أخبار

يبدو أنه كان هنالك نهاية أخرى للعبة Prey غير التي تواجدت بنسخة الإطلاق

Prey

لعبة Prey كانت واحدة من الألعاب الجميلة التي طرحت هذا العام والتي نالت إعجاب اللاعبين، ولكن نهاية اللعبة مثلت مثار جدل بين اللاعبين فهنالك من رأى بأنها نهاية رائعة ومثالية وهنالك من رأى أنها سيئة.

اليوم كشف أحد مؤلفي قصة اللعبة السيد Chris Avellone بأن تلك النهاية مثار الجدل لم تكن بالأصل هي النهاية التي كان الفريق قد عمل عليها بداية الأمر، ولكن تم إدراجها بنهاية عملية التطوير حيث قال:

هذه ليست النهاية الأصلية لقد تم إدراجها بوقت لاحق من عملية التطوير، بالنسبة لي (ولقد ناقشنا ذلك بفريق Arkane) فإن الأمر المهم الذي علينا أن نهتم بشأنه هو مسألة تشويش الرابط بين علاقة اللاعب والـavatar الخاصة به.

هذا ما أدعوه “ورطة شبيه Spider-Man” وهذا العنوان مقتبس من أحداث المجلات المصورة للرجل العنكبوت حيث يكتشف القارئ أن Spider-Man الذي أحبوه على مدار 20 عاماً لم يكن هو Spider-Man بالفعل بل كان شبيه له، وهذا الأمر لم يرق للقراء.

إذا ما اخترت فعل ذلك في أحداث اللعبة عليك أن تكون حذراً وتتخذ احتياطاتك، (أعتقد أن Prey فعلت ذلك)، ولكن الانفصال عن avatar كان أمراً يجب أن يتم التعامل معه بكل حذر.

بعد ذلك ذكر Avellone بأن تطوير Prey علمه الكثير من الأمور لاسيما حول نهايات الألعاب، وكشف بأنهم باحد الاجتماعات مع مسؤول الفريق Raphael كانوا يناقشون نهاية اللعبة وأخبرهم Raphael بأن عليهم الحذر بغض النظر عن النهاية التي يستقرون عليها من أنه هنالك احتمال بأن يقوم فريق Arkane أو أي فريق آخر بالعمل على تتمة لهذه القصة.

ففي حال تم الذهاب بعيداً بالتلميحات بنهاية أي لعبة سيرتسم فوراً التوقعات حول الجزء المقبل وبأنه يجب أن يجيب عن تلك التلميحات، وضرب مثالاً على هذا بأنه بحال انتهت أحداث الجزء الأول من لعبة ما بغزو من المخلوقات الفضائية، فهذا يجعل التصور المسبق لأحداث الجزء الثاني أمراً محسوماً ويصعب حينها على المطور تقديم أي أحداث تبتعد عن ذلك التصور المسبق للأحداث مما يسبب المتاعب للمطور.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق