مقالات

كيف تطورت يد تحكم أجهزة بلايستيشن على مر التاريخ؟ من PS1 حتى PS5

قبل أيام كشفت سوني عن يد تحكم جهازها PS5 والتي تحمل الاسم DualSense وجلبت معها الكثير من المميزات الجديدة حتى يمكننا وصفها بأنها تأتي بتغيير جذري عما اعتدنا عليه من أيدي تحكم بلايستيشن عبر الأجيال السابقة. وهذا يشمل الشكل والاسم والمميزات كافة، لكن كيف تطورت أيدي تحكم بلايستيشن منذ الجهاز الأول عام 1995 حتى بلايستيشن 5؟ اسمحوا لنا أن نصحبكم عبر هذا المقال برحلة نستعرض فيها مسيرة التطور تلك الممتدة عبر 25 عاماً.

أيدي تحكم بلايستيشن 1

PlayStation Control Pad

عندما أطلقت سوني جهازها الأول عام 1995 بالغرب كان اللاعبين هناك معتادين على استخدام أيدي تحكم SNES وSEGA  Genesis فانطلقت من تصميم أول يد تحكم بتاريخها من تصميم SNES التي قدمت أزرار  D-pad وزري كتف وزرين بالوسط بجانب أربعة أزرار بالجهة المقابلة لأزرار التوجيه.

سوني طبعاً استوحت من تلك اليد ولكن أضافت الكثير من التغييرات حيث قدمت يد تحكم تمتلك مقابض للإمساك بها من أجل راحة أكبر أثناء اللعب، وأضافت 4 أزرار كتف وغيرت من تصميم D-pad، وبالطبع قدمت لنا أزرار Triangle, Circle, X, Square

وقد أتاحت وحدة تحكم PlayStation التي ابتكرها المصمم Teiyu Goto للمطورين إمكانية اكتشاف المزيد من أسرار الألعاب وذلك بتصميمها المكون من أربعة أزرار بدلاً من التصميم العادي بزرين فقط.

PlayStation Dual Analog

في العام 1997 قررت سوني أن تخطو خطوة أكبر بتصميم أيدي التحكم لتعطي اللاعب مرونة أكبر بتوجيه الشخصية باللعبة، ومن هنا جاءت يد التحكم التناظرية الثنائية والتي تمتاز بإضافة ما بات يعرف باسم عصاتي الأنالوج بحيث نتحكم بهما في التوجيه والتحرك بدل الطريقة الكلاسيكية المعتمدة على الـD-pad لاسيما مع التوجه الكبير للألعاب ثلاثية الأبعاد بذلك الوقت. بجانب إضافة زر بالوسط بين عصاتي التحكم لتفعيلها وإلغاء التفعيل. ومنذ ذلك الحين بات الأنالوج سمة رئيسية بجميع أيدي التحكم من مختلف الشركات. وكانت نينتندو قد قدمت بيد تحكم نينتندو 64 الذي صدر باليابان عام 1996 عصا أنالوج واحدة بالمنتصف.

DualShock

في 1998 شهدت يد التحكم تطور أكبر مع انتقال المطورين للاعتماد على خاصية الاهتزاز من أجل نقل الشعور بالألعاب للاعبين لذا قررت سوني إضافة موتورين للاهتزاز باليد وأطلقت عليها اسم دوال شوك، وبدأ المطورين يعتمدون عليها لنقل إحساس بالفعل ورد الفعل للاعب خلال اللعب مثل استخدام كونامي لها بمشهد الهليكوبتر بلعبة Metal Gear Solid أو استخدام نامكو للاهتزاز عند تلقي اللاعب لضربات من خصمه بلعبة Tekken 3.

أيدي تحكم بلايستيشن 2

DualShock 2

هذا الجهاز الذي صدر عام 2000 لم يحصل إلا على يد تحكم واحدة حملت الاسم دوال شوك 2 التصميم لم يختلف عن دوال شوك 1 لكن سوني طورت الخاصيات التي حققت نجاحاً بالنسخة الأولى وأقصد عصاتي الأنالوج ففي دوال شوك 2 تم تحسين الانالوج ليقدمان حركة أكثر دقة من قبل وإتاحة تحريك عصاتيْ التوجيه بزوايا أكبر، وتم إكسائها بخامة من الجلد لراحة أكبر. من ناحية أخرى تم تقديم الأزرار الحساسة للضغط التي تكتشف قوة ضغطتك عليها بكل من أزرار الوجه الأربعة والأنالوج.

أيدي تحكم بلايستيشن 3

Boomerang

نعم لا تستغربوا كادت بداية ذلك الجيل من بلايستيشن أن يكون مع هذه اليد، فسوني أرادت أن تأتي بيد تحكم بتصميم مختلف جذرياً عن الأيدي السابقة فاستعرضت هذا النموذج في E3 2005 لكنه لم يلقى ترحاب من اللاعبين وتعرض لانتقاد كبير منهم مما جعل الشركة تعلن عن تخليها عنه وأنه كان مجرد نموذج أولي وأعلنت في E3 2006 عن يد التحكم التي سأحدثكم عنها بالفقرة التالية.

Sixaxis

مع تقديم نينتندو تكنولوجيا مستشعرات الحركة بيد جهازها Wii كان لابد أن تستجيب سوني لهذا التطور، لذا قررت تقديم يد تحكم لجهازها بلايستيشن 3 عام 2006 تمتلك مستشعر حركة فكانت يد Sixaxis التي تملك القدرة على تتبع ستة محاور من الحركات أو بمعنى آخر تستطيع تتبع حركة اللاعب بمستشعر بستة محاور وكانت أول يد تحكم لاسلكية لأجهزة بلايستيشن.

لكن مع الآسف تلك اليد لم تحتوي على خاصية الاهتزاز التي تواجدت في الدوال شوك والسبب كان نزاع قضائي بين سوني وشركة Immersion بدأ عام 2004 حيث تم اتهام سوني بانتهاك براءة اختراع تقنية الاهتزاز وهنا قررت سوني التخلي عنها لصالح تقنية استشعار الحركة وقالت بان الاهتزاز أصبح من الماضي والآن عصر الموشن كونترول وربما يكون هنالك تعارض بين التقنيتين.

من ضمن التغييرات الأخرى على هذه اليد هو تغيير تصميم أزرار L2 و R2 لتصبح بالشكل الذي نعرفه اليوم وهذا تماشياً مع انتشار ألعاب التصويب آنذاك والـTriggers تعطي تجربة أفضل عند إطلاق النار، كذلك تمت زيادة دقة العصي الأنالوج من 8 بت إلى 10 بت. وبدلا من الزر الذي كان يتوسط عصي الأنالوج هتم إضافة زر  PS مع شعار بلاي ستيشن، والذي يسمح بالوصول إلى القائمة وتشغيل الجهاز. وبات هنالك في الجهة السفلى لليد تضخم طفيف لاستيعاب البطارية الداخلية التي تم إضافتها بعد التحول لليد اللاسلكية عبر البلوتوث.

DualShock 3

هذه اليد أعلن عنها في معرض طوكيو عام 2007 بعد الانتقادات ليد Sixaxis من قبل اللاعبين بسبب خفة وزنها وفقدانها ميزة الاهتزاز، لذا بعد أن تم تسوية القضية مع شركة Immersion استطاعت سوني أن تقدم دوال شوك 3 التي احتفظت بميزات اليد السابقة مع إضافة ميزة الاهتزاز، لكن حتى هذه اليد تم انتقادها بسبب عدم استغلال مطورين الطرف الثالث لخاصية استشعار الحركة بشكل واسع بجانب مشاكل بتصميم الـ Triggers

أيدي تحكم بلايستيشن 4

DualShock 4

Dualshock 4

في الجيل الحالي حصلنا على يد أكبر بمقابض تم تحسينها، كذلك تم تحسين أزرار L2  و R2 وهي تضم مستشعر حركة مع لوحة لمس بالمنتصف قابل للضغط، مع شريط ضوئي بالخلف بجانب منفذ للسماعات ومكبر صوت مدمج.

أيضاً قدمت سوني مع يد بلايستيشن 4 زر جديد هو Share الذي يمكن اللاعبين من التقاط الصور وتسجيل مقاطع اللعب ومشاركتها مع اللاعبين. وهذا الزر حل مكان زر Select أيضاً تم استبدال زر Start بزر Options الذي يقوم بوظيفتي الزرين القديمين.

DualShock V2

يد تحكم DualShock 4 الجديدة انطلقت في 2016 وهي تدعم الاتصال إما عبر USB أو عبر تقنية البلوتوث وتتميز بكونها تمتلك ضوء بأعلى شاشة اللمس فيها تعطي اللاعب مؤشر عن صحة شخصيته داخل اللعبة وغيرها من الإشعارات. بجانب تحسين أداء البطارية وجودة الأزرار لاسيما خامة الأنالوج. أي أن سوني عالجت بهذه النسخة المشاكل التي كان يعاني منها اللاعبون بأول نسخة.

اقرأ أيضاً: يد تحكم DualSense ستجعلك تشعر حتى بقطرات المطر وأحوال الطقس!

وداعاً دوال شوك – أهلاً بـ DualSense

ها قد وصلنا لما هو آت، منذ اللحظة الأولى التي كشفت فيها سوني عن يد تحكم بلايستيشن 5 القادمة تمكنت من جذب الأنظار إليها فهي جاءت باختلافات وتغييرات جذرية عن الذي سبق، كل شيء تغير بدء من التصميم حتى الاسم.

فاستبدلت سوني دوال شوك التي كانت ترمز للاهتزاز إلى DualSense بحيث تعكس الدور الذي سيلعبه الإحساس بالجيل المقبل، سوني تقول بأن جهازها واليد الخاصة به سيعزز من انغماسنا في تجربة اللعب، وبحسب جيم راين هدفهم مع اليد الجديدة هو جعل اللاعب جزء من العالم باللعبة يتعمق فيه وينغمس ويتفاعل مع العالم الافتراضي ليشعر وكأنه ضمن عالم حقيقي نابض بالحياة.

في هذه اليد تم إضافة تقنيات Haptic feedback و Adaptive Triggers بجانب مايكروفون مدمج مع الإبقاء على لوحة اللمس ومكبر الصوت، أما الشكل فهذه المرة نحن أمام يد تحكم بلونين بدل من لون واحد مع تغيير بتصميم  زري L2  و R2  أما لوحة الإضاءة التي كانت موجودة في يد دوال شوك 4 بالخلف من الأعلى تم الاستغناء عنها وتبديلها بأشرطة مضيئة تحيط بلوحة اللمس. ولا ننسى زر Create الذي سيحل مكان زر المشاركة. لتفاصيل أكثر عن هذه اليد ومزاياها أدعوكم لقراءة هذا المقال المفصل عنها.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا هذا، والذي استعرضنا فيه الميزات الجديدة التي كانت سوني تضيفها ليد التحكم الخاصة بأجهزتها جيل تلو الآخر. بالختام شاركونا آرائكم عن رحلة تطور أيدي تحكم بلايستيشن عبر العصور وما هي توقعاتكم لليد الجديدة؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق