تتفقون معي أم لا ولماذا؟ وهذا عبر الردود بحسابنا في تويتر من التغريدة أدناه أو من يحب عبر خانة التعليقات هنا.

آراء اللاعبين

انتهى الوقت المخصص لتصويت لاعبينا وجاءت النتيجة بتفوق كبير لصالح سوني مع نسبة 67.4% بينما ذكر 23% بأنهم ينتظرون تحديد السعر أولاً وحصلت مايكروسوفت على 9% من الأصوات فقط. وهذه أبرز آراء متابعينا:

Disqus Comments Loading...