أخبار

ننتندو تجيب العيد في سياستها الجديدة مع أصحاب قنوات اليوتيوب

Nintendo-Cover

أطلقت ننتندو برنامج جديد لاصحاب قنوات اليوتيوب بهدف أن أصحاب هذه القنوات يستفيدون من فلوس اللي تجيهم من الفيديوهات اللي لها علاقة بألعاب الشركة. الكلام لحد الآن جميل ومبشر لكن بمجرد ما تقرأ التفاصيل راح تطرش من القهر.

البرنامج إسمه “Nintendo Creators Program” وهو يخلي الشخص يستفيد من الأرباح الدعائية للقناة بفيديوهات لألعاب الشركة. زي مثلا فيديوهات التختيم اللي يسويها زميلنا عادل المقرن أو اي فيديو سواء كان تختيم إنتقاد أو إستهبال كل هذه الفيديوهات بتاخذ عليها أرباح دعائية بالقسمة مع الشركة وبشروط ننتندو طبعا.

في البداية لازم تسجل قناتك كاملة أو فيديو معين مع ننتندو. الأرباح اللي تجيك من الفيديوهات بتكون بنسبة 60 بالمئة والباقي لننتندو. لكن في حال سجلت قناتك كاملة معهم بتوصل أرباحك إلى 70 بالمئة والباقي يروح للشركة. طبعا ننتندو لها الحق تغير هالنسب وتاخذ الأرباح كلها إذا بغت لأنك في النهاية تستخدم منتجاتهم.

في حال بس كنت تسوي تقييم للعبة من ألعاب الشركة وقررت تحط مقاطع لعب تستعرض النقاط اللي تتكلم عنها هنا يحق لننتندو أنها تقاسمك الأرباح حتى لو إستخدمت مقطع لعب أبو عشر ثواني.

أيضا أحد شروط البرنامج الجديد هذا أنك لازم ترسل الفيديو اللي فيه محتوى من ألعاب ننتندو إلى الشركة وتنتظر ثلاث أيام عمل على بال ما يراجعونه ويوافقون عليه. تخيل أنك مستعجل وسويت تقييم للعبة وتبي تنزل التقييم قبل ما تنزل اللعبة وباقي لك ثلاث أيام بس على بال تنزل هاللعبة لازم يا عزيزي المغلوب على امره ترسل الفيديو وتنتظر ثلاث ايام وعساهم يوافقون عليه إذا ما أعجبهم التقييم وكان فيه إنتقاد حاد للعبتهم. وهذا الشيء بيضر المستهلك في الأخير لأن أصحاب القنوات بيضطرون يجاملون الشركة في تقاييمهم لألعابهم وتنخدع بهذا التقييم وتطلع اللعبة عكس اللي شفته.

سياسة هذا البرنامج الجديد جا من حرص ننتندو على زبائنها في مراقبة المحتوى اللي ينشر على اليوتيوب علشان يضمنون أن المحتوى يكون نظيف ومناسب لزبائن الشركة من مختلف الأعمار. علق رئيس ننتندو أمريكا الأخ ريجي على هذه الخطوة السنة الماضية وقال:

“أول شيء نحتاج نسويه هو أننا نتأكد أن المحتوى الفلاني يمثل اللعبة بالشكل المناسب لزبائننا. لأن هذولي هم فلذات أكبادنا هذولي عيالنا. نبي نتأكد أن المحتوى الفلاني يعكس صورة اللعبة بشكل صحيح”.

أتفهم وأقدر نية الشركة الطيبة في الإهتمام بزبائنها من الفئات السنية الصغيرة وأحترم فيهم هذه الخصلة. بعض الناس على اليوتيوب يدخل إيحاءات سيئة ما لها دخل في اللعبة وقد تضر بالطفل أو المراهق اللي يتابع الفيديو. لكن سياستهم في تطبيق فكرتهم فيها ظلم واضح وصريح لأصحاب القنوات اللي يتعبون على فيديوهاتهم كذا راح يضرون نفسهم والناس راح تتركهم ولا تجيب طاري ألعابهم في فيديوهاتهم وبكذا ننتندو راح تخسر عامل تسويقي كبير وهو اليوتيوب.

وش رأيكم شباب في سياسة الشركة الجديدة مع أصحاب قنوات اليوتيوب هل أنتم مع أو ضد هذه السياسة؟ شاركونا ارائكم في التعليقات.

الوسوم
اظهر المزيد

يزيد السويري

مترجم تخصص لغة إنجليزية أحب ألعاب ننتندو زي "super smash bros" و "Mario & Luigi" و"ماريو 64" أموت في شي إسمه Dynasty Warriors و نوع الألعاب المفضل عندي هو"hack and slash".
إغلاق