Top 5: أفضل استوديوهات PlayStation في هذا الجيل

لقد عايشنا مسيرة إبداع لفرق PlayStation Studios طوال هذه السنوات السبع من عمر جيل بلايستيشن 4 والتي كانت حافلة بالإصدارات القوية والرائعة. لكن أي من فرق سوني تمكن من أن يسطع اسمه بشكل أكبر بهذا الجيل؟ سأجيب عن هذا السؤال عبر قائمتنا ضمن Top 5 لأفضل استوديوهات بلايستيشن بالجيل الحالي والأكثر قيمة بنظر اللاعبين.

  • Naughty Dog

    تأسس عام 1984 من قبل آندي غافن و جايسون روبين كاستوديو مستقل حتى استحوذت سوني عليه عام 2001. قدم لعبته كراش كحصرية للبلايستيشن أول مرة عام 1996 ولاقت نجاحاً كبيراً وبات كراش أيقونة من أيقونات بلايستيشن. من ثم انتقل إلى سلسلة Jak and Daxter في 2001. لكن ما صنع اسمه الكبير بعالم الألعاب كانت سلسلة أنشارتد التي طرحت أول مرة للبلايستيشن 3 عام 2007.

    إبداعه وصل لأوجه مع لعبة The Last of Us فتحدى نفسه والجميع بتقديم لعبة مختلفة عن ألعاب الزومبي وما يشابهها عبر حبكة قصصية وشخصيات تعاطفنا معها بشكل كبير لتكون اسم محفور من ذهب لن ننساه كلاعبين أبداً. بالجيل الحالي استكمل نوتي دوق إبداعه وقدم لنا أنشارتد 4 والإرث المفقود. والختام كان مع The Last of Us Part 2 ورغم أنها لا تصل لمستوى الجزء الأول وانتقادي الكبير لقصتها لكن يستحق الفريق الاحترام على مجهوده في الارتقاء بمستوى الأنيميشن والرسوم والفيزيائيات التي لم نر مماثل لها هذا الجيل.

    معدل تقييم ألعاب الفريق عبر ميتاكريتك خلال مسيرته المهنية هو 88 وأعلى لعبة تقييماً له هي Uncharted 2: Among Thieves أما الأسوأ فهي Jak X: Combat Racing.

  • Sucker Punch

    يعود تاريخ تأسيس هذا الاستوديو للعام 1997 ولم تستحوذ عليه سوني حتى العام 2011. وبدأ ارتباطه ببلايستيشن مع سلسلة ألعاب  Sly Cooper  حيث قدم منها 3 أجزاء للبلايستيشن 2 وقد حقق هذا اللص الظريف نجاح كبير منذ قدومه أول مرة عام 2002 على بلايستيشن 2 وتمكن من سرقة قلوب ملايين. مع بلايستيشن 3 قرر الفريق أن يقدم تجربة مختلفة كلياً مع Infamous حيث استعار حركات سلاي كوبر البهلوانية وقدمها بشكل محسن لتمثل طريقة تنقل ممتعة ومثيرة للحماس بعالم اللعبة المفتوح.

    وبالانتقال للبلايستيشن 4 افتتح الفريق هذا الجيل مع Infamous Second Son عام 2014 التي قدم بها نظام قتال رائع ووجود نظام الكارما المذهل. ولأن هذا الاستوديو دائماً ما كان يضع معايير أعلى وأعلى لألعابه ويقتبس كل ما ميزها ويقدمه بصورة أفضل ومحسنة بالألعاب المقبلة، أبى أن ينتهي جيلنا الحالي دون أن يضع بصمته الساطعة فكانت شبح تسوشيما الختام المسك لجيل بلايستيشن 4 مع عالم خاطف للأبصار وقصة ساموراي تجعلك تنغمس فيها بكل جوارحك مع مهام جانبية لا تقل أهمية عن مهام القصة، باختصار هذا الفريق الأمريكي لقن درس بكيفية صناعة لعبة ساموراي وعالم مفتوح لباقي الشركات.

    معدل تقييم ألعاب الفريق عبر ميتاكريتك خلال مسيرته المهنية هو 82 وأعلى لعبة تقييماً له هي Sly 2: Band of Thieves أما الأسوأ فهي inFamous: First Light.

  • Santa Monica

    في عام 1999 قامت سوني بتأسيس هذا الفريق في مدينة لوس أنجلوس بأمريكا وأولى ألعابه كانت Kinetica هي لعبة سباقات لجهاز بلايستيشن 2 صدرت عام 2001، من ثم عقول هذا الفريق المبدعة خرجت إلينا بأفكار عن لعبة تحاكي الأساطير القديمة تمثلت في الرائعة سلسلة God of War التي صدر لها عدة أجزاء عبر أجيال بلايستيشن المتعاقبة.

    لكن جزء God of War: Ascension الذي طرح عام 2013 لم يتمكن من تحقيق النجاحات التجارية المتوقعة ولم ينل إعجاب النقاد كذلك حيث سمعنا بذلك الوقت انتقادات كبيرة للفريق بأن أدمغة مطوريه نضبت من الأفكار الجديدة حتى تم طرد الكثير من الموظفين منه في 2014، وهذا جعل الاستوديو يختفي تماماً عن السمع لسنوات طويلة كنا نتساءل فيها عن مصيره. حتى قرر أن يعود من جديد ويفجر الجميع بالفكرة التي ابتدعها مع God of War حصرية بلايستيشن 4 حيث قدم لنا اختلاف جذري بشخصية كريتوس عبر جعله أب خائف على ابنه المرافق له وكذلك تم تغيير زاوية الكاميرا وأدخل إضافات لأسلوب القتال كانت كفيلة بجذب لاعبين جدد للسلسلة لتنال اللعبة لقب لعبة العام 2018 بجدارة. ولدرجة أن استقبالها المهيب من النقاد جعل مخرجها كوري بارلوج يبكي من شدة سعادته بهذا الإنجاز بعد تعب كل تلك السنين.

    معدل تقييم ألعاب الفريق عبر ميتاكريتك هو 81 وأعلى لعبة تقييماً له هي God of War للبلايستيشن 4 أما الأسوأ فهي God of War: Ascension  (كلعبة طورها الاستوديو نفسه).

  • Insomniac Games

    الفريق تأسس عام 1994 من قبل Ted Price وارتبط كثيراً ببلايستيشن عبر مشاريع قدمها لأجهزة سوني، حيث كانت البداية مع ألعاب Spyro the Dragon عام 1998 ومع إطلاق بلايستيشن 2 قدم الاستوديو له Ratchet and Clank وللبلايستيشن 3 قدم ألعاب Resistance وبحلول عام 2012 كانت الشركة قد باعت ما يقرب من 35 مليون نسخة من سلاسل ألعاب الفيديو التي طورتها للبلايستيشن.

    ثقة سوني في هذا الاستوديو جعلها تسلمه مشروع لعبة Spider-Man للبلايستيشن 4 ولقد كان بحق أهلاً للثقة واستطاع تقديم لعبة تليق باسم الرجل العنكبوت وحققت نجاحات مبهرة دفعت سوني للاستحواذ على الاستوديو عام 2019 مقابل 229 مليون دولار.

    معدل تقييم ألعاب الفريق عبر ميتاكريتك هو 78 وأعلى لعبة تقييماً له هي Ratchet & Clank: Up Your Arsenal أما الأسوأ فهي Fuse.

  • Guerrilla Games

    بالنسبة لي هو مفاجأة الجيل الحالي بكل جدارة، تأسس هذا الفريق في أمستردام عام 2000 تحت اسم Lost Boys Games من ثم استحوذت عليه سوني في عام 2005، ببداياته قدم مجموعة ألعاب للجيم بوي ولكنه بعد ذلك قرر التخصص في ألعاب التصويب وتقديم لعبة تنافس Halo فابتكر سلسلة Killzone التي حققت بعض النجاحات وجذبت إليها الأنظار كلعبة قدمت مظهر رسومي أكثر واقعية من ألعاب التصويب الأخرى. حتى أننا كنا نسمع اللاعبين يتحدثون عن تلك اللعبة التي رسوماتها أذهلت العالم كله.

    بالحقيقة الجزء الوحيد الذي نجح نجاح كاسح كان الجزء الثاني، أما الأجزاء الباقية فهي إما كانت فاشلة، أو متوسطة المستوى فالجزء الثالث مثلاً عانى من القصة الركيكة جداً والشخصيات الضعيفة. لكن جزء بلايستيشن 4 من هذه السلسلة Killzone: Shadow Fall كان سقطة كبيرة وجميعنا نذكر المشاكل التي صاحبته حتى أن البعض رفع دعاوى على سوني من أجل قضية رسومات اللعبة.

    هنا قرر الاستوديو أن يأخذ استراحة المحارب الطويلة ليعود بعد أربعة سنوات بشيء مختلف كلياً، فمن التصويب للأكشن أربي جي والاهم كيف نسج الفريق من خياله عالما يمزج بين عصر الإنسان الحجري وبين المستقبل عبر حكاية ساحرة وغريبة، حتى أذهلت ألوي بمغامرتها والمستوى التقني والرسومي للعبة عدد كبير من المطورين بينهم سبنسر رئيس اكسبوكس. وبهذا يكون هذا الاستوديو قد خرج بتحفة فنية وابتدع عنواناً جديداً لسوني بتنا مترقبين بشوق لجزءه الثاني على بلايستيشن 5.

    معدل تقييم ألعاب الفريق عبر ميتاكريتك هو 73 وأعلى لعبة تقييماً له هي Killzone 2 للبلايستيشن 4 أما الأسوأ فهي ShellShock: Nam ’67.

إذاً هذه كانت أهم خمسة استوديوهات حققت إنجازات مع بلايستيشن 4 ولكن طبعاً هناك فرق أخرى ضمن كتيبة استوديوهات بلايستيشن تمثل أيضاً رأس حربة في سعيها نحو بسط السيطرة على الأسواق. لدينا مثلاً Bend Studio – معدل تقييماته 67 – الفريق الذي يملك جوهرة نفيسة مهملة وهي Syphon Filter والتي تركها وقرر أن يطور بدلاً منها هذا الجيل لعبة Days Gone التي لم تحظى بتقييمات جيدة. أيضاً هناك استوديو اليابان وفريق Polyphony مطور جران توريزمو – والذي يمتلك معدل تقييمات عالي عبر ميتاكريتك 84 – جميع هذه الفرق نحن بانتظار إنجازاتها للجيل المقبل. وأود بالختام أن تشاركونا توقعاتكم لمشاريع هذه الاستوديوهات للبلايستيشن 5.

Disqus Comments Loading...