مقابلاتمقالات

مقابلتنا مع ممثّل صوت بطل سلسلة Uncharted

1

قامت سوني ممثلة بالمؤسسة الالكترونية الحديثة بدعوتنا إلى العاصمة الإيطالية روما لحضور حدث خاص لانتشارتد ٤ في قلعة Orsini، حيث استطعنا أن نقوم بمقابلة ممثل الصوت الشهير Nolan North الذي قام بأداء صوتي لعدد هائل من الألعاب، أبرزها دور Nathan Drake بطل سلسلة انتشارتد.

في نهاية المقابلة، وضعنا الملف الصوتي للمقابلة. يمكنكم الاستماع للمقابلة باللغة الانجليزية.

عصام: شخصية دريك محبوبة بسبب عفويتها و كون حواراته طبيعية. هل شخصيته أتت منك أم من الكتّاب؟

نولن: إنه مزيج من الإثنين. الكتابة ممتازة، والبعض قد يعطيني الفضل في ترجل بعض الحوار، لكن هذا ليس ممكناً إن لم يكن الحوار من الأساس ممتازاً ويعطي قاعدة قوية.

هناك شيء نفعله أثناء التسجيل و يسمى “إلحق الصورة”، وفيه يقوم المصمم بالتنقل والنظر في أرجاء مرحلة ما بينما أقوم أنا بالتعليق على ما أراه. وسمعت من بعض اللاعبين أن تعليقات دريك هي نفس ماكانوا يفكرون به، وذلك بسبب أنني وضعت نفسي في نفس الموقف الذي سيوضع به اللاعب. والعفوية أتت بسبب أنني كنت أشجع بأن أضع أكبر قدر ممكن من شخصيتي في شخصية دريك.أستطيع القول بأن Amy Hennig ولدت شخصية دريك وأنا ساعدت في تربيته، و دريك أكثر شخصية أرى نفسي فيها.

عصام: خاصة أنه صوتك الطبيعي، وليس مثل اداءك للبطريق في لعبة باتمان.

نولن: (بصوت البطريق) البطريق يختلف تماماً.

ولله الحمد أنه صوتي، لأنه من الصعب أداء صوت ليس صوتك لمدة عشر سنوات، و برأيي الكثير من مؤدي الأصوات يلعبون في الحقيقة أنفسهم.

عصام: جزء كبير مما يميز أنتشارتد هو نيثن دريك، وجزء كبير مما يميز دريك هو أداؤك له. هل تستمع إلى من يؤدي صوت شخصيتك في نسخ اللغات الأخرى من الألعاب؟ على سبيل المثال لأول مرة سوف يكون هناك دريك عربي.

نولن: هذا رائع! حصلت لي فرصة سماع نسخ مختلفة من ألعابي. لأنني لا أعرف الكثير من اللغات الأخرى، فعند سماعي لصوت أحد شخصياتي بلغة أخرى فإنني أركز على نبرة الصوت. على سبيل المثال سمعت صوت سوليفن في النسخة اليابانية وقد تكون الألمانية وكانت نبرة صوته رائعة!

لا أصدق أن الشخصية أصبحت محبوبة في كل هذه المناطق من العالم! حتى مع تغيير صوتي في اللغات الأخرى، يبقى دريك أنا بسبب أن حركات دريك مأخوذة من أدائي performance capture. البعض يقول أنت لست دريك في بولندا بسبب تغيير الصوت، لكنه لازال أنا بسبب حركاته. وأنا متحمس لسماع دريك العربي!

عصام: بما أنك ذكرت تسجيل الأداء، كيف يختلف ذلك عن فقط تسجيل الصوت؟

نولن: هو شبيه جدا بمسرح الأداء (وهو نوع من العرض المسرحي بخلفيات بسيطة ويركز على تفاعل الممثلين مع بعض). قوردن هنت، مخرج المقاطع السينمائية للثلاث أجزاء الأولى من انتشارتد، كانت عنده مقولة وهي أنه عندما قيل له بأنك يجب أن تنهي اللقطة بخروج دريك مع الباب لأن مشهد اللعب يبدأ بذلك، التفت علي و قال “هل تصدق هذا؟ إنهم يحولون فلمنا إلى لعبة!”، كنا نصور المشهد كما نصور الأفلام، وبنفس الأسلوب الذي يصور به فلم مثل أفاتار. الفرق أنه عندهم يحول إلى فلم، وعندنا يحول إلى لعبة. لكن الأداء وما نقوم به مشابه.

عصام: وهل ترى أن هذا شيء تتميز به نوتي دوق؟

نولن: حصلت لي تجربة شيئ مشابه في السابق مع سوني ولعبة NBA The Life، ولكن التقنية تطورت كثيرا، وسوق الألعاب من أكثر العوالم الدافعة لتطور هذا المجال. واللاعبين يتطلبون الأفضل والأفضل، ونوتي دوق من الشركات التي تلبي تطلعاتهم. ودعني أقول شي، فقد رأيت ألعاباً قيد التطوير ولم تعلن بعد من عدة مطورين ستذهل الناس.

عصام: كيف برأيك تغير تغير مجال الأداء الصوتي في الألعاب خصوصاً. هل أصبح أكثر جاذبية؟

نولن: أراه جذاباً منذ القدم، وإن لم يكن في مجال الألعاب. أنا أعمل حالياً على عدد كبير من الأدوار في الأفلام المرسومة وأحد برامج الأطفال. بالنسبة للأداء الصوتي في الألعاب، فعندما بدأت لم تكن هناك حتى نقابات، ولم يكن الأداء الصوتي في الألعاب شيئا منتظما، ولكنه تحسن و تطور كثيراً، ومع تحسن الكتابة صاحب ذلك مستوى أعلى من الأداء الصوتي، وظهور ممثلين مشاهير كمؤديي أصوات في الألعاب. البعض يسألني هل كنت دائماً مخططا على أن تكون مؤدي صوت؟ والجواب لا، الممثل والمؤدي سعيد متى ما اتيحت له فرصة العمل وتطبيق ما يعرف ويحب، واتيحت لي عدة فرص، والفرص تفتح المجال لفرص أخرى.

issamandnolan

عصام: سؤالي الأخير (لضيق الوقت)، تكلمت اليوم عن مشاعرك تجاه إنتهاء السلسلة (تحدث نولن عن كونها بالنسبة له نهاية حقبة، فهي الشخصية برأيه التي بنته و صقلته وأشهرته وفتحت له مجالات عدة، وهو بالطبع حزين على انتهاءها بعد قرابة العشر سنوات).

نولن: سأقوم بالموسم السابع من مسلسل Pretty Little Liars، وكذلك كما ذكرت أقوم بعدد من المسلسلات الكرتونية، وكذلك هناك مسلسل على الويب مع Nathan Fillion و Alan Tudyk اسمه Conman، وسأقوم بانتاج لعبة ويب مبنية على هذه اللعبة، فأصبح لأول مرة على الجانب الآخر من تطوير الألعاب.

مع المشاريع والانشغالات بالحياة العائلية وغيرها، تحتاج بعض الأحيان فرصة مثل اليوم، حين تم جمعنا في قلعة في إيطاليا، لتعي مقدار ما تم إنجازه (مع لعبة انتشارتد) وتأثيرها على الناس.

عصام: وأعتقد أن سببا كبيرا لهذا هو أن شخصية دريك نَمَت معك، فمثلاُ الجزء الأول نزل قبل 9 سنوات، وكذلك فرق العمر بين دريك في ذاك الجزء والجزء الرابع تقريبا 9 سنوات، مما يعني أن الشخصية نمت مع نمو اللاعب ونمو نولن.

نولن: نعم، هذا يختلف عن لعبة مثل ماريو، حيث لا يتغير عمر ماريو، وأقرب للأفلام، مثل فلم Indiana Jones وكيف أن شخصية Harrison Ford تكبر مع الأجزاء. و أعتقد أن انتشارتد هي من أوائل الألعاب التي تنمو الشخصية مع اللاعبين.

عصام: شكرا جزيلاً!

نولن: شكرا لك.

الملف الصوتي للمقابلة:

نذكر أخيرًا ان انتشارتد 4 سوف تصدر حصريًا على بلايستيشن 4 في العاشر من مايو في جميع أنحاء العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق