مقالات

للنقاش: لمَ يعتقد البعض بأن سعر PS5 قد يكون أغلى من منافسه؟

بعد أن ألقت مايكروسوفت قنبلة أسعار أجهزتها للجيل القادم بوجه سوني، بدأنا نسمع عن تقارير تتحدث عن أن جهاز PS5 كان أساساً أغلى من منافسه ولكن بعد أن باحت مايكروسوفت بالأسعار 500 دولار للسيريس اكس و300 دولار للسيريس اس اضطرت سوني لتغيير الخطة وتخفيض سعر جهازها كي لا تخسر بعامل السعر.

طبعاً سوني التي اكتوت بنار هذا العامل مع بلايستيشن 3 لا تريد أن يعاد مجدداً بالجيل المقبل وتقدم لمايكروسوفت على طبق من ذهب أهم أحد أركان النجاح وبالتالي تمكنها من سحب شريحة زبائن أكثر منها.

لكن رغم هذا رئيس بلايستيشن كان قد صرح بوقت سابق ليخبرنا بأنهم مع بلايستيشن 5 يريدون أن يعكس السعر أفضل خيار ممكن لناحية القيمة ولكن ليس شرطاً أن يكون الأرخص! والقيمة بالنسبة لهم تمثل مزيجاً من أشياء كثيرة فهي تعني الألعاب وعدد هذه الألعاب وعمقها واتساعها وجودتها وسعر الألعاب، وفوق ذلك كيفية استفادة الألعاب من ميزات الجهاز الجديدة.

ومن هذا التصريح يتضح بأن سوني تركز كثيراً على الألعاب وهي ترى بأنها من ستحدد قيمة جهازها، وتريد أن يشعر المستهلك بأنه حصل على صفقة جيدة لقاء المال الذي دفعه على بلايستيشن 5 وبأنه كان يستحق كل ما دفع من أجله.

كذلك سوني ذكرت بأن سعر بلايستيشن 5 سيكون مناسب للاعبين ومتلائم مع مواصفاته، وهنا بدأنا نسمع عن تقارير من هنا وهناك تتحدث عن أن سعر بلايستيشن 5 قد يكون أغلى من منافسه، لكن لم يقول هؤلاء ذلك؟

PS5 مشاكل مع العتاد ووفرته

تقرير سابق لوكالة بلومبرج كان قد تحدث عن أن سوني تعاني من ارتفاع تكاليف عتاد جهازها وقال حينها بأن المشكلة التي تواجهها سوني مع العتاد هو بالذاكرة العشوائية و الذاكرة الفلاشية NAND حيث ارتفع معدل الطلب بشكل كبير غلى هذه المكونات من قبل شركات الهواتف مثل سامسونج وهذا حد من قدرة سوني على تصنيع الجهاز بكميات كبيرة وساهم برفع الأسعار.

 تقرير: الإصدار الرقمي من PS5 سيُتاح بسعر أرخص من العادي بنحو 50 دولار

إنتاج كميات محدودة من الجهاز

نقطة أخرى قد تؤثر على سعر بلايستيشن 5 هو مسألة محدودية الإنتاج والدليل على ذلك هو إعلان سوني عن الطريقة الغريبة في التسجيل للطلبات المسبقة لجهازها للاعبين بأمريكا وفق قاعدة من سبق لبق!  ومن المعروف بأنه كلما زادت طلبية شركة لإنتاج منتج ما لها، كلما قل تكلفته وسعره والعكس صحيح.

حتى أن حديثاً نُقل على لسان أحد المسؤولين المالين بسوني وهو هيروكي توكي يذكر فيه أنه يجب أن يتم السيطرة على تكاليف الإنتاج ويمكن أن يتم اللجوء لإنتاج كميات محدودة من بلايستيشن 5 بفترة الإطلاق، هيروكي يؤيد فكرة أن يتم طرح الجهاز بخسارة ويتم تعويض ذلك من مبيعات الألعاب والخدمات ومع مرور الوقت ستنخفض كلفة الإنتاج ويتم تحقيق الأرباح من بيع الجهاز نفسه.

هذا يتطابق مع تقرير وكالة  Bloomberg الذي نشر في شهر أبريل الماضي والذي تحدث عن أن سوني تواجه مشكلة مع سعر الجهاز وبعض المطورين الذين يعملون على تطوير ألعاب له يتوقعون طرحه بسعر بين $499 إلى $549، ولأجل ذلك هي تخطط لإنتاج عدد وحدات أقل من بلايستيشن 5 مقارنة بما فعلته مع بلايستيشن 4 بالتالي سيتم طرحه بشكل محدود أكثر من أي جهاز منزلي سابق من الشركة خلال عامه الأول، وقيل آنذاك بأن الشركة تنوي تصنيع 5-6 مليون وحدة من الجهاز حتى نهاية مارس 2021 وهذا نقلاً عن أشخاص يعملون في خطوط الإنتاج، وبالمقارنة مع بلايستيشن 4 فإن هذا الجهاز باع 7.5 مليون وحدة بأول 6 أشهر من طرحه.

جزء من قرار سوني بجعل الإنتاج محدود يتعلق بالتوقعات بأن يؤثر السعر المرتفع على حجم الطلب عليه لاسيما مع الأوضاع الاقتصادية الحالية، وسبب ارتفاع السعر وتجاوزه ربما كلفة منافسه يعود لعدة عوامل.

PS5

وحدة التخزين ذات السرعة غير المسبوقة

سوني تعتمد بجهازها على وحدة تخزين SSD سريعة جداً ويقول عنها تيم سويني بأنها من الطراز الرفيع حقًا. فهي ليست الأفضل فقط في فئتها على نطاق الأجهزة المنزلية، بل أيضًا الأفضل في فئتها على أي نظام– وحتى أفضل من أجهزة PC الأكثر تطورًا. ولا يمكن شراء شيء مماثل لها على الحاسب مهما دفعت من مال بالوقت الحالي. لذا فإن كلفة تصنيع هذه الوحدة المخصصة هو حتماً باهظ.

نظام التبريد المعقد والمُكلف

كذلك لدينا نظام التبريد الذي يقال بأنه معقد أكثر من ذاك المتبع بأجهزة اكسبوكس فهي فقط تعتمد على مروحة كبيرة للتبريد، بالنسبة لسوني ليس لدينا أي أخبار رسمية عن الطريقة المتبعة لتبريد الجهاز لكن ظهرت مؤخراً تسريبات تشير للجوء سوني لنظام تبريد بالمعدن السائل في PS5 وبراءة اختراع أخرى ذكرت بأن سوني تعتمد بشكل خاص على الأحواض الحرارية التي يبدو بأنها تتوضع أسفل البورد بالجهاز مع وجود فتحات تتخلل البورد بحيث تصل موصلات حرارة بين البورد والـ HeatSink المسؤول عن تشتيت الحرارة التي تنتجها المنصة للخارج.

ولا تستغربوا أيضاً إن أخبرناكم بأن هذا الحجم الضخم للجهاز يساهم هو الآخر بارتفاع السعر لأنه سيزيد كلفة الشحن أكثر، فكلما زاد حجم الطرد ارتفعت تكاليف الشحن. سوني سبق وفسرت هذا الحجم الضخم بأنه جاء من أجل نظام التهوية والتبريد، فحسب Matt MacLaurin رئيس قسم تصميم تجربة المستخدم بشركة سوني فإن الجيل القادم يعتبر بمثابة حواسيب خارقة صغيرة وبينما توفر الـ 7 نانومتر تجربة وأداء رائع لكن الطاقة المستهلكة تكون كبيرة وتنتج حرارة عالية، فهذه التقنية مازالت حديثه جدا ولذلك هي بحاجة لمساحة كبيرة للتهوية و التبريد.

مشتتات أغلى من السابق

كذلك حدث ارتفاع في كلفة مشتت التبريد المستخدم بالجهاز وفق تقرير لوكالة بلومبرج والذي ذكر بأن سوني تعمل على تقديم نظام تبريد ذو جودة عالية من أجل ضمان أداء أفضل لمكونات الجهاز المقبل، وجاء بالتقرير بأنه عادة تنفق الشركات دولار أو أقل من أجل مشتتات التبريد لكن سوني ستبذخ بالصرف بما يتعلق بهذه المشتتات وستنفق بضع دولارات أكثر من المعتاد عليها من أجل أن تضمن بأن الحرارة لن تساهم في تشتيت القوة والأداء التي تصبو له مع الجهاز المقبل. فكما تعلمون مشكلة ارتفاع الحرارة دائماً ما تكون عائق أمام الشركات المصنعة للأجهزة تقف بطريقهم لتقديم الأداء المناسب، وسبق وأن عانينا من مشاكل الحرارة بالأجيال السابقة مثل مشكلة العين الحمراء التي واجهت اكسبوكس 360 ببداياته، وسوني ترغب كما يبدو بتلافي مثل هذه المشاكل مع PS5

Haptics Feedback Dualsense PS5

يد التحكم وتقنياتها – وعتاد أكثر تخصيصاً

ارتفاع كلف التصنيع هذه لا تنطبق على الجهاز وحده حتى يد التحكم والتقنيات التي بداخلها هي مكلفة أيضاً أكثر من يد اكسبوكس بسبب وجود بطارية داخلية فيها وشاشة لمس وتقنيات haptic feedback متطورة بجانب حساس الحركة وغيرها، كذلك هناك اعتقاد بأن عتاد بلايستيشن 5 هو مخصص أكثر من عتاد اكسبوكس الجديد ومارك سيرني قال بأنهم تعاونوا مع AMD عن كثب من أجل تقديم معالجات معدلة خصيصاً لاحتياجات سوني وطبعاً كلما كان العتاد مخصص أكثر كلما ارتفعت كلفة إنتاجه، بينما مايكروسوفت اعتمدت على عتاد أقل تخصيصاً وزودته هي بتقنيات من ابتكارها وملكها فتمكنت من توفير المال بهذه الناحية أكثر من سوني.

مستقبل الألعاب: ماذا يحدث بحرب الأسعار بين PS5 و Xbox Series X وكيف ستنتهي؟

PS5

مايكروسوفت هي المضطرة لتخفيض السعر – وإمكانياتها تتيح ذلك

من ناحية أخرى يرى البعض بأن مايكروسوفت موقفها أقوى بموضوع السعر والكفة هنا تميل لمصلحتها فهي تمتلك المواصفات الأقوى بالعتاد بجانب تمكنها من امتصاص خسارة أكبر بسبب امتلاكها قيمة سوقية أعلى تفتح أمامها هامش مناورة أكبر وهي ستعتمد على خدماتها لاسيما الجيم باس بجانب إطلاق xCloud لتعويض الأضرار والخسائر، أما سوني فلا تمتلك مثل هذه الفرصة فهي تعتمد بشكل كبير على قسم بلايستيشن بعائداتها بعكس مايكروسوفت.

بنفس الوقت سوني مرتاحة على وضعها أكثر فهي تمتلك قاعدة اللاعبين الأكبر وخارجة من جيل باعت خلاله أكثر من 100 مليون جهاز، أما مايكروسوفت هي من تحتاج أكثر لتقديم عرض مغري بشكل أكبر وجذاب لاسيما مع تأجيل هيلو وتأخرها بسباق الألعاب. لهذا يُعتقد بأن مصلحتها تقتضي بتوفير قيمة أكبر للزبون المحتمل تحت الشعار التسويقي الجهاز الأقوى والأرخص لجذب أكبر شريحة ممكنة من اللاعبين وكي لا تكرر خطأها هي الأخرى مع اكسبوكس ون. بينما سوني لا تحتاج لتحمل خسارة كبيرة بالسعر لأنها منتشية بانتصارها بهذا الجيل وكونت قاعدة واسعة وعريضة من اللاعبين الأوفياء لها. لكني هنا أيضاً أدعوها لأخذ عبرة مما حصل بجيل بلايستيشن 3.

PS5

بالختام ما هو السعر المتوقع للبلايستيشن 5؟

في تقرير سابق لوكالة بلومبرج قدرت تكاليف إنتاج جهاز بلايستيشن 5 بسعر 450 دولار والوكالة حينها رجحت أن يتم بيعه بسعر 470 دولار، بالمقارنة مع هذا الجيل فإن كلفة إنتاج بلايستيشن 4 هي 381 دولار حسب تقديرات IHS Markit وتم طرحه بسعر 400 دولار.

ومع إعلان مايكروسوفت عن سعر 500 دولار هناك من يتوقع أن تخفض سوني من سعر جهازها الذي يقال بانه كان أغلى من ذلك ويتم طرحه بنفس السعر وهو 500 دولار، وهذا ربما الخيار الآمن للطرفين وبعدها كل منهما يركز على مزايا أخرى يملكها جهازها من أجل إقناع اللاعبين بشرائه. وهو بنفس الوقت يمثل صفقة جيدة لأن لو أراد اللاعب شراء حاسب بهذا السعر فسيحصل على جهاز بمعالج Ryzen 3100 3.9 GHz وبطاقة رسوم MSI GTX 1650 يحوي SSD 256GB يدعم دقة 1080P وإعدادات أقل من المتوقع للجيل المقبل.

أو أن يكون السعر بين 450 – 550 دولار للنسخة العادية وهنا يمكن ان يتم تعويض فرق السعر بالأجهزة من الشركتين عبر منح اللاعبين اشتراكات لمدة سنة كاشتراك جيم باس من مايكرو أو بيد تحكم إضافية من سوني أو لعبة كباندل مع الجهاز.

بجانب آخر هناك من يعتقد بأن الظروف الآن مختلفة عما كانت عليه أيام بلايستيشن 3 وبات يمكن لسوني أن تعلن عن سعر جهازها بحدود 600 دولار أو 550 دولار بكل راحة فهي لا شيء مقارنة بأجهزة الجوالات التي تطرح بأسعار مرتفعة + أن معدل عمر اللاعبين ارتفع الآن أكثر من الجيل الماضي فالكثير من الآباء من مواليد الثمانينات والتسعينات مازالوا يمارسون هواية اللعب وهؤلاء يمتلكون قدرة مالية على الدفع بخلاف الصغار الذين ليس لهم دخل أو الطلاب والمراهقين بالتالي جمهور اللاعبين بات قادراً على دفع مبلغ أكبر. لكن بنفس الوقت يجب ألا ننسى بأن الجوال هو جهاز يقدم وظائف ومهام عديدة عكس أجهزة الألعاب وظيفتها فقط مقتصرة على ألعاب الفيديو لذلك العديد من الأشخاص غير مستعدين لشرائها بسعر عالي. وحتى الآباء صحيح أنهم باتوا موظفين لكن أيضاً التزاماتهم كبرت معهم وبات لديهم أولويات تفوق اللعب لاسيما بظروف اقتصادية ضربت العالم هذا العام بسبب كورونا.

عموماً كلاعبين نشكر مايكروسوفت فعلاً لتقديمها سعر تنافسي كهذا فهي الآن ستجبر سوني على تخفيض سعر أجهزتها وبالنهاية هذه هي المنافسة التي دائماً ما أتحدث عن أهميتها لنا نحن كلاعبين، بعكس لو كان هناك مسيطر واحد على السوق عندها لن نحصل على أسعار جيدة ولا على ألعاب وحصريات بمستوى عالي.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق