مقالات

الخلطة السرية في حرب Xbox Series X و PS5 – معمارية Velocity؟ أم وحدة تخزين SSD الفائقة؟

تماما مثلما كان الحال مع منصات الجيل الحالي، فإن PlayStation 5 و Xbox Series X أجهزة تعتمد بشكل أساسي على وحدة x86 التي تشترك في الكثير من الأمور مع بعضها البعض ومع الحاسب الشخصي أيضا، وقد يكون تصميم وحدات المعالجة المركزية Zen 2 و RDNA2 مشابه جدًا لما نتوقع رؤيته في عدد من أجهزة الكمبيوتر ذات الميزانية المتوسطة المنتشرة في العام الحالي ويتوقع أن تستمر في بداية 2021، ومع ذلك، تحتوي كلتا المنصتين على “خلطة سرية” بعيدا عن عناوين الإطلاق الحصرية لكل جهاز، بمعنى أبسط، تقدم تلك الأجهزة تقنيات مختلفة عملت عليها مايكروسوفت وسوني لا تمتلك أوجه تشابه واضحة مع الحاسب كما يظن البعض، وربما يساعدك هذا المقال في معرفة أي جهاز أفضل لك كلاعب بحسب استخداماتك وتفضيلاتك الشخصية.

ما هي الآثار المترتبة على تلك الخلطة السرية؟ كيف ستؤثر على دقة الأداء ومستوى الرسوم؟ وهل ستعوض الاختلافات بين PS5 و Xbox Series X من حيث وحدة المعالجة والبطاقة الرسومية؟

كما اصطحبتكم بالسابق بجولة نتعرف فيها على ثورة المعالجات الرسومية من دريم كاست الى سيريس اكس الان سنغوص اكثر مع تقنيات الجيل الجديد، وإلى أن نتمكن من رؤية أداء العناوين المختلفة على تلك الأجهزة، سيكون من الصعب التوصل إلى استنتاجات موضوعية، ومع ذلك، سنلقي نظرة عميقة هنا لاستكشاف تلك التقنيات لفهم ما يجري بشكل أفضل وكيف سيتمكن المطورون من الاستفادة من هذه الوظائف الفريدة الخاصة بكل منصة.

معمارية Velocity في Xbox Series X وطمس الخط الفاصل بين وحدة التخزين والذاكرة

تاريخياً، استخدمت معظم منصات الحوسبة وحدة التخزين والذاكرة في تسلسل هرمي متدرج، كانت ذاكرة التخزين المؤقت لوحدة المعالجة المركزية هي أصغر مكون، ولكنها قدمت وصولاً سريعًا إلى البيانات، بينما كانت ذاكرة النظام من حيث الحجم أبطأ من ذاكرة التخزين المؤقت ونفس الأمر بخصوص وحدة التخزين – عادة تكون قرص صلب اعتيادي- وبناء عليه سمحت أنظمة التخزين المؤقت لنظام التشغيل الرئيسي بتحميل البيانات داخل وخارج المستويات المختلفة عند الحاجة، ومع ذلك، مع زيادة سرعة وسعة الذاكرة بمعدل منتظم إلى حد ما على مدى السنوات الماضية، لم تتغير سرعات وحدات التخزين في أجهزة الألعاب على الإطلاق.

في الجيل الثامن، كان الحل هو تخزين أكبر قدر ممكن على ذاكرة النظام، وترتب على ذلك أحجام ملفات ضخمة للألعاب تصل إلى 100 جيجابايت أو أكثر مثل Red Dead Redemption 2، ولفهم الأمر بصورة أبسط، كان التخزين المؤقت أمرًا بالغ الأهمية للأداء، وذلك لأن التخزين على الأقراص الثابتة لمنصات الألعاب بسرعة 5400 لفة في الدقيقة كان بطيئًا بشكل لا يصدق (أقل من 1/10 من 1 بالمائة من مجموع سرعة ذاكرة الوصول العشوائي لجهاز PS4)، مع Xbox Series X عالجت مايكروسوفت هذه المشكلة عن طريق زيادة سرعة التخزين الخلفية بشكل جذري، ومع ذلك لا تزال وحدة تخزين SSD التي تبلغ سرعتها 2400 ميجابايت / ثانية في جهاز Xbox Series X أبطأ قليلاً من ذاكرة النظام.

رغم ذلك، تظل وحدة التخزين سريعة بما يكفي للتعامل مع الأصول سواء التسجيلات الصوتية أو التكستشرز، وباستخدام وحدة تخزين SSD الأسرع، يمكن أن تتم عمليات نقل البيانات داخل نافذة 16.6 مللي في الثانية بتردد 60 هرتز لكل إطار واحد.

ولكن كيف يمكن للمطورين الاستفادة من ذلك دون إعادة التفكير في تغيير نهجهم لتطوير الألعاب بشكل جذري؟ هذا هو المكان الذي تظهر فيه معمارية Velocity، وهو نظام متكامل يجمع بين SSD عالي السرعة ويعمل على تدفق التغذية الاسترجاعية لبعض البيانات مع الاعتماد على نظام DirectStorage للسماح للمطورين ببث ما يصل إلى 100 جيجابايت من الأصول مباشرة من وحدة تخزين SSD، والآن دعونا نلقي نظرة على المكونات التي تدخل في تصميم هذا النظام.

تخفيف الضغط على قطع الهاردوير

وحدة تخزين SSD الخاصة بجهاز Xbox Series X توفر 2400 ميجابايت / ثانية من عرض النطاق الترددي، وهي كمية هائلة مقارنة بالأقراص الصلبة الموجودة في منصات الجيل الثامن، وعلى قدم المساواة مع حلول NVMe المتطورة على الحواسيب الشخصية.

ومع ذلك، من أجل جعل نظام Velocity Architecture قابل للتطبيق قررت مايكروسوفت تصميم نظام ضغط خصيصًا لمعالجة بيانات وحدة معالجة الرسوم باستخدام نظام BCPack، قد تبدو الأمور تقنية ومعقدة أكثر من اللازم، ولكن هذا يعني إمكانية ضغط / فك ضغط الملفات أثناء التنقل، مما يترتب عليه سعة نقل فعالة تبلغ حوالي 5.7 جيجابايت / ثانية على جهاز Xbox Series X.

DirectStorage

واجهة برمجة تطبيقات جديدة لعمليات الإدخال / الإخراج والتي تعد أكثر كفاءة بشكل كبير من حلول الإدخال / الإخراج الحالية، ويعمل نظام DirectStorage على قطع الحمل الزائد لوحدة المعالجة المركزية لعمليات نقل البيانات والضغط بترتيب من حيث الحجم.

عند التعامل مع عمليات نقل البيانات بأعلى معدل إدخال / إخراج لجهاز Xbox Series X، يضمن نظام  DirectStorage أن يكون حمل وحدة المعالجة المركزية محدودًا بنسبة 1/10 من نواة Zen2 واحدة فقط، وفي حال تم إخراجها من الصورة، سيزيد حمل وحدة المعالجة المركزية بمعامل 50، وهنا يضمن نظام DirectStorage أن التخزين وعمليات الإدخال / الإخراج لا يأتيان على حساب أداء وحدة المعالجة المركزية.

هنا يمكن للمطورين استخدام دورات وحدة المعالجة المركزية التي تم تحريرها في جوانب أخرى من الألعاب والذكاء الاصطناعي واكتشاف المسارات وبناء العالم الافتراضي.

تدفق التغذية الاسترجاعية

الجزء الأخير من لغز Velocity Architecture هو SFS، أو كما يعرف باسم “تدفق التغذية الاسترجاعية “، وبالعودة إلى النقطة السابقة حول التخزين المؤقت على منصات الجيل الثامن، من المهم أن ندرك أنه حتى الآن يعتبر الاقتراب من التخزين المؤقت أمراً ساذجًا نسبيًا.

يتم تحميل كمية هائلة من البيانات الزائدة أو المكررة على الذاكرة “فقط في حالة” الحاجة إليها في وقت معين، ويوفر نظام تدفق التغذية الاسترجاعية تخزين مؤقت أكثر ذكاءً، يسمح لجهاز Xbox Series X بتحميل تلك الأجزاء من التكستشرز التي سيتم استخدامها في وقت معين في ذاكرة النظام فقط، ونظرًا لأن نظام Velocity Archticture يتيح نقل البيانات بمقياس ميلي ثانية، يمكن تبديل التكستشرز والبيانات الأخرى داخل وخارج ذاكرة النظام ووحدة تخزين SSD حسب الحاجة ودون أي تأثير ملموس على الأداء.

وحدة تخزين SSD لجهاز PS5 أسرع بكثير رغم ذلك!

مقارنة بجهاز Xbox Series X، من الواضح أن سوني قدمت بعض التنازلات على جانب وحدة المعالجة المركزية ووحدة المعالجة الرسومية، ويكفي أن تعلم أن الشريحة الرسومية لجهاز PS5 في أحسن الأحوال أبطأ بنسبة 15 بالمائة من Xbox Series X، ومع ذلك، وبالنظر إلى ما نعرفه عن سرعة أجزاء Navi المستخدمة في تصميم الجهاز، فمن المرجح أن يكون أبطأ بنسبة 20-30 بالمائة، حيث تعمل وحدة المعالجة المركزية الخاصة بجهاز PlayStation 5 أيضًا على النواة المنخفضة، ولذلك فأن النقطة الأبرز الذي يتفوق فيها جهاز سوني على منافسة هي وحدة تخزين SSD.

يحتوي PlayStation 5 على SSD سريع بشكل لا يصدق، ويبلغ معدل نقل البيانات 5.5 جيجابايت / ثانية تقريبًا، وهو ما يعادل معدل النقل الفعال لأجهزة Xbox Series X مع مراعاة نظام الضغط الذي تعتمد عليه مايكروسوفت، ما يعني أن وحدة تخزين SSD في PlayStation 5 تقدم سعة مذهلة تبلغ 9 جيجابايت في الثانية من عمليات الإدخال / الإخراج، هذا يعادل تقريبا نفس سرعة ذاكرة الوصول العشوائي لنظام DDR3 أحادي القناة، بمعنى أبسط، توفر وحدة تخزين SSD في PS5 نفس سرعة النقل الخاصة بالـRAM، وبالنظر إلى تصريحات سوني ومارك سيرني حتى اللحظة، يبدو أن وحدة تخزين SSD من سوني تقدم للمطورين مزايا مماثلة لمعمارية السرعة في Xbox Series X، حيث الحد الأدنى من أوقات التحميل والقدرة على استخدام تدفق البيانات بكفاءة دون التأثير على الأداء.

مهام وحدة المعالجة الرسومية التقليدية مثل تأثيرات التظليل والهندسة والمعالجة الرسومية المرتبطة بإدخال / إخراج البيانات ستعمل بنفس السرعة سواء كانت اللعبة تعمل على HDD أو SDD، ومع ذلك، قد تكون هناك سيناريوهات مختلفة مثل تبديل مستوى التفاصيل الذي يمكن أن يؤدي إلى جودة صورة أفضل في حال تم استخدام وحدة تخزين أسرع، وهنا نقدم لكم 20 سؤال وجواب حول PS5 توضح جميع الأمور التي يبحث عنها أي مستخدم.

BCPack ضد Kraken، لمن الغلبة؟

هذه هي القطعة الأخيرة من أحجية الإدخال / الإخراج، حيث لاقت خوارزمية ضغط Kraken من سوني استقبالًا جيدًا عند الإعلان عنها، وهي تشكل جزء رئيسي من قدرة PS5 على تحقيق معدل نقل فعال يبلغ 10 جيجابايت / ثانية تقريبًا، على الجانب الآخر كانت مايكروسوفت أقل صراحة بشأن BCPack، نظام الضغط المتبع في Xbox Series X.

تشير التقارير إلى أن نظام BCPack يتيح ضغطًا بنسبة 50 في المائة أو أكثر من قوام اللعبة، وهو أعلى بكثير مما هو ممكن مع Kraken على PS5، مرة أخرى، لا توجد طريقة للتأكد من التأثير الفعلي على الأداء لهذه الأنظمة حتى اللحظة، ومع ذلك، فأن Playstation 5 يقدم أكثر من ضعف إنتاجية الإدخال / الإخراج الأولية لجهاز Xbox Series X وحتى خوارزمية الضغط عالية الكفاءة مثل BCPack من غير المرجح أن تكون قادرة على تعويض ذلك بسهولة.

الخلاصة

تبدو منصات الجيل التاسع مشابهة بشكل ملحوظ لأجهزة الكمبيوتر القائمة على معالجات AMD، رغم ذلك، فإن تكوينات وحدات التخزين الخاصة بهم هي نقطة رئيسية في التمايز، لم نشهد مطلقًا أجهزة ألعاب مزودة بمساحة تخزين بنفس السرعة التي يقدمها Xbox Series X و PlayStation 5، وعلى الرغم من استخدام وصف “الخلطة السرية” غالبًا للتحدث عن المزايا التي تتمتع بها كل منصة على حساب الأخرى، إلا أن الجواب النهائي سيكون مع إصدار تلك المنصات ورؤية كيفية استفادة المطورين من وحدات التخزين فائقة السرعة في تقديم مزايا وتقنيات جديدة، وإذا كنت تتسائل عن أي جهاز قد يكون الأنسب لك كلاعب، يمكن للمعلومات الموجودة في هذا المقال مساعدتك.

من المؤكد أن كل جهاز يمتلك وصفة مختلفة تهدف لتقديم أفضل تجربة للاعبين في الجيل التاسع، وحتى تصدر تلك المنصات بالأسواق ونتعرف على أدائها بشكل أوضح، لا تتردد فى مشاركتنا وجهة نظرك في قسم التعليقات بخصوص التقنية التي ستحقق النجاح الأبرز في تلك الأجهزة.

الوسوم
اظهر المزيد

أحمد خالد

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة
إغلاق