أخبار

حجم إنفاق كل من مايكروسوفت وسوني على الحملات الدعائية بلغ 100 مليون دولار

تمثل الحملات الدعائية والأساليب التسويقية إحدى أهم الركائز لبيع المنتجات بسوق صناعة الألعاب لذا نرى بأن الشركات الكبرى مستعدة لإنفاق مبالغ ضخمة في هذه الحملات للتسويق لأجهزتها وألعابها.

لكن قد يسأل البعض كم أنفقت الشركات على هذه الحملات في 2019؟ جواب هذا السؤال جاء من  iSpot.tv حيث تم إعداد تقرير عن حجم الإنفاق على الحملات التسويقية والإعلانية الخاصة بشركات الألعاب، فعلمنا بأن سوني حلت بالمركز الأول وكانت الأكثر إنفاقاً مع مبلغ 108.5 مليون دولار تم صرفه على الإعلانات والترويج لألعابها وجهازها.

رغم هذا فقد تراجع إنفاق الشركة عن الأعوام الماضية بنحو 45% أما منافستها مايكروسوفت فحلت ثانياً بعد أن أنفقت نحو 100 مليون دولار للترويج للاكسبوكس و Gears 5

أما نينتندو فهي لم تنفق أكثر من 46 مليون دولار ورغم هذا قال التقرير بأن تأثير الحملات الترويجية التي نشرتها الشركة كان ذو تأثير أقوى من حملات منافسيها.

بشكل عام أنفقت شركات الألعاب نحو 319.6 مليون دولار في 2019 للترويج لألعابها بانخفاض 15% عن حجم الإنفاق بالعام السابق، كما لوحظ تراجع بأعداد متابعي هذه الإعلانات بنحو 27% عن 2018 مع توقعات بزيادة هذه الأرقام العام المقبل مع استعداد الصناعة لاستقبال الجيل الجديد.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق