تجربتنا لطور القصة التعاوني والتنافسي في Overwatch 2

بدعوة من Blizzard الشرق الأوسط سنحت لنا فرصة حضور حدث Blizzcon 2019 في مدينة أناهيم بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، والذي تضمن الكشف عن Overwatch 2

خلال رحلتنا التي إستعرضنا لكم بعض المقتطفات منها عبر حسابنا في الإسنتقرام تمكنا من مقابلة نائبة الرئيس التنفيذي ونائب الرئيس لشؤون القصة وتطوير سلاسل الألعاب في Blizzard Entertainment السيدة Lydia Bottegoni والسيد Jeff Chamberlain. وبالتعاون مع عبدالسلام تمكنا ايضاً من مقابلة كتاب قصة Overwatch السيدان Arnold Tsang و Michael Chu والتي سيتم نشرها غداً على الموقع.

في هذه المقالة سنناقش معكم إنطباعنا لتجربة طوري القصة التعاوني والتنافسي Push للعبة Overwatch 2.

طور القصة التعاوني: الإضافات والميزات الجديدة

بدأنا اللعب بمهمة Rio de Janeiro، اختيارات الشخصيات فيها كانت محصورة على أربعة هم Lucio، Reinhardt، Tracer و Mei تقريباً شخصية تغطي كل فئة: الدعم، Tank و DPS. تتواجد ايضاً قائدة المركبة التي تنقلنا من منطقة لآخرى ولكنها لم تكن قابلة للعب وهي Echo. جدير بالذكر ان اختيارات الصعوبة كانت بين عادي وخبير وبشكل عام طور القصة ومهام الشخصيات ستكون حصرية لـ Overwatch 2.

اول الاشياء التي تلاحظها قبل البدء باللعب ان كل شخصية أصبح لديها مجموعة قدرات تستطيع تخصصيها وتطويرها كلما تقدمت بالمستوى، ولكنها للأسف كانت محصورة على قدرتين في الديمو لهذا لم نتمكن من تجربتها جميعاً ولكن نستطيع القول انها متنوعة وتغير من أسلوبك في اللعب. على سبيل المثال Mei بإمكانك التعديل على مسدسها ليزيد من الضرر التي يتلقاها الأعداء ليتحطمون بعدها لشظايا ثلجية ومع Reinhardt بإمكانك الاختيار بين جعل مطرقته تتأرجح بسرعة أعلى او اشعال النيران بالأعداء المجاورين.

احدى الإضافات الجديدة ايضاً هي الأدوات التي بإمكانك إلتقاطها من الصناديق بعد تقريباً كل جولة وتحتوي على 4 أدوات اساسية كل منها بدور مختلف. وهي الدرع الدفاعي المؤقت، قنابل هجومية، منطقة علاجية مؤقتة، و رشاش ثابت مؤقت. كل أداة شبيه بقدرة لدى شخصية معينة وهذا بلا شك يغيير قليلاً من ديناميكية الفريق والحاجة للموازنة بين أدوار الأعضاء. ولكنها تلعب دور مهم جداً في اللحظات الحاسمة والعصيبة أثناء القتال فقد تتمكن من إنقاذ فريقك بعد خسارة درع Reinhardt ومعالجتهم بعد سقوط Lucio.

محتوى القصة وأنواع الأعداء

تدور الأحداث حول محاولة فريق Overwatch في إنقاذ العالم من غزوات الروبوتات وعملاء تالون وبينما يواجهون هذه التهديدات المتزايدة والجديدة في مختلف أنحاء العالم، عليهم ايضاً اكتشاف الدوافع الحقيقة وراء هجمات الأومنِك. لهذا في مهمة Rio رأينا مجموعة ضحمة ومتنوعة من الروبتات التي علينا تدميرها للإنتقال للمنطقة الآخرى، وفي أحدى المناطق أصبحت الأعداء تأتينا على شكل موجات وعلينا النجاة حتى يتم تدمير المركز وظهور الزعيم النهائي.

في الحقيقة قدمت المهام مستوى جيد من التحدي على المستويين العادي والخبير، مع تنوع الأعداء وقدراتهم وحتى أعدادهم كانت تشكل خطورة خاصة في حال انقسم الفريق وابتعد الأعضاء عن بعضهم البعض. فهي تتطلب بشكل عام التواصل بشكل مستمر مع فريقك والتعاون الفعال لإستخدام القدرات والأدوات اللازمة التي سبق وذكرت اعلاه تلعب دور مهم جداً في اللحظات العصيبة، ففي حال أخطأت واستخدمتها في زمن او مكان غير مناسب ستكلفك الكثير حيث يتوجب عليك الإنتظار عدة ثواني لتتوفر من جديد. بإختصار استعد للموت والمحاولة مراراً وتكراراً حتى تجدوا الاستراتجية المثالية للقضاء على الأعداء والزعماء الجديدة.

طور التنافسي الجديد Push

عبارة عن 6 لاعبين ضد 6 لاعبين، تجد فيه روبوت عملاق كل فريق يتنافس على التواجد بجانبه. كلما رافقت الروبتوت لمدة أطول كل مادفع الروبتوت الجدار للمنطقة الآخرى، هنالك تقريباً 3 نقاط رئيسية والفريق الذي يجمع أعلى كم من النقاط هو الفائز. حقيقة لم أشعر بأنه طور جديد كلياً نوعاً ما بشكل او بآخر يتشابه مع مهام Escort التي تدفع فيها الـ payload الفرق هنا ان الفريقين بإمكانهم تحريك الـ “payload” بدل فريق دفاع وفريق هجوم، وعوضاً عن حركة الـ payload التلقائية عند تواجد الفريق بجانبه يلزم وجود روبوت يدفعه.

لكن من باب الإنصاف، شخصية الروبتوت رائعة وتضيف طابع وعمق ممتع للعبة مقارنة مع payload. ايضاً بطبيعة الطور تزداد المنافسة فيه فلا يوجد مجال للتعادل وسيكون أحد الأطوار بقابلية إعادة لعب عالية. جدير بالذكر ان طور Push سيكون متوفر لجميع اللاعبين Overwatch 1 و Overwatch 2.

إنطباع عام

المظهر العام للعبة رائع جداً، الرسوم جميل وزاهية. المشاهد السينمائية ساحرة كالعادة وتزيد من تعلقك بعالم Overwatch وشخصياته سواء كنت محب مخلص او لاعب جديد للسلسلة ستنجذب لها على حد سواء. طور القصة من أكثر الأشياء التي افتقدتها في الجزء الأول وأتمنى ان ينصف الشخصيات ومانراه من عمل مذهل في فيديوهات الأنمشين والقصص المصورة. حالياً لازلت غير متأكدة من إعادة لعب مراحلها اكثر من 3-5 مرات.. ممكن لأني عدت لعبة مهمة وحدة فقط ولما يموت الفريق ماكان في خيار تخطي للمشاهد واللي لما تموت للمرة الثالثة تحفظه وتقدر تسمع الحوار سطر سطر.

لكن الشيء المتأكدة منه ان يقدم تجربة ممتعة ولطالما إنتظرناها، كما ان تطوير الشخصيات وتخصيص قدراتها ايضاً يضيف عمق آخر وجانب نوعا ما استراتيجي لأسلوب اللعب ومبدئياً الاختيارات مهمة ولها أثر وليست زيادة عدد فقط كما نرى بألعاب آخرى. حتى الآن لم يتم التأكيد اذا كان الطور التعاوني سوف يكون قابل للعب محلياً split screen او مقصور فقط على اللعب عبر الشبكة. لكن كما ذكرنا سيكون حصري على الجزء الجديد، بينما الخرائط، الأطوار التنافسية، والشخصيات الجديدة ستتوفر على الجزئيين.

حتى الآن لا يوجد سعر رسمي او تاريخ إصدار لكننها ستصدر على الحاسب الشخصي والأجهزة المنزلية الحالية Playstation، Xbox و Nintendo Switch.

ايش رايكم بالإعلان وايش اكثر شيء متحمسين تشوفوه بالجزء الجديد؟

Disqus Comments Loading...