أخبار

مطور Plague Inc. يعمل على طور ستنقذ فيه البشرية!

أعلن مطور لعبة Plague Inc. استوديو Ndemic Creations أنه تبرَّع بمبلغ 250,000 دولارًا أمريكيًّا للمساعدة في مكافحة كورونا.

وأوضح الفريق أن المبلغ قد قُسِّمَ بين هيئة تحالف ابتكارات التأهب للأوبئة (CEPI) وبين صندوق التبرعات والتضامن الخاص بكورونا، التابع لمنظمة الصحة العالمية.

وقال James Vaughan مبتكر اللعبة:

قبل ثماني سنوات، لم أكن أتخيل قط أن العالم الحقيقي سيصبح شبيهًا بلعبة Plague Inc. أو أن الكثير من اللاعبين قد يستخدمون اللعبة لمساعدهم على تخطي جائحة عالمية. نحن فخورون بقدرتنا على مساعدة الدعم الحيوي لمنظمة الصحة العالمية وتحالف ابتكارات التأهب للأوبئة خلال عملهم على إيجاد لقاحٍ للقضاء على COVID-19.

وعلاوةً على ذلك، أعلن الاستوديو أنه بدأ العمل على طورٍ جديدٍ للعبة، سيُخوِّل اللاعبين من إنقاذ العالم ضد مرضٍ مميت، بدلًا من الاكتفاء بالقضاء على البشرية فحسب.

وأوضح الاستوديو أن اللاعبين سيحتاجون في هذا الطور إلى الموازنة بين إداة تطور المرض وتعزيز أنظمة الرعاية الصحية، بينما يتحكمون في حزمة من الإجراءات الحقيقية المأخوذة من العالم الحقيقي، مثل الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي ووقف الخدمات العامة.

وأشار المطور إلى أن هذا الطور صُمِّمَ في الأساس بمساعدة خبراءٍ من منظمة الصحة العالمية وتحالف ابتكارات التأهب للأوبئة، وسيتم إتاحته مجانًا للاعبي Plague Inc. خلال الجائحة الحالية.

ولمن لا يعرف، Plague Inc: Evolved هي لعبة محاكاة استراتيجية وقت حقيقي (RTS) طورها ونشرها استوديو Ndemic Creations البريطاني المُستقل، وهي نسخة مُعاد تطويرها من لعبة Plague Inc. التي صدرت أولًا على الهواتف الذكية.

وفي اللعبة، يقوم اللاعب بإنشاء وتطوير فيروس أو وباء، ساعيًا إلى تدمير العالم وفناء البشرية عبر نشر مرض الطاعون. وتستخدم اللعبة نموذجًا وبائيًا مع مجموعة معقدة وواقعية من المتغيرات، لمحاكاة انتشار وتأثير مرض الطاعون. وقد نجحت اللعبة من قبل في جذب انتباه هيئة «مراكز مكافحة الأمراض واتِّقائها» الوطنية الأمريكيَّة (CDC).

Plague Inc. – نظرة : شركة الطاعون المتحدة

شركة الطاعون : فيروس كورونا

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق